هدلا القصار

هدلا القصار

هدلا القصار:
البلد الأم: لبنان /بيروت
الإقامة الحالية : فلسطين
- أنهت دراستها الجامعية في الصحافة والإعلام من الجامعة الأمريكية اللبنانية
- بكالوريوس في "سيكولوجية الإنسان المقهور" جامعة بيروت العربية
ماجستير في النقد ، وتحيل الخطاب الأدبي وأهميته.
بدأت رسالتها الأدبية أواخر السبعينات نشرت العديد من النصوص النثرية والمقالات الاجتماعية والأدبية في مجلات لبنانية محلية منها، مجلة الحسناء/ ومجلة الشبكة/ وصحيفة وصوت المرأة المحلية/ وصوت العدالة .
إلى أن تزوجت من كاتب فلسطيني ناقد مسرح وسينما
- عملت في مجلة الحرية سنة 1982 في بيروت
- عملت مدير العلاقات العامة في القنصلية الفلسطينية في دمشق 1982/1984
- علمت " باحثة اجتماعية " في سوريا دمشق 1982/1984
- عملت في وقت واحد محررة في مجلة فلسطين ، وصحيفة " الجزيرة" المختصة بالجالية العربية في جزيرة قبرص سنة 1985/1992
- عملت مدير دائرة التحرير لمجلة "قضايا فلسطينية" التابعة لوزارة التخطيط والتعاون الدولي، . سنة 1994 .
- نائب المدير العام لدائرة الإعلام في وزارة الشؤون الخارجية لدي السلطة الوطنية
- عملت لصالح الوزارة على إصدار نشرة بعنوان "الحقيبة" الموجه إلى السفارات والقنصليات الفلسطينية في الخارج) . سنة 1996
نشرت العديد من الكتابات السياسية والدراسات الإعلامية ضمن نطاق العمل .
شاركت في العديد من الندوات والأمسيات الشعرية في عدة دول عربية
- صدر لها ديوان بعنوان " تأملات امرأة " عن دار الساقي بيروت سنة 1982
- ديوان بعنوان " نبتة برية " عن دار الشروق بيروت. سنة 2008
- ديوان بعنوان "مهرة الحكاية" برعاية المركز القومي للبحوث الفلسطينية 2016
ـ كتاب مشترك مع الشاعر اللبناني روميو عويس والشاعر السوري مفيد نبزو بعنوان "نحن وشربل بعيني" 2016
- العمل على تنقيح ديوان بعنوان " ترانيم الهديل"
- التحضير لطباعة كتاب عن النقد حول " المهجر وتهجين لغة الشعر "
- التحضير لطباعة مجموعة مقالات نقدية خاص بالكاتبة بعنوان "سوسيولجيا النص الأدبي . ( بالطبع العنوان قابل للتغيير
- نشرت الكترونيا وورقيا العديد من النصوص النثرية والسردية والدراسات النقدية والاجتماعية في عدة صحف ومجلات أدبية تصدر في دول عربية وعالمية، منها: صحيفة إيلاف / صحيفة الزمان الالكترونية / الإمبراطور / فضاءات / ديوان العرب / صحيفة المثقف /مجلة الندوة العربية / مجلة ألوان /عراق الكلمة / مجلة أنانا /مجلة ليلى اللبنانية/ ومجلة الغربة الثقافية والإعلامية/ والموقع الدولي والعلماني " الحوار المتمدن" وغيرهم العديد ...
• عضو " الموسوعة الكبرى لشعراء العرب " الموسوعة الأولى .
• عضو رابطة شعراء العالم 2006
• عضو اتحاد كتاب العرب 2007
• عضو رابطة أدباء العرب 2008
• عضو في نقابة الصحفيين العرب 2008
• عضو اتحاد الكتاب الفلسطينيين 2009
• عضو اتحاد مدونين العرب 2009/ 2010
• عضو كتاب الانترنت 2010
عضو اتحاد الكتاب الفلسطيني .
عضو اتحاد المدونين العرب .
عضو صالون القلم الفلسطيني .
• عضو لجنة التحكيم في النقد الأدبي في ملتقى الأدباء القاهرة
• رئيسة ومديرة صالون المواهب الشعراء والمبدعين
• مديرة وسفيرة البيت الثقافي العربي في الهند ( لدي فلسطين)
• دكتورة فخرية من المجلس الأعلى للإعلام فلسطين/ فرع الأردن
• وأخيرا كان لي شرف الفوز بـ " جائزة الشاعر شربل بعيني لعام 2016"
آخر نشاطاتها وفعالياتها الأدبية
عملت على تكريم خمسين إعلامية لم يأخذن حقهن على الساحة الغزية برعاية " مركز رؤية للدراسات والبحوث " 2015
• علمت باجتهاد شخصي على " إقامة برنامج شامل لـ ( مواهب الشعراء والمبدعين ) والتركيز على نقاط الضعف والقوى لدي المواهب وتقويتهم من خلال دورات شاملة فما يخص خصصت دراسة ومفهوم " الإطار العام للقصيدة المميزة"
• شاركت في العديد من المؤتمرات السياسية والفعاليات الشعرية والنقدية الإبداعية
كما جري معها العديد المقابلات الإذاعة والتلفزيونية والمجلات والصحف الدولي
حول كتاباتها الادبية الشعرية والاجتماعية والدراسات النقدية
أهم ما كتب عن نصوصها :"
- كتب الباحث والناقد العراقي عن قصيدة " بحر الأبدية مقالة بعنوان " في حر الأبدية... لهدلا القصار"
- كذلك كتب الدكتور الناقد حمام محمد زهير " قياس اللذة في بحر الأبدية " للشاعرة هدلا القصار
- كتب الشاعر والناقد والمترجم ميلود حميدة،ضمن كتابُ بَوتقةِ المِسك.. حَلقاتٌ بينَ الأدب وَنُضوجِ الصَّدى" باب " صدى الدراسات النقدية"
- كتب الشاعر والناقد عبد الوهاب المطلبي دراسة بعنوان " قراءة مرآوبة لنصوص الشاعرة الفذة هدلا القصار
- كتب الباحث والناقد المصري حازم حداد " التنوع في الأسلوب الشعري في قصائد الشاعرة هدلا القصار
- علي شبيب ورد/ كتب " ورود تٌكتب بالقصائد"
- كتب الشاعر دراسة والكاتب الجزائري أحمد مكاوي، النبوءة في نص سردي بعنوان (قصص لمدينة) لهدلا القصار
- وكتب دراسة الشاعر والكاتب الجزائري أحمد مكاوي عن قصيدة (ظل منقار) هوى على منحدر حلم عاقر
- كتب الباحث والناقد الدكتور كريم القاسم رؤية بعنوان (جولة ٌ في جذور نبتة برية
- ترجم بعض من نصوصها الشعرية إلى الإنجليزية والفرنسية ، منهم نص بعنوان " لن أبوح" "نشوة الرهبان" بحر الأبدية / علبة الأصابع / نبتة برية ...
كما ترجم بعض من دراساتها النقدية
ترجم بروفايل للشاعر يوسف رزوقة بعنوان: من سحر الأمكنة الأدبية، نذهب إلى انسكلوبيديا "الشاعر التونسي يوسف رزوقة ،المقيم في فرنسا
ترجم إلى الفرنسية بروفايل للشاعر والفيلسوف اللبناني روبير غانم،بعنوان
من بين كهناء الشعر نتوقف أمام تجربة الشاعر -دانتي- اللبناني وارتباطه الميتافيزيقي بالفكر والواقع .
ترجم إلى الرومانية بروفايل للشاعر الفلسطيني منير مزيد بعنوان: " من أجيال كهنة الشعر نذهب إلى الشاعر الكنعاني المقيم في رومانيا منير مزيد"
بعض من كتابات الشاعرة الرؤيوية التي أخذت حيزا كبيرا من تأييد واهتمام نقاد كبار والمواقع الأدبية (علما هذا غير مالوف بين اصحاب المهنة)
1- بروفايل (1) – ساحات لا تحتمل أقلام كهنة شعراء العالم العربي والعالمي المتسلحين بمحراب حروفهم الهاربة من ببلوجرافيا الأدب
2- بروفايل (2) من الساحات التي لا تحتمل أقلام كهنة شعراء العالم العربي والعالمي والشاعر والمترجم التونسي يوسف رزوقة
3- بروفايل (3) من بين كهنة الشعر يدعونا يسوع الأقدار قاسم حداد، إلي جلسة حميمة مع محراب حروفه المهجنة
4- بروفايل (4) من بين كهناء الشعر نتوقف أمام تجربة الشاعر -دانتي- اللبناني وارتباطه الميتافيزيقي بالفكر والواقع
5- بروفايل (5) من مسقط رأس الهجرات الثقافية نطوف بالنجم البريري الشاعر العماني سيف الرحبي
6- بروفايل (6) من العائلة الكهنية نصطاد البلبل الفرعوني الشاعر شربل بعيني،و ملفوظاته السيميائية
7- بروفايل (7) نتجه نحوى طائر الفينيق اسعد الجبوري ومخزونه المكتظ بالمعرفة الابستمولوجية في الشرق الأوسط والعالم العربي
8- بروفايل (8 ) من أجيال كهنة الشعر نذهب إلى الشاعر الكنعاني المقيم في رومانيا منير مزيد
9- روايات القصة الفلسطينية بين المرأة والرجل
10_الرقص على وتر العاطفة وعاصفة العقل التي تطول وتقصر في سيسولوجية الشاعر عثمان حسين
11 – فيكتور هوجو الفلسطيني -علاء نعيم الغول- يغرق بين اللغة وصياغة الشعر الحديث في ديوان – قصائد العشق المائة-
12 – أرصفة الذات بين الانكسار،وسراج العقل في ديوان –شمس الليل- للشاعرة اللبنانية دلال غصين
13- فاطمة بوهراكة بين الأسئلة والمبررات في هذيان –جنون الصمت- والبوح
14- نقطف من تراتيل الكنائس - دادئيات- الشاعرة السودانية -ابتهال محمد مصطفى تريتر-
15- حين يجتمعون الشعراء في عزاوات الحبيبة
16- رؤية نقدية حول نصوص الشاعر العراقي وهاب الشريف
17- سماح الشيخ الطفلة التي ترتدي لباس الراشدين
18- بين ديوانية الحريم والمكاشفة الفذة
19- هل بإمكان النقد أن يوقف الأخطاء المتوارثة والاقتباسات النتية؟
20 – بين الذاكرة والذاكرة يعيش الشاعر اللبناني - جورج جرداق – في مربع الشعراء
21- البحتري الصغير، الشاعر الجزائري أحمد مكاوي
22 - ادكـار ألـن (السعودي) القاص عبد الرحمن الدرعان الذي يرضع طفولته من حقائبه القصصية السردية
23 – من أوراق زهايمر خفيف نتجه إلى عقلانية الشاعر الفلسطيني الشاب محمود ماضي
23 – الجريفاني.. شاعر سعودي يتنفس الحب من تحت عباءته
24- سعد جاسم يعيد اكتشاف وطنه عبر الأنثى
25 – شاعر لم تقولبه القصيدة ولم تصنفه الكلمات الشاعر الفلسطيني منير مزيد
26 من هرمونات الحركة الإبداعية الحديثة لجيل الشباب الهارب من الأبيض والأسود الاجتماعي
27 - من مطاعم روايات القصة الفلسطينية بين الرجل والمرأة وبين استنساخ الماضي واستحضار الحاضر
28 – سماح الشيخ الطفلة التي ترتدي لبـاس الراشين في منولوج متأرجح بين الصغر والكبر
29 – تفرد الأناة الجمعي في قصص نهيل مهنا في قصص" حياة في متر مربع" المشبع بقضايا هموم المرأة الفلسطينية
30 - أفـــلام فلسطينية للتجارة ....
31 - شـاعر الماركة المسجلة الشاعر اللبناني "شربل بعيني "
32 - شاعر لم تقولبه القصيدة ولم تصنفه الكلمات الشاعر منير مزيد
33 – قراءة في قصيدة الشاعر العراقي يسعد جاسم "لا وقتَ إلاّ لابتكارك"لعنوان ديوانها الثاني