الاستعمار الإسباني والإنسانية

 

في تاريخ الإسبان ثلاث بقع سود يسجلها الإسبان نصرا وفخرا وهي في الحقيقة انتصار للظلم والهمجية في التعامل ودليل صارخ على أن التخلف هو التخلف والتدمير هو التدمير والقتل هو القتل . لم يكن الاجتياح الاستعماري لمنطقة من الكوكب إلا شبيها بإخوته سابقيه ولاحقيه. يفخر الاستعمار الإسباني بأنه دمر ثلاث حضارات رئيسية يوم كان من قوى الاستعمار الرئيسية في العالم . لقد مارس الاستعمار الإسباني التدمير المنهجي للحضارة الإنسانية في القرنين السادس عشر و السابع عشر .
أما الحضارات التي دمرها الاستعمار الإسباني عن بكرة أبيها فهي :
الحضارة العربية الإسلامية في الأندلس وقتل أربعة ملايين مسلم فيها اعتبرتهم الكنيسة كفارا ولا خلاص لهم إلا القتل .
حضارة الأنكا في أمريكا الجنوبية حيث أبادها الاسبان بالرصاص والخداع والسلب والنهب والطمع وقاموا بتدمير بيوتها ومدرجاتها ومعابدها وتماثيلها وأخبارها ونحن اليوم حيارى لا نعرف من أخبارها إلا القليل.
حضارة الأزتيك في أمريكا الوسطى ( المكسيك ) التي دمرها الإسبان بالمدافع وأمراض الجدري والزهري وبقاياها اليوم شاهد عيان على همجية العدوان الإسباني .
ولكل حضارة من تلك الحضارات التي دمرها الإسبان بطل بارز أعمى البصر والبصيرة نوره وناره التعصب الأعمى .
فالأندلس كانت ضحية الملكة ايزابيلا وكاهنها الحقود سيسنيروس .
وحضارة الأنكا كانت ضحية المجرم الأمي بيزارو.
وحضارة الأزتيك كانت ضحية المجرم هرناندو كورتيز.

الملكة ايزابيلا والحضارة العربية في الأندلس:
قادت المصالح الشخصية وملوك الطوائف والتفتت إلى انهيار الأندلس وزوالها عن الخارطة العالمية بعد أن كانت مصدر اشعاع للكثير من دول العالم في ميادين الطب والأدب والفلسفة والرياضيات والخطابة .
وقد قاد الضعف والتفكك إلى صعود نجم جديد على الساحة الأندلسية كرّم العرب وقادتهم بإحداث ديوان التحقيق ومحاكم التفتيش وأقبية التعذيب والمآسي والفظائع وشتى أنواع القتل والإهانة والإبادة الجماعية وكان هذا النجم هو ايزابيلا الأولى ملكة قشتالة .
كانت الملكة ايزابيلا الأولى قوية قديرة بجانب زوجها فيردناند ملك أرغون . كانت إيزابيلا متعصبة وكانت تعتبر أن كل فكر أخر غير فكرها يعتبر كفرا وهرطقة ويجب أن يزول بالقتل . ولدت عام 1451 في قشتالة وتعلمت الدروس الدينية الصارمة و لم تعرف التسامح يوما . كانت من صنع الشيطان . ثم ورثت عرش قشتالة المقسمة إلى أربع ممالك : غرناطة في الجنوب ونافار في الشمال وأرغون في أقصى الشمال الشرقي وكانت أغنى ملكة في أوروبا . أرسلت كريستوف كولمبوس في رحلة قارة أمريكا وبدأ يرسل لها الذهب . وحّدت عموم المدن الإسبانية بالقوة ثم أقامت دواوين التحقيق والمحاكم والقضاة وبدأت تحاكم الناس على معتقداتهم الدينية ولم تترك لأحد فرصة أن يدافع عن نفسه .
كان المتهمون يعرضون للتعذيب الشديد في أقبية تفزع منها القلوب وكانت الأحكام القضائية تصدر بالحرق والموت وكان عدد الضحايا كبيرا تجاوز الخمسين ألفا خلال العشرين سنة الأولى من حكم ايزابيلا . ومما ساعدها على الاستمرار في حملاتها التطهيرية البغيضة هو مباركة البابا لأعمالها الاجرامية فقد أنشأت خطة أساسها انتزاع الدين الإسلامي من الأندلس بدءا من الأطفال وتجريدهم من الأرض وتحريم الكتب والمخطوطات العربية ومنعهم من التملك ومنع اللغة العربية وانتزاع السلاح الفردي وتحريم وتجريم العادات العربية من تقاليد وحمامات وملابس وذبائح كما صدرت قرارات مباركة من الكاهن خميز دي سيسينزوس بفصل الأطفال عن أسرهم والحاقهم بالمدارس الكنسية .
كانت أهم قرارات إيزابيل التالية :
منع الملابس الإسلامية.
منع الذبائح الإسلامية .
منع بيع العقارات الإسلامية .
منع بيع وطباعة الكتب العربية.
منع اقتناء الأسلحة .
تحريم الإرث على المسلمين .
مصادرة أملاك الهاربين منهم .
معاقبة من يمارس الشعائر الدينية الإسلامية.
منع الزواج الإسلامي وأعرافه .
منع تنقل المسلمين من منطقة إلى أخرى .
منع الحمامات .
فرض عقيدة الملكة ايزابيلا الدينية على الكبار والصغار .
وأخر المراسيم الملكية كان تهجير المسلمين جميعا نحو شمال أفريقيا .
لقد مارست الملكة ايزابيلا كل فنون القسوة بحق من يخالفها العقيدة من مسلمين ويهود ولما توفيت عام 1504 كانت وصيتها تنص على ” الحرب الشعواء ضد أعداء الدين المسيحي ” .
فهل استراحت عظام ايزابيلا في قبرها ؟

إبادة شعب الأنكا على يد بيزارو :
كان سقوط غرناطة بيد الإسبان حدثا تاريخيا ضخما سرعان ما انطفأ بريقه بحدث أكبر وهو اكتشاف الأرض الجديدة التي تقع خلف المحيط الأطلسي. وبعد سنوات قليلة صارت الأرض الجديدة حلم الفقراء الذين يحلمون بالثروة والإقطاعيين الذين فكروا بالتوسع والمغامرين المهووسين ثم تدفقت السفن الإسبانية المليئة بالناس نحو القارة الجديدة . وكان من بين هؤلاء المغامرين فرانسيسكو بيزارو الذي أتى مع السفن الإسبانية المحملة بالبشر في عام 1502 وكان عمره لا يتجاوز السابعة والعشرين حيث عاش في القارة الجديدة سبع سنوات عاطلا عن العمل فتطوع في حملة دي بلباو التي كانت تحاول اكتشاف المحيط الهادي لكنها فشلت في اكتشاف طريق بحري نحوه . وفي عام 1519 استقر بيزارو في بنما ينتظر فرصة مؤاتية وعرف من أحد المستكشفين الإسبان وجود مملكة في بيرو غنية بالذهب فجمع حوله مجموعة من المرتزقة أغراهم بالمال والمجد فأبحر بهم نحو الجنوب لكن الحملة فشلت بسبب طول الطريق وقلة الماء والزاد . جرب بيزارو الإبحار بحملة جديدة استطاعت أن تصل إلى بيرو فعاث في الأرض قتلا وفسادا وسلبا ونهبا فغنم بعض الذهب وأرسله هدية إلى الملك شارلكان ملك إسبانيا عام 1528 م يغريه باحتلال البيرو وفعلا أعطاه الملك الإذن باحتلالها وضمها لإسبانيا وزوده بالمال والسلاح والسفن الحربية وفي عام 1531 جهز حملة ومعه 200 رجل كان ينوي احتلال بلاد واسعة تضم حوالي ستة ملايين نسمة من شعب الأنكا الذي تمتد حضارته عميقا في التاريخ ويعرف الكتابة والحساب والفلك والصناعة والتجارة ويعيش في المرتفعات الجبلية الشديدة الارتفاع ويبني الترع والقنوات عبر هذه الجبال لجر المياه .
في السنة التالية عام 1532 وصل بيزارو إلى بيرو بعد أن فر الكثير من رجاله ومات الكثير وبقي معه بضع رجال بالإضافة إلى 62 حصانا . زحف بيزارو باتجاه جبالة الأنديز قاصدا مدينة كاخاماركا فقد عرف أن فيها مقر الملك أتاهواليا . كان عدد مقاتلي بيزارو لا يتجاوز المئة مدججين بالسلاح الناري وكان عدد مقاتلي الأنكا يتجاوز الأربعين ألفا لا يعرفون إلا السكاكين الضخمة . زحف بيزارو نحو كاخاماركا وتلقاهم الناس مسالمين وعندما وصل الملك خبر مجيئهم لم يخطر في باله أن هؤلاء الناس غزاة . طلب بيزارو أن يقابله شخصيا دون سلاح ومعه مجموعة من الجند غير المسلحين تزيد على /5000/ مقاتل . وما إن التقى الرجلان حتى طوق جند بيزارو الساحة وبدؤوا بإطلاق النار على جنود الملك أتاهواليا . أصيب الجميع بالصدمة والهول مما يجري فالناس أشلاء والدم يسيل والملك مبهوت مما يجري . طلب بيزارو ألا يطلقون النار على الملك لكنه أسره وسجنه وطلب أن يملأ غرفه بالذهب . وحيث أن الملك عند الأنكا نصف إله ولا يقاتلون والملك أسير أخذت العربات المحملة بالذهب تتقاطر نجو بيزارو مقابل إعادة الملك لكن بيزارو أخذ الذهب واحتل البلاد وأباد سكانها وشردهم واليوم لا يعرف أحد عن حضارة الأنكا إلا القليل .
إبادة حضارة الأزتيك في المكسيك على يد كورتيز :
ومن يكون كورتيز ؟
ولد كورتيز لنبيل إسباني يوم اكتشفت القارة الجديدة عام 1492م . درس القانون في جامعة سلمنكا وعندما أتم التاسعة عشرة من عمره أغراه العالم الجديد بالسفر والمغامرة . كان مثل غيره من المغامرين يحلم بالذهب في الأرض الجديدة . وصل إلى العالم الجديد في عام 1504 م واشتغل مزارعا لمدة سبع سنوات . في عام 1511 تطوع في الجيش الإسباني وتزوج قريبة حاكم كوبا الإسباني الذي أرسله على رأس حملة إلى المكسيك . في الحقيقة أرسل حاكم كوبا القائد كورتيز ليتخلص منه في بلاد المكسيك في أمريكا لخوفه من طموحاته الكثيرة .وبعد اقلاع الحملة أصدر أمرا بإلغاء قيادته للحملة لكن سبق السيف العزل لأن كورتيز كان قد أبحر .
كانت حملة كورتيز نحو المكسيك هزيلة قليلة العدد إذ بلغت 553 مقاتلا يحملون بنادق يدوية و32 جنديا من رماة الأقواس و110 من البحارة على متن /11/ سفينة تحمل 16 حصانا و4 مدافع خفيفة وعشر مدافع ثقيلة . لقد اعتمد الإسبان في حملاتهم على دوي المدافع بهدف زرع الخوف في نفوس السكان .
عندما وصلت الحملة إلى سواحل المكسيك بدأ كورتيز في جمع المعلومات عن حضارة الأزتيك وحاكمهم وثرواتهم وعاصمتهم . كان الأزتيك مكروهون من مدن الجوار لأنهم أغنياء وتقع عاصمتهم داخل بحيرة لا يمكن الوصول إليها إلا عن طريق جسر محروس جيدا في الليل والنهار وكانوا يقدمون الفتيان قرابين للآلهة تقربا من إله الشمس .
دب الخوف في جند كورتيز لدى سماعهم بهذه الأخبار فهرب معظم الجنود وسجن البعض الآخر وقام كورتيز بتقليد طارق بن زياد في حرق المراكب التي أتوا بها ولم يبق أمامهم إلا المغامرة المجهولة العواقب .
قرر كورتيز المضي قدما في مشروعه فتسلق الجبال وقطع الأودية والأنهار وفي وسط الطريق تعرضوا لسهام الهنود الحمر فاستخدموا المدافع واستسلم عدد من قبائل الهنود الحمر وانضموا إلى حملة كورتيز الذي استفاد منهم كأدلة طريق يرشدونه نحو هدفه .
علم ملك الأزتيك مونتيزوما الثاني بحملة كورتيز ورغبته الجامحة في تدمير مملكته فنصب الكمائن . لقد اعتمد كورتيز على خيانة السكان المحليين ففشلت حملة مونتيزوما الثاني لخوف جنوده من دوي المدافع والأسلحة النارية . لقد مزق جيش كورتيز جيش الأزتيك الكبير وقطعه إربا .
دخل كورتيز عاصمة الأزتيك بجيشه الصغير البالغ 120 جنديا دون قتال واعتقل الملك مونتيزوما الثاني ونهب البيوت والذهب والأموال.
علم كورتيز أن الملك الإسباني أرسل حملة خلفه تريد اعتقاله . فعاد إلى شواطئ المكسيك لمقابلتها وهزمها . لكنه عاد إلى إسبانيا لاحقا كما رحل عنها . عاش حياته مهملا لم يسمع به أحد لولا عمله المشين بتدمير حضارة الأزتيك .
كثيرون هم القادة الذين يقومون بأعمال تعتبر في أعين قادتهم بطولية ، لكنهم يعودون في نهاية حياتهم من حيث أتوا وكأنهم لم يكونوا شيئا ليصبحوا بعد هنيهة في غياهب النسيان نسيا منسيا . وحدها أفعالهم المشينة تدل عليهم شاهد صدق يدينهم وأفعالهم ليل نهار .

لا تعليقات

اترك رد