أحدى التمارين نحو ثورة .. اتمنى ان تكون سلمية


 

( اللوحة اعلاه اسمها غرينيكا، رسمها الفنان بابلو بيكاسو خلال 35 يوم لتصبح احد اشهر اللوحات العالميه، موجوده حاليا في مقر الامم المتحدة. هي تعبير عن ماساة غرينيكا الاسبانية التي قصفتها الطائرات الالمانية والايطالية دعما لقوات القوميين الاسبان في 26/4/1937. بعد مدة التقى بيكاسو مع جنود المان وسالوه هل انت من رسم هذه اللوحة فاجابهم : كلا بل انتم ).
لا اسعى هنا لتناول الجانب الفني للوحة او حياة الفنان بابلو بيكاسو، فهذا بعيد جدا عن امكانياتي، لكن كل اهتمامي منصب حول رد بيكاسو للجنود الالمان : بل انتم
يعيش العراق حاليا حاله من الانتفاضات الشعبية التي انطلقت من البصره، والمفارقة ان البصرة ربما ليس اغنى منطقة في العراق فقط، بل اغنى بقعة ايضا في العالم اذا اخذنا بنظر الاعتبار مساحتها الصغيره. لكن، ولربما الاصح ولكن انها الافقر في العراق، ومنها انطلقت انتفاضة 1991 ايضا. وللتاريخ فقط اذكر هنا ان من البصرة انطلقت حركات الزنج ، المعتزله، اخوان الصفا، حركة الزنج، الخوارج، القرامطه و الاسماعيليه.
ومن رجال الفكر الجاحظ، الفراهيدي، سيبويه، حسن ابن الهيثم، حسن البصري، ابو الاسود الدؤلي، و مؤسس الشعر الحر بدر شاكر السياب .
وانا مؤمن بان غنى اية امه لا يكمن في مواردها الطبيعيه، التي اعتبرها مساعده وليس الاساس، بل في ناسها ومستواهم الفكري ولهذا فان غنى البصرة كامن في غنى تاريخها الفكري.
عودة ذو بدء
من يفهم تاريخ الشعوب يستطيع ان يستنتج ان الظلم مهما طال فلا بد ان تنتفض الشعوب، قد تطول او تقصر تلك المدة بين انتفاضه واخرى (وضعها ماركس بكونها دوريه كل 20 سنه) وقد تنتصر او تفشل فتلك عوامل اخرى لعبت دورها. ولاثبات وجهة نظري، وقد ثبت ذلك في مقالة سابقة، اشير الى ان انتفاضة 1991 كانت قاب قوسين ام ادنى من الانتصار لولا التدخل الايراني عبر تعميد تلك الانتفاضة بانها ثورة اسلاميه وتسريب جيوش من “التوابين” من ايران الى العراق مسلحين مما ارغم امريكا وعبر اصرار والحاح سعودي لايقاف المد الايراني . تلك الانتفاضة انطلقت من البصرة ايضا وعمت تقريبا عموم العراق وكادت ان تنضج بثوره لولا التدخل الايراني. فاطلقت يد صدام حسين لتصفية تلك الانتفاضة عبر اطلاق نار كثيف من المروحيات على الناس العزل.
(ببلاهة مفرطة يتناول او يصف البعض الشعب العراقي بانه “مايصيرا جاره” و ” شعب خنوع ” دون ان يفقه هو جزء يسر من التاريخ ومعوقات نمو الانتفاضة. وانا اتصور هؤولاء بالشكل التالي . قضت يومها بين المرأة لعمل الميك اب وبين الموبايل لم تقل يوما كلمة خارج اطار مواد التجميل وكيف تكون انثى و ان سعرها اقصد مهرها يجب ان لا يكون اقل من تلك ابنة العم، وسمعت طراطيش كلام فقالت ” اهووووووو والله الشعب العراقي مايصيرلا جاره” وعادت لسماع اغنية يالبرتقاله وهي تتغنج امام المرأة. هو خرج من امتحان المادة بفوضويه افرغ جيوبه من الاوراق الصغيره وهو يزهو بكونه انتصر على مراقب الامتحان . ربت بعنف على كتف صاحبه وقال ضاحكا ههههههههههههه مثل كل مره، والله تعبنا من الامتحانات شوكت تخلص يلا اروح للبيت واجيب السياره الي انطوها لبابا مكافئة له على مناقصة .و اطلق ضكتا عاليه جدا . اطل احد الاساتذه وطلب منهم الهدوء لان هناك امتحانات. رفع يده بتذمر وقال اهووووووو هم كام يتفلسف والله العراقيين مايصيرلهم جاره ما ينطون عين ).
عندما اختمرت ظروف الانتفاضه
ان كان لاحدكم معلومة عن شعب، عدا الشعب العراقي، يخرج للمطالبة بالكهرباء ؟!.
ينص الدستور العراقي ان من حق المحافظة المصدرة للنفط الحصول على 5 $ عن كل برميل من النفط مصدر منها تعويضا عن اضرار البيئه الناتجة عن استخراج النفط، الا ان المالكي رفض تنفيذ هذا النص الدستوري ولم تقم المحكمة الاتحادية ولا رئيس الجمهوريه “الحارس للدستور” بنقض هذا القرار.
خرجوا علينا بقوطهم المكويه او بملابس عسكريه من نوع الخام الذي يسمى عراقيا قماش امريكي واتهموا المتظاهرين بانهم مندسين مثيري الشغب او ايادي اجنبيه و مغرر بهم، كهذا اذن !
لا كهرباء لا ماء صافي لا خدمات صحيه لا طرق مواصلات فقر مدقع بطاله تسمم بيئه وكل الاموال التي خصصت للبصره والتي تقدر ب 10 مليار دولار سنويا ” بح ماكو ” ذهبت الى جيوب الفاسدين . وتسمونهم مندسين مشاغبين ، ولم تطلقوا على النصراوي الذي ثبت فساده اية تهمة .
ارحل حيدر لعبادي فربما ذلك يحفظ بعض مما تبقى من السمعة الجيده التي استرثتها من عائلتك لكنك لم تضف لها شيئا .
ماذا عنيت حين ذهبت الى البصرة مع وفد جله عسكريين خالي من اي وزير او وكيل وزير و افصحت عن توجهاتك بان التقيت حصرا برؤساء العشائر في البصرة ومنحت كل شيخ 25 مقعدا للتعين في النفط رشوة اخرى ثم غادرت في عجاله كي لا يفوتك اي اجتماع في بغداد مخصص لتقاسم الغنيمه .
ومن الاكثر سخريه ان صاحب نظريه ان السومريين اول من امتلك مطار للفضاء ” حمامي وزير النقل ” بتخصيص سيارات حوضيه لنقل المياه الى البصره لا ادري اضحك ام ابكي او لربما انه وللمتنبئ ضحك كالبكاء، ما علاقتك انت بتزويد المياه وهل سمعتم يوما ان مدينة بحجم و مكانة البصرة تزود بالمياه عبر السيارات الحوضيه !
نحن لسنا بلهاء كما تظنون ولكننا لا نمتلك القوة لنقف في وجهكم وسنمتلكها
في الختام اعود الى رد بيكاسو على الجنود الالمان، اتهامكم للعراقيين بالعنف و التخريب اقول مستعيرا انتم من حطمت وسرقتم وحرقتم يا ايها الفاسدون حد النخاع لم اعد اؤمن بامكانية اصلاحكم .

المقال السابقفوق التَّرَيُّث
المقال التالىكوابيس جورج أورويل
الاسم: د. اثير يوسف حداد مكان وتاريخ الميلاد : بغداد-العراق 1949 التحصيل الاكاديمي : دكتورا اقتصاد دولي 1986 الحالة الاجتماعيه: متزوج وجد لثلاث احفاد و فخور انني اب لابنتين الخبرات . عملت كاكاديمي في الجامعات الليبيه والعراقيه لمدة اكثر من 20 سنه المؤتمرات العديد من المؤتمرات العلميه في المجال ....
المزيد عن الكاتب

1 تعليقك

  1. يا صديقي الذي أفخر بأني بجانب ذياك العقل العلمي الثرّ عنده، محاور معالجتك هي كما شط العرب وما يتفرع عنه ليسقي بساتين الطيبة والمحبة والحياة في بصرة الخير الخير ليس بنفطها حسب بل بأهلها وبساتينها وبالعقل العلمي الذي بدأ مدرسة فكرية علمية منذ قرون… إنه مثال لمقالة تشعبت لكن النواة التي استقطبت مرادها واحدة هي بصرة تعادل عراقا وتمثل رمزا له يُنذر بثورة الحرية وكنس كل خزعبلات ورثة خلفاء العسف ومنطق دجلهم لتستعيد منطق من أسس البصرة حاضرة للثقافة والعلم وللقيم السامية .. وستنتصر إرادة البصرة إرادة العراق على الرغم من كل حافات الانهيار التي يحفرونها لها أوباش ميليشيات الخارفة المقدسة لفظا وهي ليست سوى مستنقع الرذائل وقاذورات كوكبنا بأجمعه .. غمت صباحا يا إصباح البصرة وعراق الثورة

اترك رد