ضجيج الصمت


 

يستفزني ضجيج الصمت
أنين الحرية
الأذرع المبتورة
الافواه الفاغرة
الالسن المبتلعة
وموت ابي .. حين تركني برفقة الهواء
والراية التي كتب عليها نعم للحرية
والحرية عرجاء
تستفزني ورود الحبيب حين تصلني ذابلة
تأخر بائعها
وأفسد نضارتها
تستفزني المشاعر التي تكتب على الماء
وعندما يكون لون الضباب كلون احمر الشفاه.. لحظة الغسق
واصحو مفزوعة على قرعات طبول الحرب
تتراقص نبضات القلب
نداوي جراحاتنا
نداري خيباتنا
بكاس نبيذ معتق
نسير عبر الترهات
خوفا من رصاصة رعناء
قد تصيب قلبا شجاع
وموت اللحظة

لا تعليقات

اترك رد