مجتمع المخابرات الدولي

 

تعد وكالات المخابرات أدوات فعالة بيد السلطة الوطنية في معظم الدول . وتلعب أجهزة المخابرات دورا هاما في زعزعة استقرار الخصوم وتستخدم أدوات مختلفة في تنفيذ مهامها وغاياتها . ولا يمكن معرفة كيف تعمل أجهزة المخابرات في العالم كما لا يمكن تشخيص أعمالها وغايتها ووسائلها . ويجب التأكيد على أن طبيعة أجهزة المخابرات تعني دائما أن نجاحها في عملياتها يبقى بعيدا عن الأعين والرأي العام لسنوات عديدة بينما تنتشر العمليات الفاشلة في الصحافة ووسائل الاعلام انتشار النار في الهشيم .ويجب أن ننوه هنا إلى أن رجال المخابرات في العالم لا يحالون إلى التقاعد نظرا لطبيعة عملهم الخاصة . في هذا المقال سنستعرض بعضا من أهم أجهزة المخابرات وأكثرها نشاطا على الساحة الدولية . وننوه هنا إلى أن هذه المعلومات ليست كاملة ولن تكون كاملة في يوم من الأيام نظرا لطبيعة عالم المخابرات السري.

جهاز المخابرات الأسترالية igence agencyAustralian Intell
تأسس عام 1952
مقره العام : كانبيرا ، أستراليا
الميزانية السنوية : 200 مليون دولار استرالي /2014

جهاز المخابرات الأسترالية جهاز حكومي يقوم بجمع المعلومات الخارجية ومحاربة النشاطات المعادية والتعاون مع أجهزة المخابرات الأخرى لتنفيذ عملياته الخاصة . مهماته الكبرى حماية الأمن الداخلي والخارجي لأستراليا ومواجهة التهديدات الخارجية وتزويد القوات العسكرية بما يحتاجه من معلومات لتنفيذ الأهداف العسكرية للجيش الأسترالي .تتركز نشاطاته في مناطق شرق أسيا واندونيسيا وماليزيا والفلبين .

جهاز التحليل والبحث الهندي Research and Analysis Wing
تأسس عام 1968
مقره الرئيسي في نيودلهي / الهند

تأسس جهاز المخابرات الهندية في عام 1968 بعد حصول الهند على استقلالها من بريطانية واعلان الجمهورية الهندية وخاصة بعد دخول الهند في حربين أساسيتين هما : الحرب السينوهندية في عام 1962 والحرب الهندية الباكستانية في عام 1965وقد كان واضحا من الحربين أن الهند لا تمتلك جهاز مخابرات قوي يستطيع جمع المعلومات باحترافية . وبعد تأسيس جهاز البحث والتحليل استطاعت الجمهورية الهندية جمع المعلومات والتقصي عن الحقائق وتأمين المخابرات الخارجية والعمليات السرية الخفية وعمليات مكافحة الإرهاب . يقوم جهاز المخابرات الهندية بجمع المعلومات ودراستها وتحليلها وخاصة تلك التي تخص الحكومات الأجنبية والمؤسسات والشركات الخارجية بالإضافة إلى مراقبة الأشخاص وتحليل معلوماتهم كما يقدم الجهاز المعلومات الكافية والارشاد والنصح للحكومة الهندية وأجهزتها الخارجية .

المديرية العامة للأمن الخارجي الفرنسية for Directorate General ecuritythe External S
تأسست عام 1982
الاسم السابق : مديرية التوثيق والتجسس الخارجي .

تعمل المديرية العامة للأمن الخارجي الفرنسي دور وكالة المخابرات الخارجية الفرنسية وتعمل بإشراف مباشر من وزارة الدفاع الفرنسية . تعمل الوكالة بالتزامن والتعاون مع وكالة المخابرات الداخلية الفرنسية وتقدم المعلومات المخابراتية ومعلومات الأمن الوطني وبشكل خاص الأعمال التي تتم فيما وراء العمليات العسكرية الفرنسية وعمليات المخابرات والمخابرات المضادة . تاريخ المديرية العامة للأمن الخارجي الفرنسية قصير نوعا ما مقارنة بالوكالات الأخرى الموجودة في المنطقة . فقد تأسس في عام 1982

من مجموعة متنوعة من الوكالات المخابراتية الفرنسية . تركز المديرية في عملها على جمع المعلومات التي تخص فرنسا أو تهم فرنسا من الخارج بوسائل مختلفة وتساعد في اتخاذ القرارات العسكرية والاستراتيجية التي تخص فرنسا . تشغل المديرية العامة للأمن الخارجي أكثر من 7000 شخص في أداء أعمالها الاستخباراتية .

المخابرات الروسية RFS
تأسست عام 1995
عدد المستخدمين : حوالي 400.000 موظف
مقرها : لابيانكا / موسكو
الاسم السابق : كي جي بي.الروسية

تعد وكالة الأمن الفيدرالية الروسية التي تخص الاتحاد الروسي الوكالة المخابراتية الرسمية الرئيسية العاملة في الاتحاد الروسي وقد ورثت هذه الوكالة أجهزة الأمن الروسية والسوفياتية السابقة تشيكا و إنكيفيد وكي جي بي. تهتم وكالة المخابرات والأمن الفيدرالية الروسية بالمخابرات الخارجية والداخلية والأعمال المضادة للمخابرات ومكافحة الإرهاب وأمن الحدود والتجسس والمراقبة . يقع مقرها في ساحة لابيانكا وسط مدينة موسكو وهو المقر السابق لوكالة مخابرات كي جي بي السوفيتية . تعمل جميع المؤسسات التي تفرض القانون وجميع وكالات المخابرات في الفيدرالية الروسية بإرشاد وتوجيه من وكالة الأمن الروسية وتعمل بالتشارك مع وكالة غرو وسبيتسناز وقوات الأمن الداخلي الروسية لتحقيق أهداف الحكومة الفيدرالية الروسية . وتتحمل وكالة الأمن الروسية مسؤولية الأمن الداخلي الروسي وتقوم بأعمال مكافحة التجسس وتحارب الجريمة المنظمة والإرهاب وأعمال الغش والخداع والتدليس ويبقى عدد موظفي هذه الوكالة سرا من أسرار الحكومة الفيدرالية الروسية ويعتقد أن هذا الرقم قد قفز إلى 80% من ضعف عدد العاملين بعد اهتمام الحكومة الفيدرالية الروسية في مكافحة الإرهاب خارج حدود روسيا الاتحادية .

جهاز المخابرات الألماني German Intelligence Agency
تأسس عام 1956
عدد الموظفين : حوالي 7000 موظف
الجهة المسؤولة : مؤسسة جيهلن الألمانية / مجموعة المخابرات المركزية.

تعمل وكالة المخابرات الخارجية الألمانية بأمر الحكومة الألمانية وتتبع مباشرة لمكتب المستشار الألماني . يعمل جهاز المخابرات الألماني كمنظومة انذار مبكر ينبه الحكومة الألمانية على الأخطار الخارجية والداخلية التي قد تشكل تهديدا لمصالح الحكومة الألمانية من الداخل والخارج . تركز الوكالة على أعمال مراقبة الهواتف والاتصالات السلكية واللاسلكية كما تقوم بأعمال المراقبة الإلكترونية وأعمال التجسس وتقييم المعلومات التي تردها من الفروع الخارجية كما تجمع المعلومات حول النشاطات التجارية الدولية التي تهم ألمانيا والمعلومات الخاصة بالإرهاب الدولي وتهريب التكنولوجيا ونقلها عبر الحدود والجرائم والتهريب وبيع السلاح وغسيل الأموال والهجرة غير المشروعة بالإضافة إلى المعلومات العسكرية والنشاطات الحربية المختلفة . وفي الميدان الخارجي يهتم جهاز المخابرات الألمانية بجمع المعلومات السرية العسكرية والمدنية المختلفة

وزارة الأمن والمخابرات الصينية MSS,China
التبعية والقانون الناظم للعمل : جمهورية الصين الديمقراطية الشعبية .
المقر : بكين
تتبع لمجلس الدولة الصينية .

وزارة الأمن الداخلي الصينية هي إحدى مؤسسات الأمن في جمهورية الصين الديموقراطية الشعبية وتعد بحق أضخم وكالة مخابرات صينية وأكثرها نشاطا في مختلف مجالات الأمن والمخابرات . ويعتقد الكثير من الخبراء أنها مرتبطة بالكثير من النشاطات الاستخباراتية الداخلية . المادة الرابعة من

القانون الجنائي الصيني تخول وزارة الأمن الداخلي الصينية باعتقال واحتجاز الأشخاص تماما مثل صلاحيات البوليس في اعتقال الناس وخاصة في المسائل المتعلقة بالجرائم والأعمال المشابهة التي قد تؤثر على الأمن العام الصيني. مقرها في وزارة الأمن الداخلي الصينية في بكين وتعمل بإمرة اللجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني بهدف تحقيق الأمن ضد أعداء الصين كما تكافح النشاطات الثورية غير المرغوب فيها والاضطرابات المختلفة وتعمل على توحيد الصين وانهاء استقلال تايوان تماما كما فعلت مع هونغ كونغ ولدى المخابرات الصينية أكثر 150 وكيل وعميل يعملون بشكل مستقل لمراقبة نشاطات الولايات المتحدة وكندا وأوروبا الشمالية واليابان كما تراقب عن كثب رجال الأعمال اليابانيين الذين يزورون الصين بأعمال مختلفة . المجال الذي تعمل به وزارة الأمن الصينية وأجهزة مخابراتها المتعددة صعب أن يحصى في سطور قليلة .

الموساد الإسرائيلي The Mossad :
تأسس عام 1949 تحت اسم المعهد المركزي للتنسيق
عدد الموظفين : حوالي 6000 شخص
يتبع مكتب رئيس الوزراء في الكيان الاسرائيلي .

يقوم الموساد الإسرائيلي بجمع المعلومات المخابراتية عن دول الجوار لفلسطين المحتلة كما يقوم بتغطية كافة العمليات السرية الإجرامية التي تقوم بها إسرائيل ضد خصومها في المنطقة العربية وخاصة في فلسطين ولبنان وسورية ويعمل على زعزعة الاستقرار في دول الجوار وتفتيتها . قام الموساد الإسرائيلي بالعديد من عمليات الاغتيال الناجحة في فلسطين ومصر وسورية ولبنان وتونس والأردن كما قام بعملية عنتبة . يعد الموساد الأب الروحي لأجهزة المخابرات الإسرائيلية وتعمل بقيادته وكالة المخابرات العسكرية الاسرائيلية أمان ووكالة الشين بيت المسؤولة عن الأمن الداخلي . يقدم رئيس جهاز المخابرات تقاريره لرئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي. حارب الموساد القيادات الفلسطينية كما تجسس على كل الدول الحليفة لإسرائيل وتجسس على الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وقاد عمليات
خطف ناجحة لطائرات عسكرية روسية وأشرف على عمليات تهريب اليورانيوم من أفريقيا كما قام بالكثير من العمليات الإجرامية التي تخدم أمن الاحتلال الإسرائيلي .

جهاز المخابرات الباكستانية Pakstani Intelligence Agency
تأسس عام 1948
القانون الناظم : الحكومة الباكستانية
المقر : اسلام أباد ، باكستان

يحقق هذا الجهاز المخابراتي أطول سجل في العالم في العمليات الناجحة ضد خصومه وهو وحدة مخابراتية مستقلة تأسست عام 1948 يهدف لتقوية نشاطات الجيش الباكستاني العسكرية وقد حقق نجاحات بالغة في الحرب الهندية الباكستانية عام 1947وقد أفشل هذا الجهاز الهجوم السوفياتي لغزو باكستان ولأول مرة يفشل جهاز كي جي بي في النجاح في عملياته ضد باكستان رغم أنه كان من أفضل الأجهزة المخابراتية في ذلك الزمان . لقد فشل كي جي بي في تحقيق المصالح السوفياتية في أسيا الوسطى والمحافظة عليها . ويسجل تاريخ المخابرات أنه الجهاز الوحيد في العالم الذي لم يسجل وجود عملاء مزدوجين بين صفوفه. كما حافظ على سرية وجود الأسلحة النووية في الباكستان طيلة فترة تأسيسها ومنع الهند من تحقيق أي نوع من التفوق في الحرب مع باكستان كما منع خلخلة الاستقرار الداخلي في البلاد . يقال عن جهاز المخابرات الباكستاني دوما أنه ” دولة داخل دولة ” ولم تلتقط أي كاميرا صورا لمسؤولي جهاز المخابرات الباكستاني . يبلغ عدد عملاء جهاز المخابرات الباكستاني حوالي عشرة الاف عميل ويظهر اسم جهاز المخابرات الباكستانية على قائمة أفضل أجهزة المخابرات في العالم .

جهاز المخابرات السري البريطاني 6MI:
تأسس عام 1909 تحت اسم مكتب الخدمات السرية البريطانية .
القانون الناظم : القانون البريطاني
مقره : فوكسهول كروس ، لندن .
التبعية : وزارة الخارجية والكومنويلث.

تمتلك الحكومة البريطانية أفضل جهاز سري للمخابرات والتجسس عرفه التاريخ ومن سجله الطويل استقى جيمس بوند معظم المواد لأفلامه. يقع جهاز المخابرات البريطاني المسمى ام أي سكس MI6 في نفس المرتبة التي تقع فيها المخابرات المركزية الأمريكية ويمنع جهاز المخابرات البريطاني نشر أي معلومات تمس الأمن البريطاني إلا بعد مرور عشرين عاما على حدوثها . استطاع جهاز المخابرات البريطاني تجنيد العديد من العملاء المزدوجين مع السوفييت ولعب دورا هاما في عمليات اكتشاف النفط الايراني كما سهل أعمال شركة بريتش بيتروليم البريطانية في دول الخليج العربي وإيران والعراق وساعد رجال النفط في تأسيس شركة نفط العراق المحدودة من البحرين إلى طرابلس اللبنانية وبانياس السورية كما لعب دورا هاما في حل قضية الصواريخ الكوبية بين الاتحاد السوفياتي والولايات المتحدة الأمريكية كما عمل على سرقة الكثير من الملفات الهامة الخاصة بالأسلحة النووية وتبديل الوثائق في الهند وفلسطين والصين واستراليا ونيوزيلاندا وتقيم المخابرات البريطانية حتى اليوم أفضل العلاقات مع منظمات الإخوان المسلمين في العديد من الدول العربية والإسلامية .

المخابرات المركزية الأمريكيةCIA :
تأسست عام 1947
الموظفون : حوالي 40.000 موظف
تتبع : مجموعة المخابرات المركزية الأمريكية

(( يمكنكم مراجعة مقالنا بعنوان “مجتمع المخابرات الأمريكي” على مؤسسة الصدى الاعلامية / الولايات المتحدة / 2018))

تعد وكالة المخابرات المركزية الأمريكية من أضخم وكالات المخابرات في الولايات المتحدة والعالم . تجمع الوكالة المعلومات التي تخص الولايات المتحدة من كل دول العالم وبكل الوسائل المشروعة وغير المشروعة . وهي من الوكالات العابرة للحدود والأديان وتمتاز عملياتها بالعدوانية والدموية والسرية في معظم الأحيان . تقوم وكالة المخابرات المركزية الأمريكية بحماية أمن الولايات المتحدة في الداخل والخارج وتعمل على تقديم المعلومات الضرورية لصناع القرار في البيت الأبيض . وقد قامت الوكالة بالعديد من العمليات المخابراتية القذرة كما قامت بأعمال التزوير والتحريف للحقائق بما ينسجم ومصالح الحكومة الأمريكية .

مجتمع المخابرات الدولي مجتمع متشابه في العمل والأليات والوسائل. الأيعد مجتمع المخابرات أكثر مجتمع قادر على تصنيع الأزمات وتصديرها للغير . ويبقى برياء هم فقط أولئك المجموعة من الناس الذين لا يعرفون ما يجري في هذا الكون الفسيح أو لنقل كما قالها يوما مارك توين ” الأبرياء في الخارج” خارج هذه المنظومة الدولية .

لا تعليقات

اترك رد