” الستوك “!!

 

في اللغة الانجليزية كلمة ( stock ستوك ) تعني مخزن ، خام ، أسهم ، أوراق مالية ،بضاعة ، و مفردات اخرى كثيرة. (1)
وأما في الاستخدام المتداول فتعني الصورة الخالية من أي تأثير والتي تم تصويرها ونشرها كما هي من دون أي تعديل بالفوتوشوب أو غيره من البرامج ، فالـ (ستوك ) يكون خالياً من الآكشن كتأثير. (2 )
بيد أن جماعتنا في العراق لخصوها بمعنى ( تعبان، كضيان ، منتهي ، قديم ، هزيل ، خربان ،مايفيد ، كلاسيكي ..الخ ).
واذا كان على قصد ( الربع ) فيمكن القول بأنه يوجد في بلادنا نماذج كثيرة من ( الستوكات ) نواجهها يوميا في حياتنا وآخرها وهو ماسأتوقف عنده ، الجهات (الكبيرة) التي تقف وراء تسريب مقاطع وأفلام الفيديو والصور الفاضحة الخاصة ببعض المرشحين والمرشحات للانتخابات بهدف التشهير غير الأخلاقي عبر وسائل الاعلام و التواصل الاجتماعي حتى باتت مفردة مرشح أو مرشحة مثيرة للشك والريبة !.
ثم ما سر كل هذا الاندفاع الجامح الأعمى والتهافت المحموم باستخدام العِرض بشكل همجي وغير انساني كوسيلة لتحقيق غاياتهم الدنيوية الدنيئة ؟! فقط من اجل الفوز بالكراسي ؟ أين هم هؤلاء (المشهرون ) بأعراض العراقيين من الحياء والغيرة والناموس ؟ هل تناسوا زوجاتهم وبناتهم وأخواتهم كعراقيات؟. وهل يصلح من يعالج الخطا بالخطا أن يكون قائدا جماهيريا يحمي بني جلدته ووطنه من الأخطار والمزالق الاجتماعية والأمنية ؟. وان كان هناك من يريد اثبات هذا الفعل المشين واصلاح الحال ألا يكفيه عرض الحالة الشاذة على لجنة معينة او مسؤول بعينه بدلا من التسريب لكل من هب ودب.
إننا في الوقت الذي نقف فيه بالضد من أي مرشح فاسد ومنحرف وغير سوي ونشجع على ابعاده وندعوا الله ان يأخذ باصلاحه ، فما يهمنا هو الضرر الفادح الذي يلحقه ذلك التشهير عبر النشر والتعميم بسمعتنا وعاداتنا وتقاليدنا كعراقيين وكمسلمين والاساءة الكبيرة للعلم والعلماء وللمراة العراقية على وجه التحديد ، وكل هذا وذاك ليس في مصلحة العراق بل يعد خدمة مدفوعة الثمن لأعداء الشعب .أما يكفي ماحاق بشعبنا من ضيم وجراح غائرة مازالت تنزف عبر سنين طوال؟. فهل من مدَكر؟.
والحقيقة فإن أصل القضية ليس (مجتمعا وتربية ومسألة عيب وتشهير) فحسب ، وإنما الجوهر والقاعدة الأساسيان يكمنان وينبعان من ضوابط ومنهج الدولة ومؤسساتها ورقابة تنفيذ برامجها التربوية والاجتماعية والسلوكية والقانونية والظاهر والغاطس من الأدران المهددة للمجتمع ، وليس أدل كمثال بسيط على تقييد وفرض انضباطية الدولة على ابنائها (وجوبا لا آختيارا) حينما تتحول الظواهر الى عوامل تهدد المجتمع وشرائحه وفضائله وسمعته داخليا وخارجيا ، ولذلك فإن هذه الفوضى المدانة ماكانت لتعم لولا غياب مناهج وضوابط الدولة وأنفلات الوضع الاجتماعي نتيجة آنفلات وتحلل القائمين على سلطة هرم الحكم وعدم انتمائهم لقيم وفضائل مجتمعنا العراقي ..!! .. وللتذكير فقط فإن اجراء وجوب توفر (المحرم) في سفر العراقية كان يمنع حتما أي شطط اختياريا كان أم متعمدا ..
إن فضح هذه الظواهر المدانة والممارسات المشينة والقصاص علنا من المنحرفين سيعزز من علو مكانة المرأة العراقية على وجه التحديد ويعلي قيم مجتمعنا ويجعل الآخرين يترحمون على عهدنا الوطني ذي المنابت والثوابت القيمية الزاكية بل يكبرون تلك الاجراءات ويجلونها..
أخيرا فإن ماظهر وماخفي والله وأعلم من ( مخازي ) يعني ان لدينا ( ستوكات ) جماعية ( سائبة) تعمل لعناصر تهيمن على مفاصل القرار وان العملية الانتخابية عرجاء عمياء مجهولة النسب وليس لها علاج الا بالـ ( شلع قلع ) ، مما يتحتم علينا الرجوع لشعبنا وقيمنا وثوابتنا ان أردنا التصحيح والاصلاح والبناء ، على ان نبدأ باصلاح أنفسنا ونفصد الدم الفاسد من أجسادنا ، فقد زادت مصائبنا وخابت آمالنا بوجود من يأخذ بايدينا الى بر الأمان و خير دليل على ذلك ماشاهدناه من تلك الممارسات التي يندى لها الجبين وتقشعر لها الأبدان ، وكل هذا وماسبقه يجعلنا نطلب الغوث من رب العباد أن يرحمنا ويغدق علينا بعفوه ورحمته لاسيما وان الخطب قد طما حتى غاصت الركب في وحل الرذيلة والانحطاط .

1- بتصرف ، ترجمة و معنى stock في قاموس المعاني ، المعاني ، 2010 – 2018
2- بتصرف ، معنى كلمة ستوك او صور ستوكات في الفوتوشوك؟ ومالفرق بينه وبين السكرابزر، درر العراق ، 10 اكتوبر 2011

لا تعليقات

اترك رد