و ….. ماذا لو ؟


 

الى الشاعرة فاتن عبد السلام بلاّن

ماذا لو خرجتُ من قيود أُلوهيتي
و عدتُ راعياً اجوب المروج ؟
ماذا لو خرجتِ من رهبة المعابد
و رميت ثوب الكاهنة من شرفة اليقين ؟
لآتيكِ بعيداً عن عيون النهار
تدخلين و تختفين بين جوانحى
كعصفورة مرتعشة بللها المطر
و أسير بك إلى أعالي العيون
بعيداً عن مواكب العذارى القاصرات
و طقوس المدعين بمعرفة الأسرار و أحوال الغيب
هناك حيث تجتمع الأرواح الهائمة
و يعود الربيع بقمره البهيّ من جديد
هناك حيث يعمى بصرى عن رؤية الأشياء إلاّك
يفقد سمعي صوت الكائنات إلاّ صوتك
تفقد اناملي الاحساس بالاشياء إلاّ بحريرك المتموج
هناك لا أشمُّ إلاّ عبيرك
و لا أتنفس إلاّ زفيرك
نجلس على ضفة ساقية تغني الخرير
و ( *اوراتو ) تدوزن أوتار قيثارتها على صوتك
رأسك يتوسد صدري
بأناملي سوف ألملم عن وجهك كلف توهجي
و من خيوط القمر الفضية أنسج شرائط شعرك
و أضع قلادة من زهور برية لا تذبل على جيدك
و تنظرين الى عينيّ و ترين نفسك فيهما
و أنظر الى عينيكِ و أرى نفسي فيهما
الله ما أجمل اللحظة
إنها بداية إنبهار الروح
و مع تشابك أيادينا
أرويك شهداً كالخندريس المعتق منذ عصور
عند ذاك سوف تشعرين
باننا نسير بلا قدمين
و نطير بلا جناحين
حتى يحتوينا كأس العشق لنذوب فيه معاً
لا نعلم من الذائب و المذيب
مرج العينين تلتقيان
لتمنحا الوجود لذة قدسية !
و لكن( لو ) بذرة خُلقت حتى لا تزرع
إن زرعت لا تنبت
و إن نبتت لا تثمر
و إن اثمرت
غير الأسى لا تثمر

*اوراتو إلهة الشعر عن السومريين

المقال السابقتبرير أقبح من ذنب
المقال التالىعوامل تفعيل حركة التذوق الفني التشكيلي ج1
الشاعر زاحم جهاد مطر من مواليد بغداد. حاصل على بكلوريوس علوم عسكرية. خبير في شؤون الالغام. له العديد من المؤلفات التخصصية العسكرية. كتب القصة والمسرحية والمسلسل التلفزيوني .ـ وكتب الملاحم الشعرية والمقامة والهايكو. صدر له الجزء الاول (مقامات)ـ وكذلك الجزء الثاني ( مقامات معاصرة).ومجوعة شعرية ( بكاء ....
المزيد عن الكاتب

لا تعليقات

اترك رد