” طير مندو “!!

 

“يقال هذا المثل للأبناء الذين ليس فيهم خير لأهاليهم ، وقصة هذا الطير هي أن أحد الأشخاص يدعى ( مندو ) وهذا الأخير وجد طائرا مصابا فقام بأخذه إلى بيته ومعالجته وبعد فترة عاد هذا الطير للطيران وكان كلما يخرج من البيت يعود حاملا الأفاعي و العقارب ويرميها في بيت مندو . وبذلك أصبح مضربا للمثل لمن ترجو منه الخير فلا يأتيك الا بالشر.
وهناك أيضا قصة لمثل يتراوده أبناء الجزيرة العربية مشابهة لقصة ( طير مندو ) وهي قصة طير ( إبن برمان ) و (إبن برمان ) هذا رجل من البادية يملك صقرا وكان يخرج به للصيد وفي ذات يوم لم يجد الصقر مايصطاده فأنقض على ثعبان طويل فحمله بمخالبه ولما وصل لصاحبه ( إبن برمان ) الذي كان ينتظره القى عليه بالثعبان فلدغه ومات (1 )!!
وقصة ( صكَر فويلح )) ليست بعيدة عن هذا المضمون والمعنى والقصد..حيث تجلب الطيور الأخرى الغزلان والأرانب في حين تكتفي هذه الطيور بالقاء الثعابين والعقارب على من قام بتربيتها وايوائها.
ولدينا شواهد وامثلة من واقع حياتنا وبلادنا عن ذلك ، فعلى سبيل المثال تجد بعض التجار المحسوبين على المتنفذين المستوردين للمواد الغذائية منتهية الصلاحية او تالفة يؤدي استهلاكها البشري الى الوفاة لكن المهم عندهم الحصول على الأرباح وليذهب المواطن والفقير الى الجحيم.
الناخبون الذين ينتخبون الفاسدين والقتلة والطارئين على حياتنا وعاداتنا وتقاليدنا وقيمنا هم أيضا لايختلفون عن (طير مندو وصكَر فويلح) لأنهم بذلك يجلبون الشر والعار على بني جلدتهم بسبب الجهل والمصالح وحتى الخوف في ظل الديمقراطية والعسلية وحمص بطحينة التي ينعم بها ( المصاليخ ).
الاعلاميون والكتاب والأدباء والفنانون الذين يتصدرون ساحات عملهم يعمل بعضهم (كطير مندو وصكَر فويلح) أيضا حينما يسيئون اعداد وتصميم رسائلهم الاعلامية وفعالياتهم بقصد أو بدون قصد ويعطون صورا مشوهة ومسيئة لواقع الحال بهدف التملق والمراءاة تحقيقا لتنفيذ أجندات سياسية ومصالح شخصية نفعية لاتمت للوطن والوطنية بصلة.
وهكذا ينطبق الحال على كل سياسي وحاكم وشيخ وصاحب شأن ومن لف لفهم في حال قيامهم بالانحراف ورمي المصائب على من يتولون عليهم بدلا من ابعاد الأذى عنهم.
فلنكن اذن طيور سلام ومحبة تدعو للخير والوئام ولنعوض شعبنا مافات من ضيم وويلات ونقول حي على العمل حي على الصفاء ووحدة الكلمة ولنفصد الدم الفاسد من أجسادنا فنتبرأ من دعاة التفرقة والقتل على ان تكون بداية انتفاضتنا بقنص ( طير مندو وصكَر فويلح)..!

1- بتصرف ، سالم الدميمي ، طير مندو ( تراث شعبي ) ، سالمكا ، 17 سبتمبر 2010

لا تعليقات

اترك رد