رسول الحب


 

هلموا لقبول دعوتي
فانا الرسول المكين ..
حياتكم ماعادت ملك يمينكم ..
ومتى كانت ؟؟؟
من يهزأ بالدعوة
فلا حقد فوق عنق ثابت ولا لسان بين شفة ينطق بالكراهية
أزهار ترقص ، وبراعم تنمو بأسم الرب
سادعوكم ان اغترفوا منها ، ظمئكم لايروية مدرار السماء
بقلبي سأحول الرماد الى ضياء
سأجتث الكراهية واتباع اللات
حيث هوت على أخيلتكم الترهات وماجت في تربكم الخرافات
وارتفع جفاف عقولكم بعطش الانهار
وضاقت الانفس من جرداء النوايا
وطافت بكم الرذيلة وغطس الفساد في ضمائركم
واستملح المنكر افعالكم
وغلّف الحضيض شهواتكم ونطق اللسان باستجهال العقل
فما عاد من فكر يشفي سقم الظلالة ويحل طلاسمها
بل انتم الظلالة بعد ان لنتم لاهواء الحكام
وارتضيتم الفاقة والحرمان
تجلدون ذواتكم على مصلح خالد في نعيم الجنان !
وتناسيتم قبح المنظر وشضف العيش ولجم الحريات
تختارون اسمائهم بسهام المقترعين
تلونون اصابعكم ببنفسج محبرة الخطيئة
وأي خطية ادهى وامر من ان تختاروا سراق الثروة وكارهي الحياة ومسطحي الفكر
فهلا بعد من رسالة تقدسونها ؟
سأنقذكم منها ..
تلك الحياة البائسة التي فضضتم بكارة لذتها باتكال الانفس والركون الى القضاء والقدر
فالخلاص عبء تعتاشون على تحقيقه
والمنقذ لا يأبه ولات من دعاء ولو بعد الف سنة الا حولين ؟
ولما استوثقت ان لامناص باصلاح نفوسكم
جئتكم حاملا قلبي
بنبوءة سومر وبأمر من الهة الجمال
لانزع قبح طباعكم من اجسادكم الخاوية
واستأصل شأفة ” الجاهلون والتابعون والمارقون والسراق ”
حتى لايحيا غير الحب في بلد السواد
لترحمني السماء

لا تعليقات

اترك رد