الأرضُ لي


 
لوحة للفنانة فوزية ضيف الله

خُذ مركبي والريحَ
خُذ ..
مزّق على رِسْلٍ
شراعي
واعتدِ
واترك ليَ الصّحوَ الّذي
كالماءِ لم…
يترك يدي
وطني الّذي لم ينحنِ
وغناءنا
والبعضَ مِن
حُلمِ الغَـدِ
وخُذِ الجراحَ مِن الدِّما
أوْ نخلةً دون انتماء
خُذْ كذبةً لن تنبتَ
في موطني
واترك على الشمسِ الّتي
قد أينعت
وجهي ..
وكُحلا لم يمُت
اترك ضياءَ مَراوِدِي
أنَسيتَ أنَّ …
الأرضَ لِي ؟
أنسيتَ أنّ .. الأرضَ لي؟
أنّ السماءَ رفعْتها
بِسَواعِدي ؟
سأعودُ للقمحِ الّذي
لمْ ينسَ يومًا
موْعِدي …
ولصيفِنا ولحقلِنا
ولبردِيَ المُشتاقِ دفْءَ
الموقِدِ
….

لا تعليقات

اترك رد