زماننا


 
لوحة للفنانة علي الرسام

ذاك أبي
انا وحدي أحصي خطاويه
واعرف كم من نبضة في الارض يزرعها
تلك عصاه
له فيها مآربه
ولا غنم كيما يهش عليها الذئب
ذاك تل الريح
يذود كلاهما عن الارض
حتي اذا جاء الخربف
وقفنا عليه ننادي الغيم
هيت لك ما أجملك
وما أجمل الزراع اذ اعجبتهم
سوق السنابل
وشعر مريم تذروه الرياح
فيضوع عطر القمح
والزيت المضمخ بالورود
تلك امي
عنزاتها البيض
حجل البيشكو المنقط
بيضاتها التي تعرف من اي الديوك
تناسلت
وكيف ستطلع حمر الفراخ وسودها
والازرق البني
حجراتها المتكآت علي جنب البيوت
مهراسها الملكي
غربالها الموروث
خلخالها اما شدا فوق الحصى
غزل الظهيرة اذ عاد ابي
وتمايلت كيما تعد غداءه والشاي
ومآرب السمر البهيج
أوطاننا تلك
وكل ما يهب الحياة عبيرها وخريرها
وغناء غزلان ثغت في تلة للريح
فترنحت لغنائها حلفاؤنا و الشيح
فوزية العلوي

لا تعليقات

اترك رد