غرفة النوايا الخفية ( لبنان وصفقة القرن )

 

رأينا في الاونه الأخيرة تصاعد لهجات التصعيد و الوعيد من قبل الولايات المتحدة الأمريكية تجاه كوريا الشمالية و ايران بعد تولي ترامب رئاسة الولايات المتحدة الامريكية , و وصل الامر الي التهديد بشن حرب نووية بين كوريا الشمالية و الولايات المتحدة .

لكن هل تنوي الولايات المتحدة شن حرب علي إيران او كوريا الشمالية فعليا ؟؟ ام هناك اهداف اخري تدور في الغرف الخفية ؟

هذا السؤال تكرر كثيرا في ذهني لذلك لم اتطرق لموضوع هذا التصعيد من قبل لانه كان لدي يقين ان الامر علي خلاف ما يبدو , هذه القناعة تولدت لدي من الاستراتيجية الأمريكية ( الصهيونية ) و الغربية فدائما ما تسلط بؤرة الصراع علي جهه او عدة جهات بعينها لكي تنساق ورائها العيون في ترقب دائم و تصبح مجالا خصبا يتناوله اصحاب الرائ و المتخصصون لتشتيت الانتباه في حين يكون الهدف شئ اخر و مكان اخر قد تم الترتيب له في الغرف الخفية بنوايا خبيثة او بما يسمي الخداع الاستراتيجي .

الملف الكوري

ما تقوم به الولايات المتحدة بتهديد كوريا الشمالية لا يتعدي كما سبق ان نتحدثنا سوي لفت الانظار بعيدا عن الهدف الحقيقي . فلن تغامر الولايات المتحده كما لن تقبل اليابان او كوريا الجنوبية بهذا لانه و الذي سيؤدي الي دمار الجميع .

الملف الايراني

الصراع الايراني او ما يسمي بالفارسي العربي هو صراع طويل و ممتد علي عبر العصور و في العصر الحديث شهد هذا الصراع اشده بما سمي بالحرب الايرانية العراقية ( دول الخليج ) او حرب الخليج الاولي او الثمان سنوات و سماها صدام حسين بحرب القادسية و سمتها ايران بالفارسية بحرب ( جنك تحصيلي ) اي الحرب المفروضة من عام 1980 و حتي 1988 و هي اطول حرب تقليدية في القرن العشرين و خلفت مليون قتيل و بلغت خسائرها 1.19 تريليون دولار دفع فاتورتها العرب من جيبهم الخاص هذه الحرب التي حظيت بتشجيع و مساندة الغرب و الولايات المتحدة و اسرائيل ظاهريا و التي ادت في النهاية الي سقوط بغداد بعد ان انهكت العراق في هذه الحرب اقتصاديا و عسكريا و حصار دام اكثر من 8 اعوام ( الغذاء مقابل النفط ) و عندما قرر الغرب و الولايات المتحدة الدخول في هذه الحرب كان سلاحهم موجها علي العراق ليحتلوا العراق في عام 2003 و تنعم ايران بالامان و تقوم بالتنمية و تطور اسلحتها و تنجح في انهاء برنامجها النووي !! برغم الحصار الوهمي المفروض عليها و لتنهي الحكاية باتفاق لوزان في سويسرا او ما عرف باتفاق مجموعة 5 +1 و الذي حققت بموجبه ايران مكاسب لا تحصي و منها الافراج عن 32 مليار دولار ارصدة مجمدة لايران و ابرام العديد من الصفقات التجارية الضخمة مع اروربا ابرازها وأضخمها صفقة تطوير المرحلة الحادية عشرة من حقل بارس الجنوبى الذى تم منح امتيازه إلى شركة توتال الفرنسية بقيمة 4,8 مليار دولار .

و علي الجهه الاخري تقوم اسرائيل حليفة الولايات المتحدة بالتعويل و التنديد من الخطر الايراني و لم تقم اسرائيل بضرب المنشاءت النووية الايرانية كما فعلت في العراق او سوريا و التي تتباهي اسرائيل بها حاليا لتوجيه رسالة الي الينا بخصوص مشروع الضبعة النووي المصري او ما تنوي السعودية بانشاء 16 مفاعل نووي الامر الذي ادي الي خلاف اسرائيلي امريكي بشان هذا الموضوع و كان رد ترامب لنتيناهو اننا ان لم نقم بذلك فستقوم به دولا اخري ( روسيا ) و سنفقد العديد من المليارات .

علي الرغم من الخوف الظاهر لاسرائيل من طهران لم تتحرك الولايات المتحدة او اسرائيل لضرب ايران بل اعلن ترامب اننا لن نحارب نيابة عن احد و من يرد ان يستخدم قواتنا يجب عليه الدفع اولا !!

الخلاف الاسرائيلي الايراني هو لا يتعدي كونه خلاف علي مناطق نقوذ ( لبنان ) .

الاهداف الامريكية ( الصهيونية )

ان اهداف الولايات المتحدة و الصهيونية العالمية محددة سلفا و لم تحيد عنها ابدا و هي التهام الوطن العربي منذ القدم في كتبهم و استراتيجتهم و خططهم و لم تحيد لحظه عن ذلك حتي يتم مرادهم , لقد اضافت مؤخرا الولايات المتحدة علي هذه القائمة روسيا و الصين كهدف استراتيجي و هذا لن يتم قبل الاستيلاء علي المنطقة العربية و محاصرة و خنق الصين و روسيا بحروب تجارية في البداية حتي تسقط هذه الدول .

لبنان و صفقة القرن

منذ اعلان الرئيس الامريكي ترامب عن صفقة القرن و التي هي باختصار نهاية ما يسمي بفلسطين و ذلك باعلان ترامب القدس عاصمة ابدية لاسرائيل . و من اجل ذلك قام ترامب بتعين الصقور في حكومته و اخرهم جون بولتون الذي عين مستشار ترامب للامن القومي و الذي يعرف كما يقال بالعداء لايران الا انه يري ذلك من منظور تغير نظام الحكم في ايران دون خوض معركة معها ودعا بولتون الإدارة الأمريكية إلى العمل على تغيير النظام الإيراني الحاكم، في تصريحات أدلى بها لشبكة فوكس نيوز بالتزامن مع قيام الاشتباكات والاحتجاجات التي شهدتها عدة مدن إيرانية في مطلع العام الجاري.

وكتب الدبلوماسي الأمريكي تغريدة على تويتر، في ذلك الوقت، قال فيها: “إذا كانت المعارضة الإيرانية مستعدة للحصول على دعم خارجي، فعلى الولايات المتحدة توفيره لهم .

بالاضافة الي و زير الدفاع الامريكي مايك بنس الذي يري في الاتفاق النووي الايراني مصلحة كبري للولايات المتحدة .

الصقور الذين جاء بهم ترامب و المرحب بهم من قبل اسرائيل و التي تسميهم بالاصدقاء جاؤا لهدف واحد هو انهاء ما يسمي بدولة فلسطين و انشاء دولة اسرائيل الكبري و عاصمتها القدس .

و لصرف الانظار مرة اخري عن ما هية هذه الصفقة تم توجيه الاقلام الي سيناء كبديل للفلسطينين و هو علي خلاف الحقيقة و الذي انهي الجيش المصري هذه المسالة نهائيا باصدار قانون بعدم تملك اراضي سيناء للاجانب في عهد المعزول مرسي و ينفية ايضا العملية الشاملة التي قوم بها الجيش المصري لتطهير الارض من الدواعش و التي سيعلن الجيش المصري فيها انتصاره قريبا و الذي تم تحديده اول ايام عيد الفطر بالاضافة الي مشاريع التنمية لسيناء التي اعنتها مصر تحت اسم السلام و خصصت لها 275 مليار جنية و لن اجد ردا ابلغ ما قاله المصريون انفسهم بخفة ظلهم المعهودة ردا علي هذه المهاترات ان الجيش المصري يحارب في سيناء و ينميها لاجل اسرائيل لانه من العيب ان نسلم سيناء و عليها مشاكل و لازم ياخدوا سيناء خالصة مخلصه ! ما اروع المصريين .

و لكن لم تتجه الانظار نحو لبنان او بالاخص جنوب لبنان التي شنت عليها اسرائيل عدة حروب لتكون البديل الامثل لاستقبال الفلسطينين بعد فشلهم في انتزاع سيناء و ما ترتب عليه من احداث مهمه و خطيرة الاونه الاخيرة

قال بولتون، في تغريدات على حسابه بتويتر، عقب اعتراف ترامب التاريخي بالقدس المحتلة عاصمة لإسرائيل، في ديسمبر الماضي، إن “عملية السلام في الشرق الأوسط طالما احتاجت إلى توضيح وواقعية، وفعل ترامب ذلك بنقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس”.

وفي حواره مع موقع “بريتبارت”، علق بولتون على محاولات إدارة أوباما لإحياء محادثات السلام بين إسرائيل وفلسطين قائلا: ” إن مُقترح حل الدولتين قد مات، وهذه حقيقة مُجردة”. واقترح “حل الثلاث دول” والذي بموجبه سيتم تسليم قطاع غزة إلى مصر، وإعادة الضفة الغربية إلى الأردن.

وبحسب بولتون، فإن التناقضات بين ما يرغب الدبلوماسيين الأمريكيين في تحقيقه وما يوجد على أرض الواقع فيما يتعلق بحل الدولتين، ستحول دون حدوث أي شيء

نحن الان في مرحلة تقسيم الغنائم

عرضت وثيقة سياسية بعنوان “ملاحظات لاستراتيجية وطنية حول مرتفعات الجولان”، خلال مؤتمر عقد في “تل أبيب” بحسب صحيفة “اسرائيل هيوم

وتأتي الوثيقة بهدف إعلاء مطلب الاعتراف الدولي بالوجود الصهيوني في مرتفعات الجولان.

وجاء في الوثيقة “للمرة الأولى منذ خمسين سنة، هناك احتمال بتغيير الحدود في الشرق الأوسط، ولدى “إسرائيل” فرصة لنيل الاعتراف بسيادتها على الهضبة كنتاج مرافق للحرب في سوريا”.

ويشدد سكرتير حكومة نتنياهو السابق تسفي هاوزر على ضرورة أن البدء بعملية تنسيق التوقعات المستقبلية مع المجتمع الدولي، بقيادة الإدارة الأمريكية، وأن “”إسرائيل” يجب أن تتطلّع إلى تفاهم دولي لإلغاء” قدسية “خطوط 1967 واستيعاب الحاجة إلى تغيير الحدود وملاءمتها للوضع الحالي”.

وقد أعد الوثيقة المؤلفة من 88 صفحة، سكرتير حكومة نتنياهو السابق، تسفي هاوزر مع ايتسيك تسرفاتي، الذي تخلي عن عمله كمحامي لمباشرة هذه المهمة في منتدى كهليت . و الذى اشار الي لبنان كبديل للفلسطينين بعد فشل المشروع في سيناء .

لذلك كانت التدريبات العسكرية بين اسرائيل و الولايات المتحدة و هي ما تسمي بمناورات ( كوبرا العرعر ) و التي تحاكي اختراق مدنا عربية و ليست ايرانية ّ و التي تشمل الهجوم علي ثلاث جهات الجنوب و الشرق و الشمال !!! استعدادا لتنفيذ هذا المخطط . فهل ما زال العرب يراهنون علي الولايات المتحدة ؟؟؟؟؟؟؟؟؟

لا تعليقات

اترك رد