حوافر مطر !

 

لا تقل لهذا الهواء كفى،
ليس ذنبه ان تعرى اليقين أمامه،
قل كفى للمرايا،
كاذبة تمحو آثار الرياء
قل كفى لرذاذ الماء ،
طلاسم وجوه بين خباياه أقنعة زيف،
مختلفون لكنهم كأسراب الجراد،
لا يجمعهم الا الطنين والرياء،
خلف بوابات الأمس عواء ضجيج،
أضع يدي على أذنيّ
لا أسمع الا حوافر المطر
تجري بين انهمار الغبار
الغصة تفتن حنجرتي
أتمتم باسمك
أعوذ به من شر وجعي
أعوذ بقلبك من أسى جروح مطري وغربتي
ينزل المطر مستفهما
لماذا لا ترتوي الارض ؟؟
لم يذهب غيثي هباء؟؟
تزمجر الارض غضباً
وتفتح شقوق جروحها
غائرة بعمق سنين
كيف ستروي جروح كهذه أيها اللعين !!

لا تعليقات

اترك رد