مبادئ الابتكار

 

مبادئ الابتكار هي مبادئ توجيهية تتبناها المؤسسة كأساس لأنشطة الابتكار. تُعتبر في العادة المبادئ التأسيسية التي تهدف إلى توجيه قرارات الابتكار والثقافة والبرامج والمشاريع . فيما يلي نذكر مبادئ الابتكار العامة التي تم اعتمادها على نطاق واسع في العالم .

الإبداع وفق قيود محددة بعينها
يقول هذا المبدأ أن القيود المصممة جيدا غالبا ما تشعل نتائج مبتكرة . على عكس الفكرة العامة التي تقول أن الإبداع لا حدود له وغير مقيد . يتم تطوير معظم الأمثلة على الأعمال التي تعتبر عبقرية إبداعية في إطار عدد من القيود . وعلى سبيل المثال ، تعتمد الموسيقى دائمًا على قيود مثل الإطار الهارموني أو تطور وتر أو التقاليد والاتفاقيات أو الأساليب والأنماط أو حسب النوع أو التقليد المتبع .

التركيز على العملاء
الابتكارات القيمة تفي باحتياجات العملاء ورغباتهم.

التصميم وفق المعيار
وهو تصميم الأشياء لتكون مفيدة لعدد كبير من الناس . كما يتضمن التصميم فائدة الابتكارات من اقتصاديات المعيار، مما يعني انخفاض تكلفة الوحدة كلما زاد الإنتاج.

التصميم المستدام
وهو مواءمة التصميم مع قيم الاستدامة الخاصة بالمؤسسة مثل التصميمات القابلة لإعادة الاستخدام والمصنوعة من مواد ذات تأثير ضئيل بحيث تكون قابلة لإعادة التدوير بالإضافة إلى الكفاءة في استخدام الموارد ويتم إنتاجها بدون منتجات ثانوية ضارة .

الفشل المحتمل :
الفشل في كثير من الأحيان هو أسلوب من أساليب الابتكار الذي يختبر عددا كبيرا من الأفكار الشجاعة مع توقع معقول يفترض أن معظم الابتكارات ستفشل وأن القليل منها سوف ينجح . وحسب طريقة الفشل المحتمل في كثير من الأحيان فإن عدم الفشل هو علامة على أنك لا تندفع بقوة كافية نحو الابتكار.

الاعتدال الجيد :
الإخفاق الجيد هو تصميم الاختبارات للفشل بسرعة وبلا تكلفة وبأمان . وتستخدم من قبل طرائق الابتكار كما يحدث في الفشل المحتمل لتقليل تأثير اختبار الابتكار.

حلقة ردود الفعل
وهي عملية متكررة لاستخدام التغذية الراجعة وردود الفعل من المصادر مثل العملاء لتحسين الابتكار بسرعة.

القدرة على الابتكار
المبدأ الذي يقول أن الابتكار هو القدرة المرتبطة بالقدرات الأخرى مثل حل المشكلات والتصميم والتفكير المتباين. يعتبر الابتكار على نطاق واسع على أنه القدرة الكامنة التي يصعب اكتشافها من خلال الاختبارات المعيارية.

ثقافة الابتكار
تؤثر قيم المؤسسة وقواعدها وعاداتها وتاريخها ورموزها وبيئة العمل على قدرتها على الابتكار . و استنادًا إلى ملاحظة أن بعض ثقافات الشركات قادرة على توليد تيار مستمر من الابتكارات القيمة بينما يناضل الآخرون للحصول عليها .

الابتكار من أي مكان
وهو المبدأ الذي يقول أن الابتكار يمكن أن يأتي من أي مكان. و يتم تطبيقه بشكل نموذجي من خلال إنشاء عمليات يمكن لجميع الموظفين الوصول إليها من أجل تقديم ابتكارات للتقييم والاختبار. وفي العديد من الحالات ، فقد يتم دعوة العملاء والشركاء والمجتمع أيضًا لتقديم الابتكارات . فقد تتضمن هذه العمليات حوافز للابتكار الناجح.

القياس والتحسين
المبدأ الذي يقول أن كل ابتكار يمكن قياسه . غالبًا ما تكون وسيلة القياس معيارًا أساسيًا لقبول الابتكارات في التقييم.

المهمة
وهي بيان المهمة لبرنامج الابتكار الخاص بك . وعادة ما يكون لدى المنظمات المبتكرة شعور قوي بالمهمة الملقاة على عاتقهم .

الابتكار المفتوح
يتم مشاركة الابتكار في الفضاء المفتوح من أجل تقويم التصاميم مع مراجعة الزملاء والحصول على التغذية الراجعة .

تسلسل الأولويات
الهدف من الابتكار هو تحقيق قفزات إلى الأمام من خلال خلق أشياء ذات حجم أفضل من الحالة الراهنة للابتكار .

المبدأ الوقائي
وهو المبدأ القائل بقبول الابتكار عمومًا على أنه آمن ومستدام قبل إطلاقه للجمهور أو إطلاقه في البيئة المحيطة .

إعادة الاستخدام والتحسين
الابتكار هو إعادة استخدام المعرفة والتكنولوجيا والموارد الموجودة حيثما أمكن. وهو لا يشجع على الإدراك الشائع بأن الابتكار هو دائمًا حقل أخضر . وفي العديد من الحالات ، تشكل الابتكارات القيمة اختلافا طفيفًا في المنتج أو الخدمة أو العملية الحالية.

الإرسال السريع :
يتم ارسال الابتكار بأسرع وقت ممكن ويتم تحديثه كثيرًا من أجل التحسين السريع.

الاختبار والتعلم :
يتم اختبار الابتكار مبكرًا وكثيرا. كما يتم إجراء التحليل والتفكر في نتائج الاختبار وتدوينها كمعرفة جديدة .

الرؤية:
وهي عملية بيان الرؤية لبرنامج الابتكار ليرسم صورة مقنعة للمستقبل. وفي العديد من الحالات ، يتم تأسيس مبدأ يقول أن كل برنامج ابتكاري يرافقه نشر بيان الرؤية المستقبلية .

بقلم جون سبايسي
ترجمة محمد عبد الكريم يوسف
مراجعة سوسن علي عبود

لا تعليقات

اترك رد