وطن في ذمة مله عليوي


 
وطن في ذمة مله عليوي

الرصافي عندما كتب قصيدة في زمن الملوك , ولو عاد الرصافي في زمن يحكمه البعض منهم يرتدون العمائم اسوة برسول الله صلى الله عليه وسلم واخرون يرتدون عباءة علي بن ابي طالب الذي صنفته مؤخرا الامم المتحدة بانه اعدل حاكم في الانسانية على مر التاريخ , بالرغم من انهم من المسيحيين واليهود والبوذيين والهندوس وغيرهم , والجميع اجمع على ان علي هو اعدل حاكم, والعراق الان اغلب القادة يقتدون بعلي , لاجل العدالة والعدالة مفقودة حتى في مضاجعهم , هم الان يصلون على ارض مغتصبة في منطقة الجادرية وفي الكاظمية ويدعون الى وحدة العراق , بينما فضحتهم كروشهم المليئة بقوت الفقراء من ابناء جلدتهم ولا احب ذكر الاسماء خوفا منهم في الحقيقة ,

وكما قال القائد الضرورة في شعاراته وكتبت على كل بوابة في فيلق او لفرقة او لواء ( الوحدة بآمرها ),انا الا اعلم من هو ولي امري الامريكي ام الايراني ام الروسي ام الكوردي, وكأنني اعيش في زمن العصور المظلمة وحرق الساحرات ، ولا استغرب يوما ان تحرق جثتي لسبب بسيط اني غير عراقي ,

لا ياعراقُ ثراك نهـــــر للدمــــا
وعلى ضفافِه للدموع خمـــــــائل
ما أعظم الوطن الفخــــور بحتفـــــــه
متشائم بحياتـــه وبموته متـفائل

وفي هذا الوقت علينا ان نؤمن بالمثل وعلينا تطيبقه حرفيا , حاله حال المؤتمر القطري الثامن , في زمن جديد بلشفي سيذكره التاريخ , وعلينا ان نتذكر تلك الحكاية , للتقيه فقط لاغير . ويحكى انه في احدى القرى العراقية كان هناك جامع وجميع اهل القرية يصلون فيه باستثناء شخص لايصلي في الجامع وامام الجامع اسمه مله عليوي وكان يكره هذا الشخص لانه لايصلي في ذلك الجامع وكلما يضرب مثل على شخص سيىء يقول لاتصبحون مثل فلان الذي لم يصل بالجامع.

فمرة اراد ذاك الشخص ان يتزوج فقالوا له لابد للامام ان يكتب عقد زواجك وهو يكرهك لانك لم تصل بالجامع فاذهب صلي حتى يكتب عقد زواجك . وهنا لم يجد الشخص سبيلا سوى الذهاب للجامع ليصلي صلاة الفجر فوقف داخل الجامع وقال :(نويت ان اصلي صلاة الفجر جفيان شر مله عليوي) وصار القول مثلا شائعا . واليوم فقد اصبحت تصريحات السادة المسؤولين اغلبها ( جفيان الشر مله عليوي ), وبعدما اصبح عليوي الان الحاكم الشرعي علينا تجنبه , لانه عبارة عن ( جسكارات وحميات وهواتف خلوية وازياء عسكرية اقوى من الحكومة ) , فاذهب وصلي اخي المواطن رجاء ( وبدون زحمة والعاقل يفتهم ).

لا تعليقات

اترك رد