المجتمع الصالح يبرز حكومة صالحة والعكس صحيح

 

بصراحة ودون مداهنة وكذب ورياء هل نحن مجتمع صالح فالمجتمع الصالح ينتج حكومة صالحة ولكن قد يتفق معي الكثير اننا اصبحنا اليوم مجتمعا غير صالح مطلقا ولاعتبارات عديدة وكثيرة لا دخل للدين فيها ابدا وانما انسانيا فقط فمجتمعنا يفتقر اليوم للصدق الحقيقي في التعامل مع الاخرين فقلما تتعامل مع شخص يكون صادقا معك وشفافا بدرجة كبيرة دون مصلحة ما فالكذب اصبح سمة بارزة في التعامل مع كل الاسف ناهيك عن عدم المبالاة او عدم الاهتمام لاذى الغير بالمقولة المشهورة ( اني معلية / انا شيخصني / واني شنو / وطز بيه / وغيرها الكثير ) المهم ان روحا لا ابالية بدات تغزو نفوسنا بشكل كبير جدا ناهيك عن عدم الامانة او عدم الثقة في التعامل الامين ما بين الاشخاص وكانما نحن في غابة موحشة ياكل فيها القوي الضعيف وبشكل وحشي مقيت الا يؤدي كل ذلك الى ان يكون من يحكمك مثلك (كيفما تكونوا يولى عليكم) فمن الاكيد اننا ما دمنا بهذه الصفات وغيرها طبعا الكثير سيتولى الحكم شخص او مجموعة منا. ومن الاميد انهم لا يقلون عنا من هذه الصفات المقيته فكيف ستتحسن الامور والاوضاع وهل نطلب الخير ممن يفتقده

يتعين علينا ان نبدا بتغيير منظومتنا الفكرية والانسانية لشكل حقيقي لا كما تعودنا ان نغيير كل شي صوريا او على الورق فقط

يتعين علينا ان نزرع للمستقبل فمن شب على شئ شاب عليه ينبغي ان نزرع لاجيالنا القادمة ما نعتقد انه الصحيح فهذه الاجيال التي عاشت ظلم النظام السابق وتترية النظام الحالي لا امل بتغييرها مع الاسف

المقال السابقحكومة قرقاقوش
المقال التالىليس لدينا دول
رغيد صبري الربيعي اعلامي عراقي عمل في اكثر من فضائية عراقية كمقدم ومعد ومذيع للبرامج السياسية والنشرات الاخبارية ( الحرية .البغداديه.واستقر في بلادي) تتمحور برامجه السياسية التفاعليه حول ما يعانيه الوطن ويحتاجه المواطن....
المزيد عن الكاتب

لا تعليقات

اترك رد