مصممون كرافيكيون .. أدريان فروتيغر


 

ولد السويسري (أدريان فروتيغر) في أونترسين ، كانتون برن ، وهو إبن لحائك في (مايو 1928 – وتوفي في سبتمبر 2015) هو مصمم حروف طباعية أثَرَ كثيراً في مجالات تصميم الحروف في النصف الثاني من القرن العشرين. إمتدت مهنته في المعدن الساخن إلى التشكيل الضوئي في عصر التنضيد الرقمي. حتى وفاته . من أشهر تصاميمه ( Univers و Frutiger و Avenir ) وهي فئات تنتمي إلى ( sans-serif) وتتنوع أنواعه إلى ثلاثة أنواع رئيسة من الخطوط هي( sans-serif: neogrotesque و humanist و geometric.) وكان (Univers) معروف بكونه واحد من الوجوه الأُوَل من(sans-serif) في تشكيل فئة متسقة ولكن واسعة النطاق عبر مجموعة من العَروض والأوزان. ووصف (فروتيغر) تصميم أنواع (sans serif ) بأنها (عمله الرئيس في الحياة) .
عندما كان صبيا ، قام بتجربة مخطوطات مبتكرة والكتابة بخط (زخرفي) في رد فعل سلبي على فن القلم الرسمي والرسم المفترض الذي تتطلبه المدارس السويسرية. شجعه والده ومعلمو مدرسته الثانوية على مواصلة التدريب المهني بدلاً من الفن النقي وحصل( فروتيغر) على تدريب مهني في دار (أوتو شلايفلي للطباعة) في إنترلاكن.
في سن السادسة عشرة ، تدرب لمدة أربع سنوات ، كمطور في دار (أوتو شلاييفلي للطباعة) ، كما أخذ دروسًا في النقوش الخشبية ورسم في( Gewerbeschule) في برن تحت إشراف (والتر زرب) ، تبعه العمل كمؤلف في( Gebr. Fretz in Zürich، Switzerland) عام( 1949) ثم انتقل إلى زيورخ ودرس تحت إشراف ( والتر كاخ ، كارل شميد وألفريد ويليمان) حتى عام( 1951) بعد ذلك دَرَس الطلاب هناك النقوش الأثرية نتيجة للإحتكاك مع المنتدى الروماني، فضلاً عن ذلك ركز في( Kunstgewerbeschule Zürich) على فن الخط – وهو الحرف الذي يفضي إلى العمل بالفرشاة بدلاً من أدوات الصياغة ، لكنه بدأ أيضاً برسم تخطيطي لما يمكن أن يصبح نمطاً ( Univers ) متأثراً بأنواع ( sans-serif) الشائعة في التصميم الكرافيكي المعاصر.
قام( تشارلز بيجنوت) ، من مؤسسة (باريس ديبرني إيت بيجنوت) بتوظيف (فروتيغر) على أساس نوعية المقال الموضح في( Schrift / Écriture / Lettering) لتطوير أنواع الحروف الأوروبية المنقوشة على الخشب وأظهرت رسوماته مهارة واضحة من حيث الدقة ، والمعرفة بأشكال الحروف. وفي مسبك( Deberny & Peignot ) قام بتصميم خطوط (Président) و (Méridien) و (Ondine) وبهذه المناسبة وضع ( بيجنوت) فريق(فروتيغر) ليعمل على تحويل الخطوط الفارغة إلى معدات( Linotype) جديدة للنسخ الضوئي.
كان الخط الأول التجاري لـ(فروتيغر) هو( Président) وهو مجموعة من الأحرف الكبيرة المموّهة بأحرف صغيرة تم إصدارها عام( 1954) كذلك تم إصدار النمط الخطي غير الرسمي ، والنصي (Ondine ) ( باللغة الفرنسية) ، وفي عام (1954) وعام(1955 ) ، أُطلق (ميريديان) وهو نص مصور على الطراز القديم بخط مستقيم يُظهر خط الكتابة إلهامًا من ( نيكولاس جنسن) ، وفي أفكار( ميريديان) يتم التعبير عن أفكار (فروتيغر) حول بناء الرسائل والوحدة والشكل العضوي معًا. وفي عام( 1956) قام بتصميم أول ثلاثة أنواع من الخطوط وهي الخطوط المصرية على طراز كلارندون بعد ( Univers ) وكان الوجه الثاني والجديد للنص الذي سيتم توظيفه في التنضيد الضوئي.

لقد تصور (تشارلز بيجنوت )عائلة خطوط كبيرة وموحدة يمكن وضعها في كل من المعدن وأنظمة التركيب الضوئي وأعجب من نجاح حروف ( Bauer) لمسبك( Futura) لهذا شجع (بيجنوت) النوع الجديد ( sans-serif) الهندسي وكان( فروتيغر)لايحبذ نظام فوتورا وأقنع (بيجنوت) بأن أسلوب( sans-serif )الجديد يجب أن يعتمد على الإنموذج الواقعي (الجريء) وهو الإنموذج الأساس، وللحفاظ على الوحدة عبر المتغيرات الـ( 21 ) تم رسم كل وزن وعرض ، باللغة الرومانية والمائلة ، وتمت الموافقة عليه قبل قطع أي مصفوفات. وفي خط( Univers ) قدم(فروتغير) ترقيمه المكون من رقمين الرقم الأول (3 رغم 8) يشير إلى الوزن (3) الأخف من (8) الأثقل ويشير الرقم الثاني إلى عرض الوجه وإما الروماني أو المائل فكانت الإستجابة لـ (Univers ) فورية وإيجابية وادعى أنه أصبح إنموذجا لحروفه في المستقبل.
في أوائل السبعينيات ، طلبت هيأة النقل العام في باريس(RATP) تجديد لافتات لمترو باريس فوضع نوع ( Univers ) بمجموعة من الأحجام والأرقام المخصصة للخلفيات ذات اللون (الأبيض الداكن) و(الأزرق) لتخدم الأمكنة ذات الإضاءة الضعيفة وأدى نجاح هذا النوع الحديث إلى حث سلطة المطار الفرنسية على إنشاء أبجدية لـ(تمييز معالم الطريق) لمطار (شارل ديغول) الدولي الجديد في ضاحية رواسي في باريس وتَطلب الأمر أن يُقدم دراسة موجزة لقراءة اللافتات من بعيد. وفي عام( 1991) أنهى تصميم خط ( Vectora ) وهو تصميم متأثر بـ(موريس فولر) من نوع وجوه(فرانكلين القوطي والأخبار القوطية) ويمتلك الوجه الناتج ارتفاعًا طويلًا ويمكن قراءته بأحجام صغيرة. كما أسهم أواخر التسعينيات في صقل وتوسيع( Univers) ليتفق مع عرض الشاشة، ثم أعيد إصدار( Univers) بـ( 63 ) نوعًا مختلفًا ؛ كما أعيد إصدار( Frutiger) و( Frutiger Next ) بأوزان حقيقية وأوزان إضافية. وبالتعاون مع مصمم من( Linotype Akira Kobayashi) قام بتوسعة عائلة خطوط( Avenir) مع بأوزان خفيفة و ثقيلة وبنسخة مختصرة تم إصدارها كخط( Avenir Next).
من الأنواع الأخرى التي صممها( Frutiger) و(Centennial ) و( Egyptienne ) و( Glyphia) و( Iridium ) و( Icone) و(OCR-B-الأبجدية القياسية للتعرف على الحروف البصرية)و( Seifa) و( Versailles) فضلاً عن الخطوط الداخلية للشركات مثل( BP) و( Shiseido)،كما أسس عام( 1960) استوديو للتصميم مع( Andre Gürtler) و( Bruno Pfäffli ) قدم من خلاله مجموعة من تصاميم الشعارات وأنظمة اللافتات والخرائط مع زبائن مثل( Air France) و( IBM) و( Swiss Post Office) فضلاً عن ذلك ألف العديد من الكتب حول الطباعة والعلامات والرموز (Ebury Press) ، وتطور النمط الغربي ، و(التيبوغرافيا) و( Geometry of Feelings) ودَرَس لمدة عشرة سنوات في مدرسة( Ecole Estienne ) بباريس ، ولمدة ثماني سنوات في المدرسة الوطنية العليا للفنون والديكورات ( باريس) وحصل على جوائز منها (Chevalier de l’Order des Arts et Lettres) ، وجائزة (غوتنبرغ ) في مدينة ماينز والميدالية النوعية عام( 1986) .
في جميع أنحاء العالم الحديث ، من المتجر الكبير إلى الصغير ، ينتصب نص ( Universe Frutiger ) في اغلب المجلات والكتب والملصقات وأغلفة الأقراص المدمجة وأثبت ( Univers) بأنه واحد من أهم الخطوط الثابتة والمتحركة في القرن العشرين ، وهو تحفة في التنوع المنظم.
حصل على العديد من الجوائز والأوسمة منها :
– جائزة غوتنبرج لمدينة ماينز (ألمانيا) 1986.
– ميدالية من نوع نادي المديرين في نيويورك 1987.
– الجائزة الكبرى للفنون الوطنية للفنون الرسومية (فرنسا) 1993.

لا تعليقات

اترك رد