قضية خاشقجي واستهداف السعودية


 

منذ اختفاء الصحفي السعودي جمال خاشقجي والحرب شرسة علي المملكة العربية السعودية والامير محمد بن سلمان وفي كل يوم تخرج علينا قصص وروايات مفبركة تتهم السعودية بقتل خاشقجي وهذة الروايات كلها تاْتي من اعلام يكره السعودية وحكامها لانهم اجهضوا مشاريع خبيثة كان يراد بها تدمير المنطقة

قضية خاشقجي يقف خلفها مثلث الشر قطر وتركيا وايران والجريمة تمت في تركيا لاخفاء معالم الجريمة وتوجيه التهم الي السعودية في محاولة لتورطيها في قضية وهمية والهدف منها استهداف السعودية وولي العهد السعودي الامير محمد بن سلمان .

قطر دفعت المليارات لشراء اصوات وصحف ومراكز ابحاث في الغرب لاستخدامها ضد الرباعي العربي واستخدمت هذا الامر بقوة في قضية خاشقجي وظهرت سيناريوهات كاذبة علي طريقة الافلام والقصص الامريكية فنجد صحيفة تكتب عن قتل خاشقجي داخل القنصلية وتقطيعه وكاْن هذة الصحيفة كانت شاهد علي الحادثة حتي ترويها لنا بالاضافة الي المصادر المجهلة منذ بداية الحادث وحتي الان دون وجود اي تحقيقات رسمية تعلن المتورط في قتل مواطن سعودي في تركيا لكن اختارت هذة الصحيفة وصحف اخري اتهام السعودية وهذة كلها اكاذيب لا اساس لها من الصحة وهذا ما اكدته وزارة الداخلية السعودية في بيانها الصادر حول الحادث والتي نفت وجود اوامر بقتل خاشقجي وانها حريصة علي سلامة مواطنيها في الداخل والخارج

جمال خاشقجي اختار الانضمام الي معسكر قطر وجماعة الاخوان وكان يهاجم السعودية لكن قبل اختفائه اعلن عن نيته العودة الي السعودية وهذا لم يعجب تنظيم الحمدين الذي قرر وخطط لاخفاء خاشقجي وربما التخلص منه لاستهداف السعودية بالاضافة الي ان خاشقجي بالنسبة لهم كان كنز كبير باعتباره كان مقربا من السلطة في السعودية وعمل في سفاراتها بواشنطن ولندن ولو عرف جمال خاشقجي ان النظام السعودي يقتل معارضيه في الخارج ما كان فكر ولو للحظة واحدة الذهاب الي القنصلية في تركيا لعمل اوراق خاصة به

قضية خاشقجي مدبرة لاسباب كثيرة ومنها ان المملكة العربية السعودية منذ اعلان الامير محمد بن سلمان عن رؤية 2030م وهي تسير بخطي ثابتة نحو المستقبل واصبح ولي العهد الامير محمد بن سلمان حديث العالم وتصدرت اخباره الصحف الامريكية والبريطانية والجميع اشاد بسياسة الامير محمد بن سلمان في بناء السعودية الجديدة بينما هناك من تصدرت اخباره وسائل الاعلام الغربية علي انه داعم للارهاب ودفع المليارات للارهابيين الذين دمروا سوريا والعراق واليمن وليبيا

الامير محمد بن سلمان ولي العهد السعودي تصدي للمشروع الايراني الخبيث في المنطقة وافشل مشروعهم في اليمن لصناعة حزب الله جديد في منطقة الخليج بينما هناك من وضع يده في يد النظام الايراني للتاْمر علي اشقائه في الخليج واطلق عليها لقب الشريفة

السعودية قضت علي احلام اردوغان بالتوسع في المنطقة وقضت علي احلامه في القارة الافريقية بينما هناك من وضع يده في يد اردوغان وسمح له احتلال الدوحة وقدم له مليارات الدولارات في الازمة الاقتصادية التي انهارت فيها الليرة التركية بالاضافة الي انه قدم له القصر الطائر هدية والتي حلم بها اردوغان لانه يري نفسه الخليفة المزعوم

السعودية تواجه اشرس حرب في تاريخها من الاعداء لان دولهم تنهار بينما السعودية تسير نحو المستقبل بشكل افضل والعالم يثق في قدرات وامكانيات السعودية ورؤية ولي العهد السعودي الامير محمد بن سلمان ورغم كل ما يثار حول السعودية من اكاذيب رفضت مؤسسات اقتصادية دولية مقاطعة مؤتمر السعودية الاقتصادي القادم دافوس الصحراء وهذة اكبر صفعة علي وجه اعداء السعودية

كل الذين شاركوا في حرب الاكاذيب والشائعات علي السعودية انظمتهم في طريقها الي النهاية بداية من نظام الملالي في ايران والذي يعاني من ازمات اقتصادية بسبب العقوبات الاميريكية وهناك غضب كبير في الشارع الايراني والشباب الايراني يطالب برحيل النظام اما في تركيا انهارت الليرة التركية وقرر اردوغان الافراج عن القس الامريكي اندرو برانسون الذي عاد الي الولايات المتحدة وقابلة ترامب بعد ان تحدث اردوغان عن السيادة التركية واستقلال القضاء باع كل هذا من اجل ان يرضي عليه ترامب ويرفع القيود المفروضة علي تركيا والتي اثرت علي شعبية اردوغان في الشارع التركي وفي قطر اصبح النظام في خطر لانه سيئ السمعة في الداخل والخارج بعد دعمه للارهاب وتدمير الدول بالاضافة انتهاك حقوق الشعب القطري واصبحت قطر ملاذ امن للارهابيين وهذا ادي الي خروج الاستثمارات الاجنبية من قطر وتراجع تصنيف قطر في المؤسسات الاقتصادية الدولية وتراجع الاقتصاد القطري وهناك مطالبات من الشعب القطري برحيل نظام الحمدين

السعودية تدفع ثمن مواجهتها لمشاريع استعمارية واطماع في المنطقة بالاضافة الي تصديها للارهاب واصحاب الفكر الظلامي لذلك لا تتعجب من هذة الحرب الشرسة علي السعودية واهلها والايام سوف تثبت ان السعودية علي حق وسوف تنتصر علي اهل الباطل واهل الشهر واعدائها وسوف يسجل التاريخ ان السعودية وقفت في وجه اهل الشر للحفاظ علي استقرار وامن المنطقة

حفظ الله السعودية واهلها من كل شر

لا تعليقات

اترك رد