“ياطخه ياطلع مخه”!!

 

( لوتطخه لوتطلع مخه) ، وهو في الواقع مثل فلسطيني ويتداول في العراق وكثير من الدول العربية ومعناه ” إما أن تصيب و إما تبتر الموضوع وتنهيه تماماً . ويضرب في المعنى ، وكذلك يضرب لمن لا يعرف الإعتدال في تصرفه ، فإما طخه و إما كسر له مخه . و [ طخه ] : أي أضربه ، من ” طخ ” . و ” طاخ طيخ”. (1)
و(مربط الفرس) اليوم حول واقعة عدم السماح لتلميذ في الصف السادس الابتدائي في محافظة كربلاء من دخول القاعة الامتحانية وحرمانه من أداء الامتحان الوزاري بسبب ارتدائه (شحاطة) لكونه من عائلة فقيرة ولايتمكن من شراء حذاء. ولم تنفع محاولات مدير المركز الامتحاني وحارس المدرسة في اقناع المشرفة بل أخذا بجريرة (المكرود) وأعفيا من مسؤولياتهما. ياترى هل المشرفة تعيش خارج العراق ولاتدرك معاناة العراقيين من الفقر وتردي الخدمات والبطالة وعدم توفر العلاج والحرمان من كثير من مقومات الحياة الآدمية الحرة الكريمة ؟! ونوجه السؤال لها ايضا فنقول ماذا لوكان هذا الطالب مرتبطا بدرجة قرابة معك كأن يكون ابن اختك أوأخيك هل ستستخدمين ذات الاجراء الظالم الذي ينطوي على التعسف وضعف البصيرة؟!. أما كان ألأجدر بك توبيخ التلميذ وأخذ تعهد خطي منه أو انذاره بعدم السماح له بأداء الامتحان في اليوم التالي اذا لم (يقترض)أو (يستدين) حذاء ويدخل به المركز الامتحاني بدلا من اصابته بالاحباط و(كسر خاطره) وزيادة الأعباء المادية والمعيشية على أهله ؟!. أين عطف الأبوة وحنان الأمومة للمعلم المربي كما يفترض ؟!.ولماذا نفسح المجال لرد الخطأ بالخطأ كرد فعل من خلال تحريض ذويه باقامة الفصل العشائري ؟!. يعني إما غش وتسريب أسئلة امتحانية ومحسوبية ومنسوبية وتسيب وأفعال منافية للآداب واعتداء على المدرسين والمعلمين وإما طرد طفل (مصلخ) بسبب (شحاطة)!. صدق المثل القائل (لو تطخه لوتطلع مخه)؟!..
ان الفضيلة والعدل والانضباط لايبيح لأي مسؤول ان تأخذه العزة بالاثم ولاالمغالاة في مواجهة الاشكاليات واذا كانت مخالفة الصبي عملا محظورا فضرورة الفقر المدقع والحرمان اللذان لازما الشعب العراقي تبيح مابدر منه وكنت اتمنى لو ان هذه (الشدة) والاصرار قد آستخدما من قبل المعنيين في ردع الفاسدين والخاطفين والقتلة والمتاجرين بالمخدرات ومن باعوا بلدهم وشرفهم بثمن بخس فأين الثرى من الثريا. يبدو ان الشعب في القريب العاجل وبقدر مالاقاه من عذاب وجور بصور وأشكال مختلفة سيجعله يجابه الظالم والجاحد والمتجبر دون ان يترك له خيارات (فيطخه ويطلع مخه)!! .

1) تسنيم كتبي ، ياطخه ياأكسر مخه ، شبكة تراث الثقافية ، 1-31-2011

لا تعليقات

اترك رد