عقل محاصر

 

مازلت
أيها العقل في فوضى
الأفكار
تبحث
في تخوم الذات
المرهقة
عن أبواب
و الصور
تطرق الذاكرة بعناد
تتحدى كل فصول الخيبة
تتسلل إلى العقل
الباطن
تدق .. وتدق
تركض وراء المجهول
تستجدي أغنية
تغزل نجمة في ليل
ألفك وآثر صحبتك
عبثا تسحب الخطوة
من دهاليز الضياع
من يرعاني!!
من يقطر الأمل
في عيوني
المرمدة !!
الوجوه كثيرة
والأقنعة
حاضرة
وأنا الرأس المحاصر
بزمان ومكان
موشوم بالدهشة
يضنيه ضباب الأجوبة
حين غياب الشمس
وهي تحمل بأشعتها
أسئلة صغيرة
بحجم شمعة انطفأت
أو .. وردة
خطفت
لكن الحصار أشد
والبوح
سرمدي اللعنة

لا تعليقات

اترك رد