اللغز يكمن في الغوطة الشرقية


 

خرج علينا رئيس الولايات المتحدة الامريكية دونالد ترامب بتصريح بان المهمة قد انجزت بعد الاعتداء علي سوريا هذه العبارة التي استخدمها من قبل جورج دبليو بوش عندما قام تحالف الشيطان بضرب العراق و هو علي متن حاملة الطائرات ابراهام لينكولن في مايو 2003 و خلفه لافتة كتب عليها المهمة انجزت .

لكن ما هي تلك المهمة ؟؟ و ماذا كان يقصد بها ترامب ؟؟ و ما علاقة تيريزا ماي رئيسة وزراء بريطانيا بهذه المهمة ؟؟ و هل المهمة انجزت بالفعل ام انه فشل اخر لتحالف مهزوم يخاف ان ينكشف امره ؟؟ و ما هي الاهداف الحقيقية وراء اتهام سوريا و الاعتداء عليها ؟؟ و ما علاقة قضية سكريبال بالهجوم علي سوريا ؟؟؟ و ما السر الذي تحاول تريزا ماي اخفائه و محاولات التشويش التي تفرضها و ستؤدي بها الي انهاء مستقبلها السياسي ؟؟ هذه التساؤلات و غيرها سنحاول الكشف عنها في مقال اليوم .

و لنبدأ من قضية سكريبال التي سبقت موضوع اتهام سوريا باستخدام السلاح الكيماوي في دوما . مقال سابق بعنوان سكريبال الذريعة المثالية للحرب و شرحنا كيف انها قضية مفتعلة و ذريعة مثالية للضعط علي روسيا و كيف سارع تحالف الشيطان بتأييد بريطانيا في هذة القضية دون تقديم اي أدلة تدين روسيا و كيف ان الروس فندوا تلك الذرائع و طالبوا بالتحقيق و مقابلة سكريبال و ابنته بصفتهما مواطنين روس الا ان بريطانيا رفضت و قامت بابعاد سكريبال و ابنته لمكان غير معلوم بعد تعافيهم !!! و ذلك لاخفاء اي دليل يدين بريطانيا ويكشف الزيف و التهور البريطاني في صناعة حبكة درامية بلهاء لتوريط روسيا لكن لماذا توريط الروس بالاساس و ما الذي تملكه روسيا ضد تحالف الشيطان يجعلهم في حالة من الذعر و الارتباك يجعلهم يتصرفون بهذه الحماقات المتكررة حتي انهم عجزوا عن حبك روايات منطقية يخرجوها للعالم كي يصدق أكاذيبهم ليستمر مسلسل الكذب لتغطية اكاذيب اخري فليس امامهم الا ان يكذبوا و يكذبوا علا و عسي يجدوا مخرجا ينجيهم فتغرس اقدامهم و لا يستطيعون النجاة فكانت الكذبة الثانية هي ضرب سوريا !!

اللغز في الغوطة الشرقية

في حديث للرئيس الروسي بوتن مع محطة البي بي سي البريطانية المح بوتن ان هناك سرا ما تخفيه بريطانيا في الغوطة الشرقية و ذلك ردا علي سؤال لبوتن ما هو السبب الحقيقي وراء السخط البريطاني المفاجئ علي موسكو فكان رد بوتن يجب التركيز علي الخفايا و ليس علي ما يعلن فقط .

بعد هزيمة الارهاب في سوريا و علي خلاف ما حدث في الرقة التي اصبحت أطلالا و مدينة يسكنها الاشباح بعد ان قام تحالف الشيطان بتدميرها و ذلك لإخفاء اي اثر يدل قامت سوريا و حلفائها بتطهير الارض السورية و التي شنت هجوما علي الغوطة الشرقية اهم معاقل الارهاب و التي شهدت احداثا غريبة و متقلبة اهمها تسليم المدينة لقوات الجيش العربي السوري مقابل خروج امن للمسلحين و اسرهم و البالغ عددهم اكثر من خمسين الف و لكن فجاءه توقفت هذه العملية اثر انقلاب تم بين صفوف جيش الاسلام و الاطاحة بقادتهم الذين وافقوا علي الخروج الامن الذين تم تصفيتهم ابوهمام و ابو علي و ابوعمر و تعين ابوقصي زعيم جديد ؟؟؟ فماذا حدث ؟؟

افادت تقارير انه اثناء اقتحام الغوطة الشرقية عثرت القوات السورية علي شبكة انفاق هائلة تمتد بين مسرابا و الشيفونية حتي تصل الي دوما تم القبض علي مجموعة كانت تحاول الهرب عبر هذه الانفاق تبين انهم ضباط كبار من المخابرات البريطانية و مخابرات دول كبري من بينهم ضابط مخابرات امريكي و اثنين من المخابرات الاسرائيلية . و علي الفور سارعت بريطانيا للتوسط لدي موسكو عبر سلطنة عمان لتسليم الضباط فكان الرد الروسي ان امر هؤلاء يعود حصرا الي القيادة العسكرية السورية , و بعد الاخفاق البريطاني في هذا الامر افادت التقارير ان جيمس ماتيس وزير الدفاع الامريكي ذهب بنفسه الي سلطنة عمان في 11 من الشهر الماضي و عاد خالي الوفاض ايضا , فكانت الذريعة الاولي ( قضية سكريبال ) لمواجهة موسكو التي بالقبض علي هؤلاء الضباط امسكت بعنق تحالف الشيطان .

و لاخفاء اي اثر اخر يدين تحالف الشيطان قاموا باختلاق الذريعة الثانية ضرب سوريا بعد ان عثرت قوات الجيش الشوري علي وثائق جديدة فقد كشفت قناة الإخبارية السورية عن العثور في مدينة دوما المحررة، على وثائق تفضح تورط المسلحين هناك في تصنيع أسلحة كيميائية، وأخرى تثبت التعاون بين جيش الإسلام وكل من داعش والنصرة , بالاضافة الي تقارير اخري تثبت الكشف عن معلومات ووثائق اخري تفيد بوجود تعاون بين بريطانيا و هذه الجبهات .

و كان المتحدث الرسمي لقاعدة حميم الروسية الكسندر ايفانوف صرح بان القوات الروسية تعمل علي جمع الوثائق و المستندات و الملفات التي خلفها الإرهابيون في الغوطة الشرقية بهدف تحديد هوية الدول التي أدارت و مولت هذه الجماعات و تقديمهم للعدالة الدولية , الامر الذي اصاب تحالف الشيطان بالهلع و اقدموا علي زرائعهم , و اعلان الجيش الروسي انه يمتلك ادلة علي تورط بريطانيا في مسرحية دوما في حديث لمندوب سوريا في مجلس الامن ردا علي الاتهامات الامريكية بانهم يحاولون انقاذ عملائهم و قال لقد جئتم متاخرين

تريزا ماي تسقط
في محاولة يائسة حاولت تريزا ماي النجاة من هذه الورطة باتخاذها قرار اشراك القوات البريطانية في الاعتداء علي سوريا و السرعة الرهيبة في اتخاذ هذا الامر و ذلك بعد ان سقط عملائها في سوريا و قرار ترامب بالانسحاب من سوريا تاركا الجميع في مواجهة الفشل في سوريا كان هناك معركة اشد ضراوة تخوضها تريزا ماي في مجلس العموم البريطاني بشان اتخاذ هذا القرار دون الرجوع الي مجلس العموم الذي لابد من موافقته علي اتخاذ أي قرار للحرب يخص بريطانيا , و التي بدت خائفة و مرتبكة وبدا على ماي التوتر واضحا، إذ أكثرت على منبرها من شرب الماء على جرعات متتالية للتخفيف من حدة التوتر الذي كان ينتابها و سط اتهامات و استهجان من المعارضة و التي لم تستطع ان تاتي برد مناسب لهذه الاتهامات.

و في سؤال له دلالات خطيرة وجه زعيم حزب العمال المعرض جيمي كوربين الذي شكك في الاساس القانون الذي ادلت به ماي وجه سؤال لماذا سوريا و ليست السعودية يا تيريزا ؟؟ هذا السؤال الذي وضع تريزا ماي في مازق كبير في ظل هذا الحصار الرهيب الذي وقع علي ماي فكان الحل ان يخرج ممثلو المنظمات الرئيسية للجاليات اليهودية في مظاهرات قدرت بالاف في البرلمان البريطاني تحت عنوان المعادة للسامية مطالبين زعيم حزب العمال جيمي كوربين بوضع حدا لمعاداة السامية مؤكدين ان معاداة السامية في حزب العمل تأخذ طابعًا منتظما , و ذلك في محاولة لتقويض مسالة تريزا ماي و لكن هل هذا هو السبب الوحيد الذي يجعل تريزا ماي في هذا الورطة ام هناك سبب اخر و ما علاقة مجموعة كابيتال جروب بهذا الامر ؟؟

كابيتال جروب
تعتبر مجموعة كابيتال جروب التي يمتلكها فليب ماي زوج رئيسة وزراء بريطانيا من اكبر المساهمين في

الشركة البريطانية
BAE SYSTEMS

التي تعمل في مجال تصنيع الاسلحة والتي ارتفت اسهمها منذ الغارة علي سوريا كما ان هذه الشركة هي ثاني اكبر مساهم في شركة لوكهيد مارتن ، وهي شركة أسلحة عسكرية أمريكية تزود أنظمة الأسلحة والطائرات والدعم اللوجستي. وارتفعت أسهمها أيضا منذ ضربات الصواريخ الأسبوع الماضي

وقد تم اطلاق حوالي 120 صاروخا علي سوريا من طراز توماهوك و الذي يقدر ثمن الصاروخ بحوالي مليون ونصف دولار باجمالي مبلغ 180 مليون دولار بالاضافة الي 8 صواريخ لم يلحظها احد أنتجتها هذه الشركة تسمي صواريخ عاصفة الظل تكلف كل منها 790.000 جنيه إسترليني (1.13 مليون دولار) – يبلغ مجموع قيمتها 6.32 مليون جنيه إسترليني (9 ملايين دولار ) وقد عمل زوج تيريزا ماي كمدير علاقات لشركة كابيتال جروب الاستثمارية للأبحاث منذ عام 2005 كما يعتبر جورج اسبورن وزير الخزانة السابق خامس اكبر مساهم في هذه الشركة .

و قد تم الكشف ان مجموعة كابيتال جروب قامت في 31 مارس الماضي اي منذ اسبوعين تقريبا بشراء 360,000 سهم اضافي من الشركة بزيادة 11 % ليرتفع سهر السهم بعد الغارة علي سوريا متجاوز 600 نقطة , و الجدير بالذكر ان مجموعة كابيتال جروب كانت تورطت في فضيحة العام الماضي سميت بفضيحة اوراق الفردوس او اوراق الجنة .

لا تعليقات

اترك رد