سواد الجنة

 
الصدى - سواد الجنة
لوحة للفنانة رؤيا رؤوف

خجِلٌ .. أقف عند بابها الشرقي
اسألها كيف تتنفس ..
تخيفني الشيخوخة في تنهدات الناس ،
وسيقان الاشجار الضعيفة
من على الجسر الحديدي ..
الذي لم يأخذ منذ سبعين عاماً
قيلولة ، فوق نهرها ..
تطلعت الى تفاصيلها طويلاً
فرحت ان امي لم تعرف حتى الان صبغاً لشعرها
عائدة تواً من الصباح ، بـغـداد ..
وحدها قادرة على رؤية الشمس
لتعري الحقيقة في النهار ..
كم جاهلاً توهم انها بعد الف وثلاثمئة عاماً
تخطو نحو عجزها ..
كأنهُ لم يرَ في العيون السود لون مفرقها ..!!

المقال السابقلا تكن طفلا يرضعك الاعلام
المقال التالىالموسيقي المبتكر والببغاء
ستار سامي بغدادي - ولادة بغداد 1967.. خريج كلية الفنون الجميلة 1991 .. يعيش في الدنمارك منذ 1998 ويعمل في التجارة مع الكثير من المساهمات الطوعية في إذكاء عملية الاندماج في المجتمع الغربي ، انتخب عام 2001 نائباً لرئيس لجنة الاندماج المجتمعية في المجلس البلدي .. حاصل على جائزة اديداس العالمية للتصميم ....
المزيد عن الكاتب

1 تعليقك

  1. Avatar علي السيد جعفر

    بغداد لن تشيب صديقي، صبية جميلة تلهم عشقنا..
    رائع كما أنت حرفك، أضاف لجمال موقع الصدى جمالاً

اترك رد