نشيد صامت


 
نشيد صامت
لوحة للفنان زهير حسيب

أهديك ليليَ الحالكْ
فأنر ارتباكه، ووجعاً يحتجب في حنايا النّجومْ
وتعالَ نكتب في ضوء سراج متعبٍ
نشيد أنشادنا الصّامتْ
يطلّ من جبال لم يبلغها أحدْ
يقتفي آثار ربيع لم يزهر بعدْ
ولن يزهرَ إلّا
في غابة يورق فيها صدى عبراتٍ
تنبع من عينيك وتنسكب في قلبي…
أهديك دجىً يرقب ضحاكَ
يأبى غفوةً
تطرحني في شبه موتٍ
يتسربل وشاح الأحلامْ
يتّكئ على مائدة الأوهامْ
فلقدومك سحر الحقيقة
وفتنتها
ولحضورك سرّ اللّقاء المتجلّي…
… وتحضرُ
يخمد السّراجْ
وتتساقط النّجومْ
ويهوي الّليل في البحرْ…
يغلبني النّعاس وأنا في قلبكَ
فيميل رأسي من التّعبِ
على صفحات نبضك المقدّسِ…

لا تعليقات

اترك رد