حكومة قرقاقوش

 

“نحن لا نستسلم ..ننتصر أو نموت”
عمر المختار

قراقوش هو لفظ تركي ومعناه العربي النسر الاسود.ومن احكام قراقوش , انه اصدر حكم بشنق رجل قصيرالقامة ، و لما رأى قراقوش ان الحبل لا يصل لرقبةالرجل القصير ،أمر باستحضار رجل طويل القامة وشنقه بدلا منه .ويبدو ان العراق الان يعيش زمن قراقوش,بعد ثبوت فشل الحكومات العراقية المتعاقبة منذ عام 2003 والى الان وفي جميع المجالات ومنها الخدمات المتمثلة بالماء والكهرباء وانتشار ظواهر عديدة كالبطالة والتسول وعصابات الخطف والقتل والتسليب والمتاجرة بالمخدرات , وحول معاناة العراقيين من انقطاع الكهرباء والماء الذي يعد من اهم مقومات الحياة كما ذكرها سبحانه وتعالى في القران الكريم “وجعلنا من الماء كل شيء حي “, وترتبط الحياة بالماء فمن دونه تموت النباتات والحيوانات والانسان كون الانسان مصنف من الدرجة الثالثة في العراق . من هنا بدأ الشارع العراقي بالغليان بعدما طفح الكيل واندلعت التظاهرات المطالبة بأبسط حقوق الانسانية . وهكذا فقد شهدت معظم المحافظات الجنوبية والوسط تظاهرات كبيرة ضد الفساد والمفسدين ,وعلى ما يبدو أن حكومة السيد العباديالقرقوشية لم تحقق ماكان يتمناه الشعب طوال الأربعسنوات الماضية ,وعلى رأسها معضلة الكهرباء والتي مل الشعب العراقي من الوعود الكاذبة بحلها . يقول المثل الشعبي ( كثر الطك يفك اللحيم ). وبما ان مطرقة الحكومة قد اشبعت الشعب بالضرب في عدم توفيرالخدمات . واخيرا ثار الجياع بوجه الحكومة بتظاهرات هي الاكبر في تاريخ العراق, والطامة الكبرى ان اغلب المسؤولين يصرحون بان الحكومة لم تقدم شيء ويقفون مع المتظاهرين ضد الفساد ولا اعلم هل الشعب اليوم ثائرا على الزعيم الراحل عبد الكريم قاسم ؟ . هذا واشارت مصادر إلى أن الحكومات التي تعاقبت على حكم العراق بعد عام 2003، قد أنفقت على مشاريع الطاقة الكهربائية خلال السنوات الاثنتي عشرة الماضية حوالى 30 مليار دولار، لكن المصادر تشير إلى أن معظم هذه الأموال أهدرت في عقود وهمية بسبب الفساد وسوء الإدارة. واخيرا على الحكومة ان نقتدي بالدول الاخرى وبتجاربها ومنها على سبيل المثال اليابان والمانيا بعد خسارتهما الحرب العالمية الثانية مخلفة الكثير من الكوارث الانسانية والاقتصادية , لكنها استطاعت ان تنهض من جديد وتبني بلدا متقدما حضاريا في كافة المجالات , والحقيقة ان البناء جاء من احترام الشعب , على عكس حكومتنا المبجلة التي قتلت حتى الانسان , وعلى المتظاهرين ان يتعضوا بقول عمر المختار “نحن لا نستسلم ..ننتصر أو نموت”. من اجل اسقاط الحكومة القراقوشية .

لا تعليقات

اترك رد