وجهان لبيان واحد

 

النصر جاء ليس بفوهات البنادق ..لابالصوارخ والقذائف ..جاء بأقدام الايتام الحافية على اسفلت الشوارع ..جاء من طول ليلة ارملة لاتعرف كيف تسكت طفلها الرضيع الجائع ..جاء بدماء وحيد امه وعكاز ابيه ..جاء بجهل اجيالآ عرفت الرصاص للقتل قبل ان تعرف بأنه كان قلم للعلم ..اي نصر ونحن عين تسهب بالدموع باكية ..وجوهنا باكية لاتعرف الابتسامة الا عندما تجن بالشوارع ..مل الذنب الذي فعلته عقولنا او قلوبنا ..الكل توشح بالفرح ونزل الى الشارع حاملا اعلام واخرى رايات عرفت من خلالها هوية انتمائه ..لن ار حوراء فتاة العشرين تفرح هي الاخرى بالنصر ربما قد تلتهم بعيون ولد المحلة الذين يعشقون هكذا فريسة ارملة ..لماذا لم ينظم صغيرها سجاد لحشود الاطفال المتجمعة حول دكان ابو عبيس لشراء الالعاب النارية التي لونة السماء بمناسبة النصر ..هل كان سجاد هو الاخر فريسة شباك المغرمين بترافة جسده كونه ابن شهيد فظهره هاوي لايستند على أب .. فتقدت بذلك التجمهور جاري ابو عطية الذي كان يحرص على هكذا مناسبات وطنية ..فالمعروف والد الشهيد يرفع رأسه بفخر الا ابو عطية انحنى على رأس عصاه واخذت عيناه تنثر الدموع كالبذور على وجهه ( يهتفون لطوطمهم الذي جاء بالنصر فعرفت ان ولدي كان وسيلة نقل ذلك النصر اليه ) اذيع البيان وظهرت الوجوه المختفية منذ سنوات وراحت الاصوات تصدح بخطاباتهم ونطوت صفحة هذا النصر المصطنع ..وصباح جديد على بلاد دمرت باليلة امس ..ولكن ما لون الصباح وطعمه بالسان عشرينية حوراء التي اصبحت مذاق لشهوات الجميع ..منهم من يبحث عن ضالته بجسدها.. واخر ساخ جيبه الملتاح بمرتب زوجها الشهيد والمغري لبضعة اشهر ..الزوج أداة استعملت لأيام ورميت.. والزوجة فتاة لم تغسل الشمس عينيها لتعرف كيف لها ان تبدأ المشوار فقد كانت المدللة لزوجها الذي خرج حبيبآ من البيت ليسكن ذكرى في البوم صور عرسه ..ماالجديد ببيانك ايها الرئيس فكل البيانات تتشابه فقد خطت بدماء زوج وابن ..ودمعة انتظار الطفل لولادة الوالد القادم من رحم النار المستعرة عند ضواحي المدينة ..التي اضرمت بفعل من ارسلوه حتى لتبقى حوراء تقف على التل تبحث عن سفينة ابحرتها بسعادة وارستها بيتيم وعيون حرملية تحيط بها ترتقب الظافر بسهمه للنيل من صبرها

المقال السابق“تومب رايدر”(غازية المدفن)(2018)
المقال التالىالحرب الخلاعية الثالثة
حيدر عادل محمد الجابري ( المشاركات ) 1- مسرحية مملكة الوعول ( للمخرج غانم حميد) 2- مسرحية عروس بغداد ( للمخرج غانم حميد ) 3- مسرحية ذئب يوسف ( للمخرج سعد عريبي) 4- مسرحية الطامورة ( للمخرج د. عبد الرحمن التميمي) 5- مسرحية المعتوه ( اخراجي) 6- مسرحية فرحة دم ( للمخرج أ- هاشم الدفاعي) 7-م....
المزيد عن الكاتب

لا تعليقات

اترك رد