معاً لتأمين حرية الصحافة وحماية الصحفيين

 
الصدى - اليوم العالمي للصحفافة

نحرص في اليوم الثالث من مايو كل عام على الإحتفال باليوم العالمي لحرية الصحافة لتأكيد تضامننا مع كل الصحفيين لتعزيز حرية الصحافة والدفاع عن الصحافة والصحفيين من التعديات وكل أشكال التضييق.
جاء إحتفال هذا العام في الذكرى الخامسة والعشرين لإعلان وندهوك الذي صدر عقب إجتماع الصحفيين الافارقة في ناميبيا تحت مظلة اليونيسكو في الثالث من مايو ١٩٩١م‘ والأوضاع الصحفية في كثير من بلاد العالم تعاني من شتى صنوف القهر والتدخلات السالبة خاصة في مناطق النزاعات والحروب.

في اليوم العالمي لحرية الصحافة دعونا نجدد العهد من أجل تعزيز حرية الصحافة وحمايتها من القوانين المقيدة للحريات‘ وننتهز هذه الفرصة لتحية رواد الصحافة الذين شقوا لنا طريق العمل الصحفي‘ ونترحم على شهداء الصحافة الذين لقوا حتفهم وهم يؤدون رسالتهم المهنية.

لم تسلم حتى وكالات الأنباء والصحافة الإلكترونية والقنوات الفضائية من التدخلات المباشرة وغير المباشرة من تهكير وتشويش متعمد خاصة وأنها الاكثر إنتشاراً وتواصلاً حياً مع المتلقيين.

لذلك تزداد الحاجة لتعزيز التضامن المهني مع الصحفيين والإعلاميين لتأمين حقهم في الوصول للمعلومات التي تمكنهم من أداء رسالتهم الإعلامية والتوعوية في كل أنحاء العام وحمايتهم من كل أشكال التعدي والتعتيم والتشويه المتعمد.

هذا يتطلب من الصحفيين والإعلاميين تحمل كامل مسؤوليتهم تجاه حسن توظيف المعلومات التي تتوافر لديهم لنصرة الحق والخير والسلام والتعايش الإيجابي والدفاع عن الديمقراطية خاصة في البلاد التي مازالت تخضع لحكم الأنظمة الإستبدادية وفي مناطق النزاعات والحروب.

هذا يستوجب تعزيز قيم السلام الإجتماعي والتعايش الإيجابي ومكافحة كل أشكال التمييز الإثني والثقافي‘ ونشر ثقافة السلام ودعم الأعمال الإنسانية ومكافحة شتى أنماط العنف والكراهية.

إن التضامن المهني يستلزم مساندة كل الجهود الرامية لحماية سلامة الصحفيين وتأمين المناخ الصحي لأداء عملهم بعيداً عن الملاحقات الأمنية والضغوط والتشويه المتعمد.

لذلك نساند الحملة التي تبنتها هذه الأيام منظمة” صحفيون بلا حدود” لمطالبة الأمين العام للأمم المتحدة لتعيين مقرر خاص لحماية الصحفيين بدرجة مساعد الأمين العام للأمم المتحدة‘ التي وجدت مساندة قطرية وإقليمية ودولية معتبرة.

هذه فرصة للتنادي لدعم حملة منظمة “صحفيون بلا حدود”الرامية لتأمين حرية الصحافة وحماية الصحفيين والإنضمام لها فرادى ونقابات وإتحادات صحفية على العنوان التالي mewen@rsf.org.

لا تعليقات

اترك رد