جميلة يابلدى مصر

 
الصدى - اسيوط

جميلة يا ام الدنيا حتى من جواكى تلف مصر تتعلم وتشوف حواديت وحكايات ما ليها آخر. تسمع وتتمتع الحلوة مصر حكاياتها تختلف ولا تنتهى والجميل انك ممكن تسمع نفس الحكاية بأساليب متعددة ولهجات مختلفة داخل المحافظة أو الإقليم الواحد.

اللهجات تختلف فى مصر على حسب موقعها اما الشمال أو الغرب والشرق والجنوب ففى بلدى أسيوط هناك الفلاح الصعيد والحضرى والعاصمى فتجد أهل الغرب داخل أسيوط يعنى قرى مراكز صدقا والغناء ينطقون حرف ال (ج ) ينطقون (د ) ويكون رواياتهم أن اللى داى. ..يعني (جاى ) من (مجرستة) وهى مدرستة ينزل (الغيط) اى الحقل يساعد ابوة ..

الصدى - اسيوط
وينطقون( الدردير )يعنى الجرجير( والدزر) اى الجزر وتجد أهل الشرق اى المراكز الشرقية لنفس المحافظة تتكلم بتعطيش حرف ال (ج ) وينطق الجرجير وتجد أهل الحضر والعاصميين يرقصون ال(ج )وينطقونها جيم( غرغير( اى جرير و(غزر ) ويجب هنا متعة الاستماع للتراث والفكلور والسيرة الهلالية هنا فى الصعيد دى مش سيرة فقط دى عائلات وأسر وقرية بأكملها يرجع تاريخها إلى أبوزيد الهلالى.

وهنا تجدهم يحفظون عن ظهر قلب على أنها تاريخهم الذى يتغنون بة وياهو ويتفاخرون بة وتجد بنى على ذلك المبارزات الشعرية وظهور فن الواو والمربعات وهو الذى يقوم على أن يبرز كل شاعر فنة وقدرة الشعرية فى 4ابيات شعرية يرد على الشاعر الآخر وهو فنة لة محلية وحفظتة من المبدعين الشعراء فى فن الواو .وتجد يصاحب هذا الفن استعراض القوة والشجاعة فيظهر فن التحطيب والرقص بالعصى وهو يدل على القوة والشجاعة والحرص على إلا يقتنع منك الخصم على خبطة أو ضربة تهزمك ….ويأتى مع ذلك صحبة السامر والاستمتاع بموسيقي الغاب أو بالبلدى موسيقي المزمار البلدى والناى والربابة التى تصاحب سرد الروايات والسيرة ومدى الفائز فى التحطيب وتصاحب الراقص بالعصى ..فيستمتع الجميع بأجواء الفن والرواية والشجاعة ….جميلة يابلدى

المقال السابقوإن أنا اليوم
المقال التالىالدمع الحلو
ميرفت ابوحشيش.. كاتبة و موعد برامج تليفزيونية وافلام تسجيلية من مواليد أسيوط . عملت مراسلة صحفية لوكالة أنباء الشرق الأوسط فى الصعيد....
المزيد عن الكاتب

لا تعليقات

اترك رد