صوت القطار


 

لا يوجعني صوت القطار المغادر بالمطر
قصَّ جناح الوقت عناوين الانتظار
غادر بعضي وتلاشى الصدى
شح الماء والطريق حريق
فكيف تودعيني .. حائرتي
آلاف العيون
علّقتها اللّهفة بين القضبان سبايا
للخريف العابث بتقويم الأيام
فلا نيسان ياتي ولا ياسمين
لا شموع ولا نذور
ولاحناء بجدران المحطة
وداعنا الليلة
دمعة حائرةٌ تخالط أصوات الأمهات
وبكاء خافت يتفجر
في الصحارى
فيدفن صداه بطقوس بوذية

Sent from my iPad

2 تعليقات

  1. بقدر حزن السطور كان الابداع والتآلق … متميز ومتفرد شاعرنا الكبير بمايسطره قلمك وفكرك…دمت للابداع عنوانا

اترك رد