النواب وليلة الهروب الكبيرة !!


 
النواب وليلة الهروب الكبيرة !! للكاتب راضي المترفي #العراق

الوقت : بعد الزوال
المكان : المنطقة الخضراء
طرفي المعادلة : شعب فقد كل امل بالاصلاح + برلمان فقد كل قدرة على الاستقامة

لم يكن هناك ملك مثل ( لير ) ملك شكسبير لكن هناك الف (روبن هود ) و(جان فالجان ) ومثلما كان لنوتردام ( احدب ) في رواية هيجو كان للخضراء الكثيرون ومثلما كانت هناك لشكسبير وهيجو اسماء كبيرة كان هنا اسماء مثل عالية التي لاتشتمل على علو وحنان التي استبطنت القسوة وسليم الذي كان عالم من سقام وهناك مشعان وطكعان وغيرهم الكثير من الاسماء التي تزرع في الذاكرة الف قصة شك وقصص لصوصية وسطو واستلاب وأثرة وسطو سلطة وخيوط كذب وفي المقابل كانت اسماء الشعب .. كتاب .. زناد .. سوادي .. دينار .. محيسن .. عليوي .. عطيه .. حيدوري .. جفات .. ابو تلف .. ابو خابصها .. ابو الغيره ..

في الجزء الاخير من المسرحية المجسدة على مسرح البرلمان والذي استمر اكثر من شهر اختلف ممثلو الشعب في مابينهم وانقسموا نصفين بغياب المخرج والمخرج وبدا الخروج على نص الدستور واضحا والكذب صريح واطالة الوقت متعمدة وممجوجة بعد ان اصبح للمسرحية اكثر من بطل واكثر من مهرج لكنها اصبحت تفضي الى بوابة واحدة وهي الملل ممادفع (النظارة ) او المتفرجين او سمهم الشعب ان شئت الى الاحتجاج او الرفض فقرر الجميع الى اعتلاء الخشبة ورسم فصل لم يكن في حسبان المخرج او الممثلين .. نعم صعدوا باشارة من احد المحسوبين على الطرفين ليس معلنة ولم تكن خفية تماما فكان لأبي (خابصها ) دور ومثله لأبي تلف وابو جفات وابو الغيرة واحتل كتاب وزناد وسوادي ودينار ومحيسن وعليوي وعطيه وحيدور الكواليس مماجعل واطيه وقاسية وسقيم وعالق وطكعان يبحثون عن كواليس اخرى ليتخلصوا من ازياء ( التمثيل ) ولم يكن هناك غير كواليس السفارة الامريكية التي رحبت بالجميع مع وعد قاطع باعادة الامر الى نصابه وطرد ابو تلف وابو جفات وابو خابصها وابو الغيرة من على خشبة البرلمان واعادة الممثلين الحقيقين اليها لتكملت الادوار التي رسمتها لهم امريكا . ومع شمس اليوم الثاني كان كل شي على مايرام لكن كانت خسائر بسيطة حصلت للمثللين فمنهم من فقد كرامته ومنهم من فقد ….

لا تعليقات

اترك رد