سيلفي مع الجانبِ الأيمنِ

 

وأنا ألتقطُ ( سليفي ) مع أنقاضِ بيتي صارخاً بها: ابتسمي ،
تحوّلْتُ إلى جمادٍ بشكلِ صخرةٍ ،
كلُّ شيءٍ هنا حجرٌ ،
ماؤنا حَجَريٌّ ،
هواؤنا حَجَريٌّ ،
قُبُلاتُنا حجريّةٌ ،
وقلوبُنا حجريّةٌ ،
وما بينَ وردتينِ تنبُتُ حجرةٌ ،
أيَّتُها البيوتُ الشرقيةُ ويا ساكنيها ،
في باحاتِكِ كنّا نسهرُ ونعُدُّ النجومَ ،
والآنَ نعُدُّ ثقوبَ الرصاصِ في السقوفِ ،

لا تعليقات

اترك رد