قليلٌ مِنَ الحُبِّ يَكفِي

 
الصدى - قليلٌ مِنَ الحُبِّ يَكفِي
لوحة للفنان موفق مخول

قليلٌ  منَ  الحُبِّ
يَكفِي
ليُعَشِشَّ    دُوريٌّ
في  حُلُمِي
وَيَجْعَلَنِي   أَمِيرَة
مُثيرَة..  مُثيرَة
*
قليلٌ   منَ   وَحْيِ   الربِّ
يَكفِي
لِتَخْضَّرَ  المُفرَدَاتُ
وَتَتَّسِعَ   المَسَافَاتُ
فَتَكتَمِلَ   القَصيدَة
كاكتِمَالِ   الكُحْلِ
فِي  عَينَيِّ   حسناءٍ
سَاعَةَ  الظَهِيرَة
كإكتِمَالِ  القَمَرِ   بَدْرًا
فِي  حِضْنِ  سَّمَاءِ
مُنيرَة..مُنيرَة
*
قليلٌ  مِنَ  الخَمْرِ
يَكفِي
لِيَتَّحِدَ  أَمْسِي  بِغَدِي
فَأَدَعَ
حُزنِي
وَإلى  لُغَتِي  أَمْضِي
لِأَضَعَ
نِهَايَةً   أُخرَى
لِحُزنِ  شَعْبٍ  عَافَ  بِلادًا
مَا ذَاقَ  فِيهَا إلاَّ  مَنَافِيها
وَأَدْمَتْهُ  عَلَى  مَرِّ  عُصُورِ  الذُلِّ
مَسَاميرُ
كَثيرَة.. كثيرَة
*
قليلٌ مِنَ  الصَّبْرِ
يَكفِي
لِيَقذِفَنِي  الحُوتُ  مِنْ  جَوْفِهِ
فَأسيرُ  لأفضَحَ  العتمَة
حِينَ أصيرُ  امْرَأَةً   فَاضِلةً
تُنْبِئُ  بِدَمَارِ  آلِهةِ  البَعْلِ
وَكُلِّ  دَوَائِرِ  الشّرِّ
وَأسيرُ  مِنديلاً  يَمسحُ
كُلَّ  دمعةٍ  رَاعِفَة
مَريرَة..مَريرَة

لا تعليقات

اترك رد