فرشاة دهام بدر أضاءة الطريق من حديثة إلى القاهرة


 

اثار معرض الفنان التشكيلي العراقي دهام بدر صدىً واسعا في الاوساط الفنية والصالونات الثقافية ووسائل الاعلام العربية والمصرية نتيجة للمستوى العالي للفن الذي قدمه هذا الفنان الكبير والذي رسم بلوحاته طريقا مضيئا ربط المدن العربية من حديثة في العراق مرورا بمدن الاردن وسوريا وصولا الى عاصمة العروبة القاهرة وكان اختيار هذا الفنان لدار الاوبرا المصرية في القاهرة وقعا خاصا حيث حضي المعرض الذي افتتح الاحد الماضي ال 23 من سبتمبر – ايلول بحضور جماهير واسع ورعاية من العديد من المسؤولين والشخصيات العامة المصرية والعراقية يتقدمهم الدبلوماسي المصري الوكيل الاسبق لوزارة الخارجية د. فخري محمد والدبلوماسي والاديب العراقي عصام البرام والعديد من الشخصيات المهمة وفناني السينما المصرية والعديد من نقاد الفن التشكيلي ورواده …وكان لموقع صدى حضورا مميزا تكلل بلقاء مهم مع الفنان القدير دهام بدر كان هذا نصه .
– ماهي رسالتك التي توجهها من خلال هذا المعرض ؟
رسالتي الاولى هي اننا امة واحدة وهناك تشابه كبير في البيئة والطباع الانسانية وهذا مااردت ان اجسده في لوحاتي من خلال المرور على عدة مدن عربية من حديثة في العراق الى البتراء في الاردن مرورا بدمشق وصولا الى القاهرة وسيلاحظ كل مشاهد ان للامة شخصية واحدة وعلى الجميع ابراز هذه الحقيقة العامل الفلاح السياسي الفنان الكل من موقعه لان امتنا امة ولودة ولانستجدي احد نحن بناة الحظاره منذ القدم ولازلنا . اما هذه الفترة المضلمة التي نمر بها بالوقت الحاظر فاننا نامل بان تكون فترة مختصره وطارئة وسوف تزول .

الرسالة الثانية الى الاخرين في الامم الاخرى اردت ان اقول من خلال لوحاتي ومعرضي هذا باننا بناة الحضارة منذ القدم حيث ان بداية الكتابة كانت بالخط الهيروغليفي في مصر والخط المسماري في حظارة وادي الرافدين فهذه الحظارات علمت الانسانية كل العلوم وماالشواهد الحظاريه الا رسالة تدل على عضمة الانسان العربي منذ القدم وبامكانك ان تلاحظ مدى الدقة وذكاء الرموز في بناء الاهرامات ولدينا في وادي الرافدين الجنائن المعلقة وغيرها من الشواهد .

– لاحظت وجود نقاد وفنانين مصريين كبار في المعرض ماذا كان انطباعهم عن اللوحات ؟
– كما لاحظت وجود اكثر من ناقد وقد اكدو بان هذا المعرض يعتبر ضاهرة في الحياة الفنية المصرية ولم يسبق وان اقيم معرض بتجربة ناضجة وروحية وتقنية جديده حيث انني قدمت عمل جديد ورؤى جديدة بغية التعرض لمسائل بيئيه واجتماعية وثقافية وحظارية لامتنا العربيه ولقد تطابق راي النقاد مع رؤيتي الشخصي وهذا دليل على نجاح المعرض حيث لم يقتصر ثناء النقاد على المستوى الفني للوحات بل كانت ملاحظاتهم ايجابية ايضا على مضامين اللوحات والتقاطاتها التعبيرية .
– ماتعليقك على هذا الحظور الجماهيري الكبير ؟
من خلال سؤالي لعدد من الحاظرين ابدى العديد منهم دهشته للعدد الكبير للجماهير الحاظرة حيث ان جمهور المعارض هو جمهور خاص وربما يكون الحظور للمشاركين فقط اما هذا العدد من الحظور يدل على نجاح الهدف منه ولاحظت ان الحاضرين ابدوا اهتماما كبيرا باللوحات المختارة لهذا المعرض وانتهز فرصة لقائي معكم لاحيي الجميع .

– لاي مدرسة فنية تنتمي هذه اللوحات ؟
– انا اعمل بالمدرسة الواقعية ولكن لدي اسلوبي الخاص في هذه المدرسة .
وفي نهاية هذا اللقاء القصير لابد من الاشارة الى ان معرض الفنان دهام استقطب الكثير من الدبلوماسيين المصريين وفناني السينما والعديد من الشخصيات العربية المتواجدة في القاهرة ومع كل يوم يزداد اهتمام وسائل الاعلام المصرية باشكالها المختلفة بهذا المعرض الذي اظهر صورة ايجابية عن المستوى المتقدم للفن التشكيلي العراقي .

المقال السابقالاكتئاب
المقال التالىالأخلاق في منظور القبيلة
خضير حمودي عمل في الصحف العراقية في الاختصاص الرياضي ثم انتقل للعمل في التلفزيون في قناتي الحدث والبغدادية كمحرر رياضي ومقدم وفويز.. عضو الاتحاد الدولي للصحافة الرياضية وعضو في نقابة الصحفيين العرب وعضو في نقابة الصحفيين العراقية وعضو في اتحاد الصحافة الرياضية العراقية.. ساهم في اعداد العديد من البر....
المزيد عن الكاتب

لا تعليقات

اترك رد