عن النرجسية واعترافات الذات

 

دعونا نعترف فى بدايه الإمر بكون مجتمعنا المصرى مجتمع مريض نفسيآ يعانى من مشاكل فى تحديد هويته وفى استقبال الإفكار المغايرة لمعتقداته وتقاليده التى توارثها مع مرور الزمن ، ولكن على الرغم من ذلك نجدنا أشد المجتمعات انكارآ لما نعانيه من مشاكل كارثية وبل نستنكر اعترافات من يتحدثون عن مشاكلهم النفسية ونعتبر ما يقدمونه حاله من الرفاهية والإستهزاء من معاناه جموع الشعب المصرى ،لذا اكتب هذة المرة عن النرجسية التى انتشرت فى نفوسنا وجعلت كل منا ينصب نفسه حاكمآ على غيرة ،بل وينزل به العقاب فى بعض الإحيان،ولننظر فى نفوسنا وتكتشف أن كنا قد اصابتنا النرجسيه

او لا ..

النرجسية: هى ان يفتن الانسان بجمالة وشخصة لدرجة جنونية وتعود تلك التسمية الى اسطورة اغريقية قديمة وهى …

(نرجس او نركسيس كان فى غاية الجمال والروعة وكلما تقدم فى العمر ازداد جمالة ،وكل من رأى نرجس وقع فى حبة وفتنة جمالة وحسن طلتة،وفي يوم ذهب “نرجس” للصيد وظلت فريسته تجري إلى ان تعب فجلس بالقرب من النهر، فمال بوجهه الجميل نحو سطح الماء . رأى تحت الماء وجها بشريا رائع الجمال.وفى هذه اللحظة وقع نرجس في عشق صورته في الماء ولأنه لم يستطع الامساك بها او لمسها مات حزناً…)

علينا ان نتأمل تلك القصة جيداً فقد تحول حب النفس الى سلاح قاتل لصاحبة ،رغم كل شئ فافى النهاية تأكل النرجسية صاحبها ويصاب بجنون العظمة وثم تبدأ مرحلة الرغبة فى الاستحواذ على كل شئ وتصبح مقولات مثل “انا ومن بعدى الطوفان “مبدأ فىةالتفكير والتعامل مع الإخريين الذين يتحولون بدورهم الى كائنات مسخرة لخدمة الشخص النرجسى وتنفيذ رغباتة التى يمليها عليهم منتظراً التلبية والتنفيذ ممن هم اقل منة قدراً وقيمة من وجهه نظره الشخصية والتى لا تخطئ ولا تعجز عن شئ اطلاقآ حسب اعتقادة بنفسة ..

والسؤال الآن تٌرَىَ كم من نرجسى. يعيش بيننا ويتعامل معنا ،وهل نحن مصابيين بهذا الداء ايضاً ،ام سننكر ذلك محاوليين الدفاع عن نفس على اضعف من ان تقاتل او تواجهه من يعارضها وترى كل من يختلف معها اقل ولا يستحق اهتمامها .

وها انا اعترف بكونى شخص محب لذاتة ونرجسى من الدرجة الإولى لعلنى اقلل من احتمال اصابتى بجنون العظمة ،وانتظر اعترافكم انتم ايضاً..

المقال السابقشظايا سحابة
المقال التالىالصحوة الحقيقية
محمد ابراهيم فؤاد . كاتب وباحث مصرى ،من مواليد 1997،القاهرة ،يكتب فى العديد من الصحف والمواقع الإخبارية ،ويعمل حاليآ على إخراج عملة الروائى الإول تحت عنوان "زهرة التيوليب....
المزيد عن الكاتب

لا تعليقات

اترك رد