في تلك الساعة

 

سآتي إليك قبل حلول موعد الطوفان
كغيث عذب
يغازل عيون النهر
لن أرسل ساعي بريد مرتد
لا يعرف سر العطور
بل قديسة مسحورة بوهج سناك
تسأل النجاة من الفتن
وهي سيدة الغواية
يا هبة السماء
جرب أن تزرعني في الفؤاد
حباً ورعداً
ليصبح نبضك وميضاً
يطرد عنك برد الشتاء
لك الهوى صهيلاً يختال
في أزقة الروح
يسمو الغرام فيك ويحلو الغزل
ما زلت أرقب منك نظرة
تبدد مخاوف قلبي
وتعري حقيقة بوح كتوم معلق
بحبال أفكارك الحائرة
أيها المسافر بالروح
لا تسل عن غموض طباعي
افتح ذراعيك لغجرية
مزروعة بالأقحوان
ومن شوقها تشتعل الحروف
متى تؤذن بالحصاد لأبجدية عشق
مخبأة بين ثنايا السطور
وتأوي لصدري ؟
كفَّ عن الجفاء ، فإني قد رهنت قلبي
وأنت رهين بركاني .!!

لا تعليقات

اترك رد