أفاعي الوطن


 
لوحة للفنان علي رضا سعيد

لا تسألوني عن ناسي وعن وطني
فكل يومِِ نراهم امواتاً والموتُ منذهلُ

فاق بنا الوصف من قتلِِ ومن عجزِِ
وكل يومِِ نريد الجرح يندملُ

الطفلُ يصرخُ من جوعِِ ومن المِِ
ودمع أُ مه امامَ عينيهِ ينهملُ

اوطانُ غُربتنا لنا صارت وطنُ
وارضنا للاعادي شُيدت فللُ

ماهمنا وطنٌ حكامهُ عللُ
بل همنا وطنٌ نحن فيه نكتملُ

من اينَ استمد قوتي وأقف
ومن لحمِ جسميَ الاوغاد قد اكلوا

كان العراقيون قبلَ الغزوِ ناصيةِِ
للعلمِ ولبابِ العلى وصلوا

واليوم امامَ عينيك يا شعبي وقد
استفحلَ المرضُ استفحلَ الجهلُ

يا شعبُ وامجادُ ثورتك بالعشرينِ باقيةِِ
بالفالةِ لساحاتِ الوغى نزلوا

مافادَ صَمتُكَ المكبوت بالوجعِ
اذا لم تهزز عرش الطغاة يا رجلُ

الغيرةُ قطرةٌ في جبينِ حكامنا
سقطت وما ماتوا وما خجلوا

هم يحكموك وأعلم انهم ورقٌ
وانتَ الفارسُ الصنديد والجبلُ

وشموا سجود الله في جبهاتهم
وعقولهم يحكمها الشيطان والدجلُ

دينهم دنانيرهم ماتت مرضت
جاعت عساها كلها المللُ

جاءوا لتفريقنا ياابن عمي يا اخي
مافادهم طرقٌ ما فادت الحيلُ

مازالَ دجلةُ ماؤه ُعذبٌ
وفراتهُ بالخيرِ يبتهلُ

راهنوا على وطني يموت مبكراً
تبت اياديهم بما فعلوا

ان ماتَ شعبي فالشهادةُ شرفٌ لهُ
سيقاتلُ الزيتون والنخلُ

سيقاتلُ كالاعصارِ يجرفهم
والى مغزاهمُ لا والله لن يصلوا

انا وانت والعراق محبتنا
والحبُ والودُ والاخلاص والاملُ

لأنك عراق الخير يا وطني
لأنكَ القلب والعقل والمقلُ

المقال السابقاللوحة التشكيلية ضمن الموروث الحديث
المقال التالىومن الغرور ما قتل !
ماجد عزيز آلحبيب عراقي_سويدي الجنسيه شاعر وكاتب واعلامي عضو اتحاد الادباء العراقيين _السويد الاختصاص الاكاديمي بايولوجي رئيس قسم المختبرات المركزيه في مراكز ابو منيار الطبية ليبيا عضو الهيئه الاداريه لصحيفه اخبار مراده ليبيا عضو لجنه تحكيم القصائد لمسابقة الشعرالاولى التي اقامتها رابطه الم....
المزيد عن الكاتب

لا تعليقات

اترك رد