لن نصمت ابدا … حاكموا اتحاد الكرة المصرى الفاسد


 

– كتبت فى مقالى السابق انتى واحد من المصريين الذين ما زالوا يعيشون صدمة كبيرة وحزن عميق بعد النتائج الكارثيه للمنتخب المصرى لكرة القدم فى مونديال روسيا والاداء المتخاذل لعدد كبير من اللاعبين ليس منهم بالطبع النجم محمد صلاح هداف مصر فى البطولة حيث سجل الهدفين فى شباك روسيا والسعودية ولعب برجوله رغم عدم تعافيه من اصابته وليس منهم ايضا الحارس الاسطورى عصام الحضرى الذى حقق رقما قياسيا من الصعب تحطيمه باعتباره اكبر لاعب سنا يشارك فى تاريخ المونديال فى المونديال وطالبت بمحاكمة مجلس إدارة اتحاد كرة القدم المصرى على فساده
– اننى فى هذا المقال اجدد المطالبة بمحاكمة مجلس إدارة اتحاد كرة قدم المصرى الذى يعلم الجميع مدى فساده كما اننى اجدد موافقتى على ما طالب به برلمانيون مصريون بتشكيل لجنة تقصى حقائق برلمانية حول المخالفات الجسيمه التى شابت البعثة المصرية فى المونديال واتفق مع لجنة الشباب والرياضة بمجلس النواب التى حملت الاتحاد المصرى لكرة القدم مسئولية المخالفات الجسيمة التى شابت أداء البعثة المصرية، بما أدى إلى الظهور بشكل غير لائق بالكرة المصرية فى المونديال .. وواقع الامر ان هناك مطالبات كثيرة بالتحقيق مع الاتحاد المصرى لكرة القدم وسط دعوات من ملايين المصريين وانا منهم باستقالة هذا الاتحاد الفاسد رغم ان رئيس الاتحاد المدعو هانى ابو ريده واعضاء مجلس ادارة الاتحاد اعلنوا أكثر من مرة انهم لن يستقيلوا من مناصبهم فى مشهد يؤكد بجاحة هؤلاء السماسرة والفاسدين
— ان هذا الرد الوقح من اتحاد الكرة لن يجعلنا نشعر باليأس من محاكمتهم على جرائمهم الكبيرة التى ارتكبوها ليس فقط فى المونديال بل قبلها بكثير ومنها السمسرة والمتاجرة فى تذاكر مباريات المنتخب فى تصفيات المونديال ورغم ذلك مازالوا يتحدثون ببجاحة كبيرة الأمر الذى لا يتناسب ممارساتهم الفاسدة
-واننى اعلن انه ازاء هذا الرفض من اعضاء مجلس ادارة الاتحاد المصرى لكرة القدم الذين يدافعون عن مصالحهم والبيزنس المتوحش الذى يمارسونه وانعدام النخوة الوطنية انتى لن اتنازل عن مطلبى بالتحقيق مع مجلس ادارة الاتحاد المصرى لكرة القدم فى كافة المخالفات والسمسرة التى ارتكبوها منذ انتخابهم . .

-إن كل مسؤول يحترم نفسه ويحب بلده حقا عليه أن يستقيل من منصبه حال فشله فشلا ذريعا لكن ما يفعله أعضاء مجلس إدارة اتحاد كرة القدم يؤكد انهم لا يحبون بلدهم بل إنهم مجرد تجار وسماسرة وأنهم يحبون مصالحهم الشخصية فقط…وإؤكد ان التصرف الأخير منهم بدعوة الجهاز المركزى للمحاسبات لمراجعة المستندات هو تصرف منقوص لأنه لابد أن يتحرك وزير الشباب والرياضة ويدعو الرقابة الإدارية ونيابة الأموال العامه إلى التصرف مع مخالفات هذا الاتحاد الفاسد لأنه مع احترامى للجهاز المركزى للمحاسبات إلا أن تقاريره استشاريه وليست ملزمه أما الرقابة الإدارية ونيابة الأموال العامة فإنها جهات لها صلاحيات واسعة قى معاقبة الفاسدين .

لا تعليقات

اترك رد