” دَعُوا الحُلمَ يَنمُو “


 

أنِيخُوا الشّموسَ لهذا
الوطن ..
أزيحوا عن الماءِ
سبعًا عِجافًا
وذاك الصّواع
وريحًا تجيءُ بذئبٍ وغابٍ
وبعض الظّلامِ
ونفْيٍ بلامٍ وليسَ
ولَنْ
دعوا الحلمَ ينمو ..
ليَرسو على كلّ فصلٍ
قصيدٌ
وسربُ حمام
وتغفو الرّمالُ بتلك الزّوايا
بلادي عُطور سَبَتْهَا
النّوايا
حَكاهَا رصيفٌ
وبعضُ اليتَامى ..
وأرضي خريفٌ ..
ونزفٌ …
وجرحٌ … يريدُ التئَامَا
وبعضُ رغيفٍ
ودمعٌ أريقَ
كذاك اليبابِ
بتلك المُدن

Sent from my iPad

لا تعليقات

اترك رد