APLICATIONS

أراقبُ قرصَ القمحِ وأعدُّ كم فاجعة شرخت السنبلة، أغمسُهُ في الطينِ ابنُ السُمرةِ وناي الريح الذي تفقدَتْهُ الطبيعةُ وصنعتْ قمراً أغمسُهُ عاشرةً وأخرى وأشَّكلُ وجهَ الانتماء. علَّبوكَ كي تبقى مخبًّأً، وعرة تلك اللحى اختارتْ...