أول قبلة صلاة لليهود بمصر

 

هل فكر احدا لماذا يعشق اليهود مصر ، اصحاب ثاني شريعة سماوية، بعد دين الفطرة، من اتباع النبي اودريس المصري، هؤلاء اتباع شريعة موسي بحق،وكان أول المؤمنين به سحرة فرعون المصرين،،

في مقالي السابق اذكركم بأن يوسف ، عاش في عصر الهكسوس مع ملك كما جاء في آيات القرآن بلفظ ملك، أما فرعون ذو الاوتاد الهكسوسي، هو آخر ملك في عصر الهكسوس وحل علية غضب الله وكان اسمه مكتوب في خرطوش ملكي،اسيس، اوعزيز، وأخذ لقب برعا الفرعون، كما جاء في التوراة مع قصة يوسف، ولقب بفرعون لماذا؟؟؟ للاستفزاز، للأسر الحاكمة المصرية في طيبه لمحاربتة ،، وهذة وجهة نظر لها ما يؤيدها من الآثار ،،وكان أول ،، وآخر هكسوسي تلقب به ولم يكن اسم علم لشخص ملك،، وبهذا نكون وفقنا بين رواية التوراة في سفر التكوين ، وآيات القرآن ، لأنها كتب سماوية مطالبين بالايمان بها ، وبين علم المصريات وتاريخ مانيتون،لا علم الآثار التلمودي، وبهذا لا يمكن أن يكون هو فرعون الخروج لأن بين يوسف وموسي لا اقل من 600عام وعمر الهكسوس كله 200عام،،،،،

في مقالي هذا ردا علي المشككين في حقيقة وجود بني إسرائيل بمصر،،،

،ففي سورة يونس الآية 86،،، واوحينا الي موسي وأخيه ، أن تبوءا. لقومكما بمصر بيوتا، واجعلوا، بيوتكم قبلة وأقيموا الصلاة وبشرالمؤمنين،،،،انه أمر مباشر من الله لإقامة الصلاة لبني إسرائيل في بيوتهم بمصر، وكانت كما زكرته بالتوراة في بحيرة التمساح ، الشرقية،، حاليا، ولكن هل الصلاة علي قبله ديانة المصرين القدماء ؟، وهي الشمال ، حيث ديانه الصابيئة ، المصرين القدماء ، والمدنائين، بالعراق ، وقبيلة جرهم المصرية في نجران اليمن ،، كيف ، تعالو نحكي الحدوتة من البداية،،،،

منذ ﻣﺠﻲﺀ عابر جد العبرانين مصر في الدولة الوسطي حيث سجلت مقبرة من عهد سنوسرت الاحتفال بقدوم قبيلة عربية زائرة وكانو بهيئة سكان العراق حيث لايحترم قدماء المصرين وفادة احد ، الا من نظرائهم اصحاب حضارة لا بدو رحل ،، لان البدو كانو نجس لا يأمنهم المصرين حتي وإن عطفوا، عليهم،، ثم تلاها لجوء ﺳﻴﺪﻧﺎ ﺍﺑﺮﺍﻫﺎﻡ ﺍﻟﻲ ﻣﺼﺮ ﺍﻳﺎﻡ ﺍﻟﻤﺠﺎﻋﻪ ﺍﻟﻜﺒﺮﻱ ﻓﻲ ﺍﺭﺽ ﻣﺎ ﺑﻴﻦ ﺍﻟﻨﻬﺮﻳﻦ .ﻭﻛﺎﻥ ﻓﻲ ﺍﻭﺍﺋﻞ ﻋﺼﺮ ﺍﻻﺿﻤﺤﻼﻝ ﺍﻟﺜﺎﻧﻲ ﻭﺑﺪﺍﻳﻪ ﺣﻜﻢ ﺍﻟﻬﻜﺴﻮﺱ ﻟﻠﺪﻟﺘﺎ ﻭﻫﻢ ﺷﻌﻮﺏ ﺍﺭﻳﻪ ﺍﺟﻨﺒﻴﻪ ﻣﻦ ﺳﻼﻻﺕ ﺍﻻﻧﺎﺿﻮﻝ ..ﺗﺮﻛﻴﺎ .ﻛﺮﺩﺳﺘﺎﻥ ،، وليسو فلسطينين، من اليبوسين ولا هم بناة أور شاليم،،.ﻭﻛﺎﻥ ﺍﻟﻨﺒﻲ ﺍﺑﺮﺍﻫﺎﻡ ﻓﻘﻴﺮﺍ ﻻ ﻳﻤﻠﻚ ﺷﻴﺌﺎ عند دخوله مصر ولكنه عند الخروج ، ﻣﻦ ﻣﺼﺮ ﻭﺯﻭﺟﺘﻪ ﺍﻟﺴﻴﺪﻩ ﺳﺎﺭﺍﻱ ﻭﻫﺎﺟﺮ ﺍﻻﻣﻴﺮﻩ ﺍﻟﻤﺼﺮﻳﻪ ﺍﻻﺳﻴﺮﺓ ﻋﻨﺪ ﺍﻟﻤﻠﻠﻚ ﺍﻟﻬﻜﺴﻮﺳﻲ.الذي أخطاء في حق ساراي ثم اناب ، فكانت الهبات والعطايا ،واهمهم الاميرة هاجر، ومعني اسمها الاسيرة ،، .ﻭﺍﻡ ﺍﻭﻝ ﺍﻭﻻﺩ، إبراهيم النبي..اسماعيل .ﻣﺤﻤﻠﻴﻦ ﺑﺜﺮﻭﺍﺕ ﻣﻦ ﻫﺪﺍﻳﺎ ﺍﻟﺬﻫﺐ ﻭﺍﻻﻏﻨﺎﻡ ﻣﺎﺟﻌﻠﻬﻢ ﻳﻤﺘﻠﻜﻮﻥ ﺍﺭﺍﺿﻲ ﻛﺜﻴﺮﺓ ﺣﻴﻦ ﻋﺎﺩ ﺍﻟﻲ ﺑﺮﻳﻪ ﻳﺮﺑﻌﺎﻡ ﻓﻲ ﺍﻻﺭﺩﻥ ﻭﻓﻠﺴﻄﻴﻦ ﻭﺣﻤﻠﺖ ﺳﺎﺭﻩ ﺑﺒﺮﻛﻪ ﻣﻦ ﺍﺭﺽ ﻣﺼﺮ ﺑﺎﺑﻨﻬﺎ ﺍﺳﺤﺎﻕ….ﺛﻢ ﺟﺎﺀ ﻳﻮﺳﻒ ﺍﻟﻨﺒﻲ من نسله، ﻭﺍﻧﻘﺬ ﻣﺼﺮ ﻣﻦ ﺧﻄﺮ ﻣﺠﺎﻋﻪ ﺣﺪﺛﺖ ﻟﻬﺎ ﺍﻳﺎﻡ ﺍﻟﻐﺰﺍﻩ ﺍﻟﻬﻜﺴﻮﺱ ﺍﻟﺠﺎﻫﻠﻴﻦ ﺑﻄﺒﻴﻌﻪ ﻣﺼﺮ .ﻭﻛﺄﻧﻪ ﻳﺮﺩ ﺍﻟﺠﻤﻴﻞ ﻟﻬﺎ ﻷﺣﺴﺎﻧﻬﺎ ﻟﺠﺪﻩ ﺍﺑﺮﺍﻫﺎﻡ .ﻭﻟﻜﻦ ﻣﺼﺮ ﺍﻻﻡ ﺍﻟﺤﺎﻧﻴﻪ ﺍﺳﺘﻀﺎﻓﺖ ﺍﻭﻻﺩ ﺍﺳﺮﺍﺋﻴﻞ ﺍﻟﻨﺒﻲ ﻳﻌﻘﻮﺏ ﻭﻛﺎﻥ ﻭصية، ﻳﻮﺳﻒ ﻟﻬﻢ ﺍﻥ ﻳﺤﺴﻨﻮ ﺍﻟﻲ ﻣﺼﺮ ﻣﺜﻠﻤﺎ ﺍﺣﺴﻨﺖ ﻟﻬﻢ ..ﻭﻗﺪ ﺣﺪﺙ ﻭﻭﻗﻔﻮ ﻋﻠﻲ ﺍﻟﺤﻴﺎﺩ ﻓﻲ ﺣﺮﺏ ﺍﻟﺘﺤﺮﻳﺮ ﻷﺣﻤﺲ ﺍﻟﻔﺮﻋﻮﻥ ﺍﻟﻮﺭﻳﺚ .ﻭﺍﻟﺤﺎﻛﻢ ﺍﻟﺤﻘﻴﻘﻲ ﻟﻠﺒﻼﺩ.ﺣﺘﻲ ﺑﺪﺃﻭ ﻳﺘﻐﻴﺮﻭﻥ ﻣﻦ ﻧﺎﺣﻴﻪ ﺍﻟﻤﺼﺮﻳﻦ ﻭﻳﺠﻤﻌﻮﻥ ﺍﻟﺜﺮﻭﺍﺕ ﻭﻳﻔﺸﻮﻥ ﺍﺳﺮﺍﺭ ﺍﻟﺒﻠﺪ ﻟﻼﻋﺪﺍﺀ ..ﺍﺭﺳﻞ ﺍﻟﻠﻪ ﻟﻬﻢ ﻣﻦ ﻳﺨﺮﺟﻬﻢ ﻣﻦ ﺟﻨﻪ ﺍﻟﺮﺏ ﻋﻠﻲ ﺍﻻﺭﺽ ﺳﻴﺪﻧﺎ ﻣﻮﺳﻲ ﺭﺑﻴﺐ ﺍﻟﺒﻴﺖ ﺍﻟﻔﺮﻋﻮﻧﻲ ..ﺣﺘﻲ ﺍﻧﻬﻢ ﺷﻜﻚ ﻛﺜﻴﺮ ﻣﻦ ﺑﻨﻲ ﺍﺳﺮﺍﺋﻴﻞ ﻓﻲ ﺻﺪﻕ ﺩﻋﻮﺗﻪ ﻭﻟﻢ ﻳﻐﺎﺩﺭ ﺍﻟﻲ ﺍﺭﺽ ﻓﻠﺴﻄﻴﻦ ﻣﻌﻪ ﺍﻻ ﺯﺭﻳﺔ ﻗﻠﻴﻠﻪ ﻣﻨﻬﻢ ﻻ ﺗﺘﺠﺎﻭﺯ ﺍﻟﺨﻤﺴﺔ ﺍﻵﻑ.ﻭﻓﻌﻠﻮ ﺑﻤﻮﺳﻲ ﻣﺎ ﻓﻌﻠﻮﺍ ﺑﺄﺭﺽ ﺍﻟﺘﻴﻪ ﺳﻴﻨﺎﺀ ﻛﺄﻧﻬﻢ ﻏﻴﺮ ﺭﺍﺿﻴﻦ ﻋﻦ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﺨﺮﻭﺝ ﺍﻟﻤﺄﻣﻮﺭﻳﻦ ﺑﻪ ﻣﻦ ﻋﻨﺪ ﺍﻟﻠﻪ ﺧﺎﺋﻔﻴﻦ ﻣﻦ ﻣﻮﺍﺟﻬﻪ ﺍﻟﻔﻠﺴﻄﻴﻨﻴﻦ ﻭﻫﻢ ﻣﻦ ﺍﻗﻮﺍﻡ ﺍﻟﻴﺒﻮﺳﻴﻦ ﺍﻟﻌﺮﺏ ﺍﻻﻗﻮﻳﺎﺀ.ﻭﺧﺼﻮﺻﺎ ﻭﻫﻮ ﻣﺎ ﺍﺛﺒﺘﻪ ﺑﺎﻟﺪﻟﻴﻞ ﻣﻦ ﺍﻟﻘﺮﺃﻥ .ﺍﻥ ﺍﻭﻝ ﻗﺒﻠﻪ ﻟﺒﻨﻲ ﺍﺳﺮﺍﺋﻴﻞ ﻛﺎﻧﺖ ﺑﻴﻮﺗﻬﻢ ﻓﻲ ﻣﺼﺮ ﺑﺎﻟﺘﺤﺪﻳﺪ ﺍﻟﺸﺮﻗﻴﻪ .ﺣﻴﺚ ﺍﻣﺮ ﺍﻟﻠﻪ ﻣﻮﺳﻲ ﻭﻫﺎﺭﻭﻥ ﻗﺒﻞ ﺍﺳﺘﻄﺎﻋﺘﻬﻢ ﺍﻟﺨﺮﻭﺝ ﻣﻦ ﻣﺼﺮ ﻻﻗﺎﻣﻪ ﺻﻠﻮﺍﺗﻬﻢ ﻓﻴﻬﺎ .ﻣﺜﻠﻤﺎ ﻓﻲ ﺍﻳﺎﻡ ﻳﻮﺳﻒ ﺍﻟﺼﺪﻳﻖ.كما زكرت في الايه السابقة ولكن علي أي قبله واتجاه كانت تقام الصلاة ، لم يوضح النص فهل كانت ناحية الشرق ، أرض أور شاليم، ولكن هم تربو بمصر، فهل كانو مثل المصرين ، يقدسوا الشمال حيث ظهور النجم المبشر بفيضان النيل ونماء الأرض والخير، في عقيدة الصابيئة المصرين القدماء ،، فلا أجد عيبا من التوضيح ، فكما اتخذ رسولنا محمد اول قبلة للمسلمين بيت المقدس ثم حوله الله بأمر منه الي الكعبة ، فبلمثل كانت قبلة المصرين الصابئين ،اول قبلة لبني إسرائيل فالدين كله لله ، وله مشارق الارض ومغاربها ، ….ﻭﻗﺎﻝ ﻳﻮ.ﺳﻒ ﺍﻟﻨﺒﻲ ﻓﻲ ﺍﻟﺘﻮﺭﺍﺓ ..ﺍﻥ ﺍﻟﻠﻪ ﻳﻔﺘﻘﺪﻛﻢ ﻓﻲ ﺍﺭﺽ ﺟﺎﺳﺎﻥ ..ﻳﻌﻨﻲ ﺳﻮﻑ ﺗﻐﺎﺩﺭﻭﻫﺎ ﻭﻟﻔﻆ ﻳﻔﺘﻘﺪ ﺑﻪ ﺣﻨﻴﻦ ﻭﺣﺐ ﻟﺘﻠﻚ ﺍﻟﺒﻘﻌﻪ ﺑﺠﺎﻧﺐ ﺑﺤﻴﺮﺓ ﺍﻟﺘﻤﺴﺎﺡ ﻓﻲ ﺍﻟﺸﺮﻗﻴﻪ .ﻭﻫﺬﺍ ﻣﻦ ﺍﻻﺩﻟﻪ ﻋﻠﻲ ﺍﻫﻤﻴﻪ ﻭﻗﺪﺳﻴﻪ ﺍﻟﻤﻜﺎﻥوهذا يؤكد الايه القرءانية، وكانت ﺍﺭﺽ ﻣﺮﺍﻋﻲ ﻣﻨﺎﺳﺒﻪ ﻟﻬﺆﻻﺀ ﺍﻟﺮﻋﺎﻩ الاجئين ﺍﻟﻴﻬﺎ ﻣﻦ ﺑﻼﺩ ﺍﻟﻨﻬﺮﻳﻦ. وعبورا علي قصة خروجهم من مصر وما حدث ، ولكنهم ، كانو دائما مستغيثين بفراعنه مصر . ……حيث ظهرت بوضوح، بﻗﺼﻪ ﺍﻟﺴﺒﻲ ﺍﻟﺒﺎﺑﻠﻲ ﻭﻟﻢ ﻳﻜﻦ ﻳﺴﺎﻋﺪ ﺍﻟﻴﻬﻮﺩ ﻓﻲ ﺑﻴﺖ ﺍﻟﻤﻘﺪﺱ ﺍﻻ ﺍﻟﻔﺮﺍﻋﻨﻪ ﺍﻟﻤﺼﺮﻳﻦ ﻋﻬﺪ ﺷﺒﺎﻛﺎ ﻭﻃﺎﻫﺮﻛﺎ ﻭﻧﺨﺎﻭ…. ﺑﺤﻤﻼﺕ ﻣﻦ ﺍﻟﺠﻴﺶ ﻟﻤﺴﺎﻋﺪﺗﻬﻢ .ﻭﻟﺠﺄﻭ ﻭﻋﺎﺷﻮ ﻓﻲ ﻣﺼﺮ ﺍﻭﺍﺧﺮ ﺍﻟﻌﺼﻮﺭ ﺍﻻﺳﺮﺍﺕ ﻭﻛﺎﻧﻮ ﻓﻲ ﺭﻏﺪ ﻣﻦ ﺍﻟﻌﻴﺶ ﻭﻛﺘﺒﻮ ﺍﺟﺰﺍﺀ ﻣﻦ ﺍﻟﺘﻮﺭﺍﻩ ﻓﻴﻬﺎ ﻣﺜﻞ ﺍﻟﻤﻠﻚ ﺻﺪﻗﻴﺎ .ﻭﺍﻟﻨﺒﻲ ﺩﺍﻧﻴﺎﻝ ﻭﺍﺭﻣﻴﺎ ومع ذلك ، كان منهم اللاعنون، لمصر وفراعنتها إرضاء للآشورين والفرس ﻭﻻ ﺍﺭﻳﺪ ﺍﻥ ﺍﻃﻴﻞ ﻋﻠﻲ ﺣﻀﺮﺍﺗﻜﻢ .وبرغم هذا ﻳﻌﺸﻖ ﺍﻟﻴﻬﻮﺩ المؤمنين ﻣﺼﺮ ﻭﻳﻜﻔﻲ ﺍﻧﻬﺎ ﺃﻭﻝ ﻗﺒﻠﻪ ﻟﻬﻢ ﻗﺒﻞ ﺭﺣﻴﻠﻬﻢ ﻟﺒﻴﺖ ﺍﻟﻤﻘﺪﺱ… ﻭﺗﻌﺎﻳﺸﻬﻢ ﻣﻊ ﺍﻟﻌﺮﺏ ﺍﻟﻴﺒﻮﺳﻴﻦ…………ﻋﻠﻴﻨﺎ ﺍﻟﺘﻔﺮﻗﻪ ﺑﻴﻦ ﺍﻟﻴﻬﻮﺩ ﻭﻣﻨﻬﻢ ﺍﻟﻤﺼﺮﻳﻦ ، ﻭﻫﻢ ﺍﺻﺤﺎﺏ ﺩﻳﺎﻧﻪ ﺳﻤﺎﻭﻳﻪ ﻧﺤﻦ ﻧﺆﻣﻦ ﺑﻬﺎ .ﻭﺑﻴﻦ ﺍﻟﺼﻬﻴﻮﻧﻴﻪ ﺍﻟﻌﺎﻟﻤﻴﻪ ﺍﻟﻤﺎﺳﻮﻧﻴﻪ ﻭﻣﻨﻬﻢ ﻳﻬﻮﺩ ﻭﻣﺴﻴﺤﻴﻦ ﻭﻣﺴﻠﻤﻴﻦ ﻻ ﻳﺮﻳﺪﻭﻥ ﺍﻟﺨﻴﺮ ﻟﻤﺼﺮ ﻭﻻ ﺍﻟﻌﺎﻟﻢ ﻛﻠﻪ.ﺍﺻﺤﺎﺏ ﺍﻟﻔﻜﺮ ﺍﻟﻮﺍﺣﺪﺍﻭﻱ ﻭﺍﻟﻌﺎﻟﻤﻴﻪ ﺍﻟﻤﺘﻮﺣﺸﻪ ﺗﺤﺖ ﺍﻱ ﻣﺴﻤﻲ ﺍﻣﻤﻲ ﻭﺩﻳﻨﻲ..ﺃﻗﺮﺃﻭ ﺍﻟﺘﺎﺭﻳﺦ ﻭﻛﺘﺐ ﺍﻟﻠﻪ ﺍﻟﺴﻤﺎﻭﻳﻪ ﻭﺍﻧﺸﺮﻭ ﺍﻟﺴﻼﻡ ﻋﻠﻲ ﺍﻻﺭﺽ ﻫﻜﺬﺃ ﻛﺎﻧﺖ ﺣﻀﺎﺭﺓ ﻣﺼﺮ ﺍﻟﻨﻮﺭﺍﻧﻴﻪ ﻭﺳﻮﻑ ﺗﻜﻮﻥ ﺣﺘﻲ ﺍﺧﺮ ﺍﻟﺰﻣﺎﻥ ﻳﺮﺣﻤﻜﻢ ﺍﻟﻠﻪ… …

المقال السابقتنمية الوعي المجتمعي
المقال التالىالتنوير وبيوت العلم من المدرسة حتى الجامعة
ايناس الشافعي ، اثرية، من كلية الآثار جامعة القاهرة، 1991 ، بماجستير مصري ، وإرشاد سياحي ،25 عاما ،وكاتبة للروايات كعبر المصري ، مستوحاة من الأدب الفرعوني، قناتها علي اليوتيوب ، تسجل حلقاتها كضيفة علي القنوات المختلفة، لترسيخ الهوية المصرية ، من واقع تخصصها العلمي ،ولها العديد من الأبحاث المنشورة في....
المزيد عن الكاتب

لا تعليقات

اترك رد