أكرهك


 

لا ضحكةٌ بينَ الدموعِ
الغافياتِ على الجفونِ ترفّهُكْ

الحبُّ بوصلةُ الضياعِ
فقطبها كالتيهِ نحو اللاوصولَ يوجّهكْ

فمشيتَ دربكَ
والظلامَ معتّقٌ
بالخوفِ أم هذي خطاكَ تسفّهُكْ

قلقٌ بعينكَ
يستبيحُ لياليًا واليأسُ يوغلُ
والجفا يتنزّهكْ

ولكم ظننتَ
بأنَّ حبَّكَ مذهلٌ فإذا رأتهُ
الفاتناتُ تؤلهكْ

حاولتَ تشبهكَ
الحياةُ بعينها يا عاشقًا
لكنَّ موتكَ يشْبهُكْ

لملمتَ قلبكَ
ثمَّ جئتَ على جراحكَ
تنحني وجعًا فقالت: أكرهُكْ

لا تعليقات

اترك رد