ازمة داخل مواقع التواصل و السبب…


 

قام ملك اسبانيا فيليب السادس يوم الاربعاء بزيارة الى المواقع العسكرية التي تسيطر عليها قوات التحالف وظهر الملك وهو يرتدي الزي العسكري، بعد ان هبط في القاعدة ولم يكن هناك أي مسؤول عراقي في استقباله، ما يوحي بأن الزيارة مفاجئة، ولم يتم الترتيب لها مسبقا مع الجانب العراقي لكن المفاجئة ليس هنا اذ وقع الوفد الاسباني في خطأ بروتوكولي بعد ان قام الوفد برفع علم العراق الذي اعتمده عبد السلام عارف ابان حكمة في الستينات ثم اتبعه احمد حسن البكر وصدام حسين حتى تم تغييره في مطلع التسعينيات بإضافة الله اكبر الى العلم وبعد الغزو الامريكي على العراق تم تغييره بحذف النجمات لكن على ما يبدوا ان الحكومة الاسبانية لم تعرف حجم التطورات التي حصلت على العراق رغم ان الجيش الاسباني شارك في حرب الخليج الثانية ضد العراق.
وثار هذا الخطأ سيل من الانتقادات على مواقع التواص الاجتماعي من ما اضطر السفارة الاسبانية الى تقديم اعتذار رسمي للحكومة العراقية .
نعم نحن قوما اذا ما غضبنا نشعل موقع التواصل الاجتماعي ونجبر أي حكومة على تقديم اعتذار!! ولا نسأل ولا نفكر حتى لماذا هذا الرئيس دخل دون سابق انذار كأنه مشرف يراقب عمل الحكومة او وزير في زيارة مفاجئة الى مدرسة !! اين هي السيادة التي يدعون وجودها اليوم ملك اسبانيا وامس ترامب ناهيك عن تجول سليماني بالطول والعرض في العراق اين تلك الحكومة التي ترفع الشعارات الرنانة عن سيادة العراق وعن الكرامة يوميا يتم اختراق اجواء العراق ولا من يوقفهم عند حدهم !! متى سوف تفهمون يا حكامنا حجم البلد الذي تقودونه؟ ام اني نسيت ان من اتى بكم على ظهور الدبابات هم انفسهم من يراقبون اعمالكم في العراق لأنكم ببساطة بيدق صغير في رقعة الشطرنج الدول الاستعمارية . ماذا عسانا ان نقول هل نبكي على وطن قد فقد كرامته على اطلال الديمقراطية ام نضغط على جراحاتنا ونتحمل الى ان تأتي حكومة تنقذ البلد من الضياع .

لا تعليقات

اترك رد