شظايا سحابة


 

اترقبك فجرا

تترقبني يمامة
بلا عيون هذا الليل
يمر بيني وبين غصن تكسر بين انفاسي
محضورة أغنيات الصغار
كعشبة تنام عليها
شظايا سحابة سمراء
تتلقفني ايدي المارة
مطرا يغسل عيون
اللهاث
والتعب
صغيرتي ثعبث بضفيرتها
تقتات على بسمتي الموؤدة
خطوط وجهي تسافر بي حينا اليك
وحينا ترسمتي نجمة
بحر تتهادى بين حدود العتمة
بلا افق ولا حدود
الابواب عالم الكبار
وانا نسيت كم من الوقت
مر امامي
وانا ارتب قناديل الليل
بينما يتراكم حولي
لغطهم المنفر

الاجراس تعلن البدء
والنهاية بلا اعلان
مباغتة ترفع رايتها
غيمة مثقلة بالحكايا
تلك الشظايا
عاقرة المطر
لم تشف جروح الرصيف
الطفل يمد يده لي
يقول لي
جائع انا لبيت امي
تغتالني عينيه
كم من الوقت سابقى عالقة هناك
بين ظله وظلي
ظلي يستنزف جسدي
يقصيه عنه
كشجرة متيبسة
تريد ان تزهر اوراق لخريف بعيد

يالهول ما نحن فيه
ضع اصبعك في عيني
وقل لي
هذه الرياح سوداء الرماد
متى تنجلي ؟؟؟

لا تعليقات

اترك رد