عسل بليلة حنظل

 

تجلس وكأنها بلقيس بكبريائها ..سومر بجمال اسمها ..كأنك ذات الوجه التي تمنيت ان اراه عن كثب ..كأنك الموت الذي يداعب انفاس من يحبهم بهدوء ..كأنك الامس بهمه الذي لاينجلي ..كأنك صرحا قابع بصدر التأريخ ..اعود معك ام اذهب اليك لأستذكر الامكنة التي تقدست بجلساتك ..من انت قبل ان تأتي ومن ستكوني بعد ان أتيت .. دعيني اتمرد ولو للحظة خاطفة وانظر ما بداخل تلك العيون الناعسة ..عيون كهذه تحمل بحار من الكلمات ولكن لمن ؟! ان كانت لي فأنا غرقت منذ الوهلة الاولى وربما سأخسر الجولة التالية وان كانت لغيري فهنيأ لك ياغيري فما عليك سوى ان تركع لله شاكرا ..لا أعرف بما اناديك ..صدفتي.. صديقتي ..حبيبتي ..والاخيرة في قلبي اخفيها اجلالا لك خوف من ان يغضبك مايخفيه قلبي ..كنت قد كتبتك على اوراق صبيانية بقلم حبره اعتق من عمري ..رسمتك بكلمات لم اكن افقه مايسرده جوفي ..ظننتها جريمة مرتكبة وانا اسكب حروف اسمك على ورقة .. سعيت بجهد جهيد للقياك.. لأراك ولو ككابوس خانق ..لاتنظري لمن امامك وكأنه لواء منكسر ..ما على وجهي الا علامات انتظار ..تكالبت أوابل العقارب على أيامي ..ولم تعد حتى الثواني تصطحبني كما كانت بذلك الامس صديقة لي .. انت يامن تجلسي امامي كقاض يدير جلسة النطق بحكمي ..قرري ونفذي ..وأنحريني ولا تدفني.. فدعي جسدي كما ولد مشرد بعالمك ..عسى ان تلتقطه يداك بعد حين ..محالا ان تكوني كائنا من طين ..ان تكوني ككائن بشر ذليل ..ماأنت الا لوحة فرشاتها سدرة المنتهى وألوانها صفاء الكوثر ..فما كان امام الملائكة الا ان تبروزك بباب الفردوس الاعلى ..لم تذكر الاساطير كل مليكاتها ..لم لم يكشف الستار عنك كشبعاد وعشتار وانت الهة بالجمال والحنان ..ماكان كلكامش الا صريعا بأنفاسك يصارع للركوع امام خلودك ..لاتتركني وانا مجرد من الاحضان ..فلم يعد لي مسكنا غير نحرك ولا انيس الا صوتك ..ولا غنوة اعذب بها صباحي الا ضحكاتك ..اتخذيني كجنين اودع عند اعتاب قلبك وخذيني اترعرع بين ذراعيك ..وأسقني كاس شهد ونادني بصوت هامس تتراقص على انغامه مسمعي ..وبلحن شهرزادي انطقيها.. لاتخف ياحبيبي فأنا كهفك الذي سيخفيك عن الدنيا دهرا بجنتي .

المقال السابقملامح اللامنتمي عند د. طلال معلا في الحكيمة
المقال التالىبنيانٌ على جرفٍ هارٍ
حيدر عادل محمد الجابري ( المشاركات ) 1- مسرحية مملكة الوعول ( للمخرج غانم حميد) 2- مسرحية عروس بغداد ( للمخرج غانم حميد ) 3- مسرحية ذئب يوسف ( للمخرج سعد عريبي) 4- مسرحية الطامورة ( للمخرج د. عبد الرحمن التميمي) 5- مسرحية المعتوه ( اخراجي) 6- مسرحية فرحة دم ( للمخرج أ- هاشم الدفاعي) 7-م....
المزيد عن الكاتب

لا تعليقات

اترك رد