ولدي …


 

اهداء لشباب البصرة

نكتب كل شيء….
نفيق .. نغازل القهوة وفيروز
ونبحث في صحف الوجع
عن ومضة فرح لشعب يرتدي العري
وينام على بحور النفط
يحلم ابنائه بالشمس فتصهرهم ..
ولا ياتي الخبز المنقوع بالدم
نذهب نتغزل في الاشجار والطرقات الخالية
ويرد صدى الصوت بقبح لهاث النشيج
نحن عشاق الحزن يبات في انفاسنا الف حريق
تسكن مساماتنا تشنجات غريق
نلوذ بالحب …. يحملنا للفجر والشباك والشعر
فتضيع الكلمات في حضرة مغادر بلا عودة
و انفاس ضائعة بوسائد الوحشة..
بروح أم تحتاج اقدام البشر كلها
لتصل لوحيدها قبل النار

Sent from my iPad

لا تعليقات

اترك رد