مهارات التخاطر


 

يعرف التخاطر بأنه القدرة على نقل الكلمات أو العواطف أو الصور إلى عقل شخص آخر . في الوقت الذي لا يوجد دليل على وجود التخاطر ، لا يزال بإمكانك تجربة ذلك. استرخِ جسميا وعقليا ، وتصوّر أن جهاز الاستقبال أمامك مباشرةً، وركّز أفكارك على إرسال كلمة أو صورة بسيطة لمن تريد . تناوب إرسال الرسائل وتلقيها مع صديق مقرب أو قريب ، وتتبع تقدمك في إحدى المجالات. ومع التدريب، قد تتفاجأ بأنك قد وجدت أن صديقك لديه اتصال عقلي قوي معك !

التركيز على أفكارك
اضبط حواسك الجسدية . حاول تشغيل الضوضاء البيضاء من خلال سماعات الرأس وارتداء نظارات واقية ضد التعتيم والسواد . قد يسمح لك تحويل الانتباه بعيدًا عن تصوراتك الجسدية بالتركيز بشكل أكثر عمقًا على إرسال رسالة توارد الخواطر.
يجب أن تحاول أنت والمتلقي معايرة حواسك. وقد يساعدك الحرمان الحسي في التركيز على الرسالة.

الخطوة الأولى
عليك أن تحاول تمديد العضلات أو محاولة القيام باليوغا . إن محاولة ارسال رسالة توارد التخاطر تتطلب المزيد من التركيز الذهني لهذا السبب عليك أن تكون مرتاحا من الناحية الجسدية والذهنية . عليك ممارسة التمرين المنتظم ورياضة اليوغا وهذا يساعدك كثيرا في التركيز والاسترخاء . وعندما تحاول ارسال رسالة توارد التخاطر حاول أن تمدد رجليك وذراعيك وظهرك . تنفس بعمق ثم قم بالشهيق والزفير البطيء ثم تمدد لمدة 15 إلى 20 ثانية وتخيل أن التوتر يغادر جسدك .

الخطوة الثانية
التأمل طريق لتهدئة العقل والروح . حاول أن ترتدي ملابس فضفاضة في معظم الأوقات . حاول الجلوس منتصبا في وضع مريح . أجري عملية شهيق وزفير بطيء . ابذل قصارى جهدك لمسح الأفكار غير المرغوب فيها من عقلك . تخيل أفكارا عشوائية مبعثرة ترحل من فكرك أثناء عملية الزفير . ركز بفكرة واحدة وحاول التأمل لمدة 20 دقيقة على الأقل يوميا . مارس رياضة التركيز على فكرة واحدة كل يوم . وبمجرد أن تصير في وضع هادئ ومركز ستكون جاهرا لإرسال رسالة توارد التخاطر . تذكر دائما أن المرسل والمستقبل لرسالة توارد التخاطر يجب أن يكونا في وضع هادئ ومريح .

الخطوة الثالثة
تخيل الشخص الذي يتلقى رسالتك . فكر فيه ثم أغلق عينيك . تخيل جهاز الاستقبال لدى الطرف الآخر بوضوح قدر المستطاع ثم حاول أن تتخيل أنه يجلس أمامك أو يقف . حاول مشاهدة تفاصيله في عين عقلك كأن تتخيل لون عينيه ووزنه وطوله وطول شعره وطريقة الجلوس أو الوقوف . وعندما تبني الصورة الكاملة في عقلك أرسلها إليه . حاول أن تسترخي وتركز على الانفتاح نحو الآخر . التمس من الآخر روحيا أن يستقبل الرسالة وتخيل أنك أمامه بأكبر قدر ممكن من التفاصيل .

الخطوة الرابعة :
تخيل مشاعرك وأنت تتواصل مع شخص تحبه . وتذكر المشاعر التي تنتابك وأنت تتفاعل معه عندما تكونا وجها لوجه. حرّك هذه المشاعر وكأن الشخص الآخر كموجود أمامك .ركز مشاعرك وتخيل إنشاء تواصل مع الشخص الآخر .

ركز على صورة بسيطة أو كلمة وحالما تبدأ بذلك التزم بشيء بسيط للغاية مثل كائن غريب . ادخل في التفاصيل وركز عليها ثم تخيل التفاصيل الصغيرة والدقيقة دقق في الشكل ثم الملمس ثم الاحساس والمشاعر .
على سبيل المثال ، تخيل التفاحة ثم شاهدها بوضوح كبير قدر الامكان في عين عقلك . تخيل مذاقها وشعورك وأنت تأكلها ركز على التفاح فقط ودقق في تفاصيل التفاحة ولونها وملمسها ومذاقها .

انقل رسالتك بعد تكوين صورة ذهنية واضحة ثم تخيل أن هذا الكائن ينتقل من عقلك إلى جهاز الاستقبال. تخيل نفسك وجها لوجه مع المتلقي . تخيله أمامك وقل له تفاحة أو أي فكرة أخرى تريد نقلها . ضع في اعتبارك أن هناك فرقا بين التركيز والجهد . ركز على الصورة الذهنية وابق هادئا قدر المستطاع . وبمجرد ارسال الفكرة للطرف الآخر ، انزعها من عقلك ولا تفكر بها . تخيل أنها رحلت منك إليه ولم تعد بحوذتك .
الخطوة الخامسة :
اطلب من المتلقي أن يكتب ما يخطر بباله من معلومات بمجرد ارسال الرسالة . يجب أن يبقى جهاز الاستقبال مسترخيا ومفتوحا حتى يشعر بما أفكر به قد دخل إلى ذهنه. وعليه أن يدون على ورق ما يخطر بباله بعد ارسال الرسالة .
قبل أن تدخل إلى المستقبل بادر إلى تدوين الفكرة التي كنت تحاول ارسالها وهذا يساعدك في الحفاظ على الهدف عند مقارنة نتائج العمل

الخطوة السادسة
قارن النتائج مع بعضها البعض . وعندما تكون مستعدا أنت والمتلقي أظهرا لبعضكما ما كتب كل منكما على ورقته . لا تيأس في حال الفشل وخاصة في بداية الأمر . خذ وقتك كاملا في التدريب واعادة التدريب . امسح المحاولة السابقة من عقلك ثم حاول مرة ثانية مستخدما صورة أخرى مختلفة .
لا تحبط نفسك إذا لم تكن قادرا على ارسال واستقبال رسائل توارد الخواطر الواضحة في بداية الأمر. هدف هذا التدريب هو تحقيق المتعة والفائدة . جرب أكثر من مرة وستشعر بالتحسن.
الخطو السابعة
جرب اللعبة مع الشريك . تناوب مع شريك العمر في عملية ارسال واستقبال الرسائل. وعليك أن تعلم أن كثرة التدريب تزيد من فرص النجاح مع أحدكما الآخر. ربما تكتشف أنك أفضل متلقي للرسائل من شريك العمر . وعليك دائما أن تتذكر أنه من المفيد التدرب مع شخص صديق قريب تثق به .

الخطوة الثامنة
حاول أن تلعب لعبة الورق . خذ خمس بطاقات فريدة تحمل رموزا معينة . العب اللعبة مع الشريك ثم ضع البطاقات في مكان منفصل عنكما وحاول اختيار بطاقة عشوائيا . استرخ وهدىء أعصابك ثم ركز أفكارك وحاول ارسال البطاقة إلى الشريك واجعله يخمن البطاقة .
اطلب من الشريك أن يهدىء أعصابه ويحاول أن يخمن البطاقة التي أرسلتها له . عندما يشعر أن ثمة هناك صورة تتبادر له اطلب منه أن يكتب اسم البطاقة ثم تحقق من النتائج .

الخطوة التاسعة :
ارسم صورة في خاطرك ثم أرسلها إلى شريك العمر . جرب أن ترسم شكلا معينا أو مجموعة بسيطة من الأشكال مثل دائرة داخل مثلث . ركز أفكارك على الشكل بكل تفاصيله ثم انقل الصورة التي ترتسم في عقلك إلى شرك العمر . وعندما يشعر أن هناك رسالة قد أتت اطلب منه رسم الشكل الذي خطر بباله على الورق . قارن الرسمين وحاول أن تستخلص النتائج .

الخطوة العاشرة :
احفظ سجلا لمهارات التخاطر الناجحة الخاصة بك . اكتب تفاصيل المحاولات . لاحظ تفاصيل الارسال والتلقي . هذا السجل يساعدك في تحسين القدرات وتطوير المهارات نحو الأفضل . وتساعد التجارب الفاشلة في تصويب المسار . وبالتأكيد سيكون هناك محاولات واعدة على الطريق . فإذا كتب شريك العمر ” أحمر ” أو ” فاكهة ” وكنت تقصد تفاحة سيكون ذلك شيء جميل ومفيد لأنه يكون قد اقترب من الاختيار الصحيح. ومع التكرار ستمتلك كل مهارات النجاح في عمليات التخاطر الناجحة.

اعداد : فريق عمل ويكيهاو
ترجمة : محمد عبد الكريم يوسف
مراجعة : سوسن علي عبود

العنوان الأصلي والمصدر :

How to Develop Telepathy: 13 Steps (with Pictures) – wikiHow Develop-Telepathy , 2015

لا تعليقات

اترك رد