APLICATIONS

قد أرجفتْهُ في مقالة غيظِها : يامالكاً قلبي حذارِ حذارِ إن كنتَ ترمي في بعادِكَ أنني سأحُلُّ عن نفسي إليكَ إساري ويهيجُ شوقي مثلَ بحرٍ زاخرٍ ...

سيلفي .. والف صورة