كرهت الربيع العربي: مصر (الحلقة 6)


 
كرهت الربيع العربي: مصر (الحلقة 6)

بداية وقبل الدخول في الممنوع .. أعلم وعلى يقين أن هناك من سيهاجمني بدون وعي وغباء .. كما أعلم أن هناك كثيرون كانوا يتمنون أن يكتبوا أو يقولوا ما سأكتبه الآن .. ولذلك سنكتب بديلا عنهم . لأنهم يتملكهم الخوف والرعب . من السب والقذائف والفضائح والتشهير عبر الفيس بوك .. هذا واضح وبشفافية تامة … وثانياّ لن اقبل من أحد أي إن كان أن يزايد علي .. فكل شيء معلوم وما خفي كان أعظم .. لكن هذا لا يعطيني الحق بمنع النقد .. فدائماّ أرحب بالنقد البناء .. لكن عدم وعي وغباء . وهتعمل فيها زعيم وثورجي .. فهذا ليس مقبول معي .. ورسالتي واضحة . أكتب الآن بضمير وللتاريخ . دون خوف … ونبدأ ببسم الله الرحمن الرحيم .. تكملة حلقات مقالات “كرهت الربيع العريي” .. وحذرت كل الدول العربية مما حدث وسيحدث ويحدث حالياّ…. ……… كتبت في الحلقات السابقة عن الخدعة الكبرى التي دمرت العراق والتي لم ينتبه إليها صدام أو من حوله ثم عن تقسيم السودان لدولتان …. ثم عن ثورة تونس . واليوم نكمل المشوار مع ما حدث في مصر ….
اختلف الكثير حول ثورات الربيع العربي . فهل هي ثورات شعبية أو مؤامرة أو انقلابات ..

ولو دققنا في الأمر وراجعنا التاريخ وركزنا جيدا بعقولنا وليس بعقول غيرنا . سنتوصل للحقائق كاملة .. وأبدأ الحلقة الخامسة بذكريات وتواريخ هامة منن البدايات حتى ثورة يناير والتي حدثت معي شخصيا …. أحداث سبتمبر 2001 هي مجموعة من الهجمات شهدتها الولايات المتحدة في يوم الثلاثاء الموافق 11 سبتمبر 2001 .. أتذكر جيدا هذا اليوم وهذه الفترة . ولم اقتنع بما حدث إنها عمليات إرهابية بزعامة بن لادن . فقد حللت كل ما حدث وقتها . إنها عملية من تخطيط وتنفيذ أمريكا نفسها . لضرب عدة عصافير بحجر واحد . الأول هو محاربة العالم الإسلامي والعربي بدعوة الإرهاب . وثانيا التغطية على فضائح أمريكا الجنسية والمالية في ذلك الوقت . وكيف لبن لادن وأعوانه الوصول لتفجير البيت الأبيض؟ هو كان اتفاق مبرم بين الطرفين .. ولعبت أمريكا بالجميع . حتى إنها لعبت بصدام حسين نفسه وأوهمته بدخول الكويت . ثم تم القضاء عليه وعلى جيش العراق . ومن هنا بدأ الربيع العربي .. فلم يبدأ في 2011 ولكنه بدأ قبلها بعشر سنوات .. ونأتي إلى مصر والأحداث السريعة المتتالية .. ذكريات لا يمكن أن تنسى نهائيا ..وفى الحلقات السابقة . كتبت عما حدث في انتخابات 2010 الشهيرة وما حدث معي داخل لجان الفرز . وتصريحي الشهير للصحفيين أن هناك كارثة قادمة أو ثورة . وتحذيري الشهير للرئيس مبارك .. عندما قلت مقولتي الشهيرة .. من معارض لمبارك . الحق يا طيار البلد ستنهار .. ومرت الأحداث بعدها سريعا .. وبدأت ثورة النت بطريقة مخيفة .. وإثارة الناس وبلبلة وإشاعات .. ثم ثورة الفضائيات وخاصة قناة الحقيرة القطرية .. وكنت متابع جيد لما يحدث متابعة بحياد وعقلانية … ولأنني كنت معارض لنظام مبارك . فتم الحوار معي لاستقطابي والخروج في التظاهر . والكتابة وبث الحكايات والصور المفبركة … وعندما رفضت . بقولى أن مصر ليست مبارك أو نظام مبارك . مصر كبيرة وعالية واكبر من الجميع . والذي سيحدث سيكون انهيار للبلد .. فقالوا .. بك أو من غيرك . النظام والبلد ستنهار . وإن مكنتش معنا فلا تكن ضدنا .. فقلت لهم . هل هذا تهديد . ولأنهم أذكياء لعبوها صح وقالوا مينفعش نهدد القلم الحر . فله قلمه وله أهله وناسه . لكن هل يرضيك ما يحدث من نظام مبارك؟ فأنت أكثر شخص أنضر من هذا النظام .. فقلت لهم . لكم دينكم ولي دين .. وتذكروا أن التاريخ لن يرحم .. والتاريخ لن ينسى .. ومرت الأحداث سريعا . وتم كسر الشرطة كما أرادوا .. وفى هذه الأثناء . كنت أول من فكر ونفذ اللجان الشعبية بمدينة الفيوم وكانت بميدان الحواتم . الحي الذي أقيم فيه .. وبدأت أوزع الشباب على الأحياء المجاورة … وأعلن بيانات من داخل المساجد وتحذيرات للناس . لان الجهل واللخبطة ضيعت كل حاجة وقتها . وكثرة الإشاعات والفبركة ..

وبدأن نحرس انقسام الشرطة المنهارة . وجاء وقت رد الجميل .. لضابط الشرطة الذي حماني وقت انتخابات 2010 .. فكان يرتدى ملابس مدنية ويضع شال على راسة من اجل أن لا يعرفه احد . ورأيته صدفة . وكنت أوزع بعض المأكولات والمشروبات على اللجان الشعبية .. فسلمت عليه واخذتة بالحضن وقلت له شدة وهتهون ومصر راجعة تاني أكيد . ومن وقتها وجعلت نفسي سائق خاص له . أقوم بتوصيلة يوميا من عملة لمنزلة والعكس . وكان مستحيل أن يستوقفه احد أو يسأله … وعندما سألني . أنت بتعمل كده ليه . رغم اننى وغيري كنا بنقف على تزوير الانتخابات وأنت انظلمت كتير .. فقلت له . أنت الآن في شدة والمفروض على ولاد البلد الوقوف وقت الشدائد وانا نسيت كل المساوئ وتذكرت حاجة واحدة فقط وهى عندما قمت بحمايتي من الضرب داخل لجنة فرز انتخابات 2010 .. لا أنسى ذلك اليوم أبدا … وفى الحلقة السابعة نحكى موضوع الشيك ابر 10 الألف دولار اللي أتعرض عليه . وكيف كشفت العصابة وما حدث وقتها .. فانتظرونا ………

لا تعليقات

اترك رد