تحيه الى المرأه فى يوم عيدها العالمى


 

يحتفل العالم كله بيوم المرأه العالمى الذى يوافق اليوم 8 مارس”آذار ” وبهذه المناسبة اتوجه بالتحية والتقدير الى المرأه بصفة عامه والى المرأه العربية بصفة خاصة لما تقوم به من ادوار تتعاظم يوما بعد يوم سواء فى محيط الاسرة او على مستوى الدول العربية حيث اصبحت المرأه رقما صعبا فى تنمية المجتمعات العربية وفى مواجهة التحديات التى تواجه الامه العربية وابرزها مشكلة الارهاب الجبان فى عدد من الدول العربية .
إن علينا بالفعل ان نستذكر جميعا تضحيات ودور المرأه الكبير فى تقدم وبناء المجتمعات بصفة عامة والمجتمعات العربية بصفة خاصة وان نؤكد احترامنا وتقديرها واعجابنا بمدى صلابة وقوة تحمل امهات الشهداء فى عالمنا العربى الذين استشهد ابنائهن دفاعا عن الاوطان خاصة فى مواجهة الارهاب الجبان ونثمن صبر وقوة تحمل امهات الشهداء وندعو الله ان يقويهم وان يرحم شهداءنا الابرار وان يحشرهم مع النبيين والصديقين والشهداء كما نتذكر جميعا نضال المرأه العربية ودورها غير المسبوق فى النضال خاصة فى فلسطين الحبيبه ولا ننسى تضحيات الام العربية بصفة عامه كما اود الاشادة بصمود وعطاء النساء ربات الاسر في فلسطين نتيجة اسر رب الاسره او استشهاده
واود ان اذكر بمعاناة الأسيرات الفلسطينيات في معتقلات الاحتلال وهن 64 أسيرة فلسطينية يقبعن داخل السجون الإسرائيلية منهن 7 قاصرات، يعيشن ظروفاً مأساوية وتمارس سلطات الاحتلال ضدهن أساليب تعذيب متنوعة مثل تخييرهن بين العلاج أو الاعتراف إضافةً إلى مشكلة العزل الانفرادي، الذي يكون بالعادة داخل زنازين موبوءة صحياً.
اننى اطالب الامم المتحدة والمجتمع الدولى بتحمل مسئولياتها تجاه الاسيرات الفلسطينيات كما اطالب الامم المتحدة مجددا بتوجيه الدعم المادى والمعنوى للمرأه العربية ضحية الحروب وعدم الاستقرار فى بعض الدول مثل سوريا -ليبيا -العراق -اليمن -الصومال و ضرورة ملاحقة قيادات تنظيم داعش الارهابي وعدم افلاتهم من العقاب للجرائم التى ارتكبوها ضد الانسانية وضد النساء والاطفال العرب وغير العرب التى ارتكبها التنظيم الاجرامى وهى الجرائم التى تعتبر واحدة من احقر واقذر الجرائم ضد الانسانية

لا تعليقات

اترك رد