الانتخابات الرئاسية في مصر .. قراءة موضوعية

 

اسابيع قليله وتجرى الانتخابات الرئاسية المصرية فى الاسبوع الاخير من شهر مارس 2018 حيث ستجرى الانتخابات فى الداخل والخارج ومن المؤكد ان صوتى فى هذه الانتخابات سيكون للرئيس الحالى لمصر عبد الفتاح السيسى كما سبق أن كتبت وبالطبع مع احترامى للمرشح الآخر موسى مصطفى موسى …إن مصر تخوض حربا شاملة ضد الإرهاب الجبان من خلال العملية الشاملة سيناء 2018 حيث تواصل القوات المسلحة بكافة أسلحتها الجوية والبرية والبحرية توجيه ضربات إلى الإرهابيين فى سيناء وكذلك عند حدودها الغربية وسط تأييد شعبى كاسح وهذه المرحلة فى الحرب ضد الارهاب هى الأكبر منذ سنوات وهى جزء من المخاطر والمؤامرات التى تواجهها مصر بقيادة السيسى منذ نحو 4 سنوات ..ورغم هذه الحرب القذرة التى سقط خلالها شهداء من الجيش والشرطة والشعب إلا أن الشعب المصرى بجيشه وشرطته مازال يتصدى بجسارة لتلك الحرب القذرة وتسير مصر بقيادة الرئيس السيسى أيضا بقوة فى طريق التنمية والتقدم الاقتصادى بشهادة مؤسسات دولية .
– بالعقل والمنطق وبقراءة موضوعية للمشهد السياسى ارى وبهدوء شديد ان هناك ضرورة تاريخية لإعادة انتخاب الرئيس السيسى لفترة رئاسة ثانيه لمصر بعد ان نجح فى العبور بمصر من النفق المظلم بعد فترة انتقالية مضطربه من 2011 تلاها عام من اسوأ الاعوام فى تاريخ مصر خلال حكم الاخوان انتهى بثورة 30 يونيو 2013 وانحياز الجيش المصرى الى خيارات الشعب المصرى باسقاط حكم الاخوان بعد ان خرج 30 مليون مصرى فى مظاهرات عارمة لاسقاط حكم الاخوان واثبت الجيش المصرى انه طوال تاريخه العظيم هو جيش الشعب وليس جيش اى حاكم ولذلك انحاز الجيش الى خيارات الشعب المصرى الذى اسقط حكم الاخوان .
– ومنذ انتخاب السيسى رئيسا فى 2014 قاد مصر باخلاص شديد ..حافظ على مصر من كل المخاطر ومؤامرات الخارج وتصدى بجسارة من خلال جيش مصر وشرطتها لكل الاعمال الارهابية الاجرامية التى جماعة الاخوان الارهابية والجماعات الارهابية الاخرى واغلبها خرجت من رحم الاخوان
– كما اعاد الرئيس السيسى لمصر بقوة مكانتها الاقليمية والدولية وبدأ فى علاج امراضها الاقتصادية بكل شجاعه ومصارحة كما ان الرئيس السيسى لديه مشروعات قومية كبرى ومشروعات بنية اساسية كبيرة ويجب ان يستمر فى تنفيذ هذه المشروعات الكبرى والعملاقة التى تعتبر ضرورية حتمية من اجل النهوض بمصر اقتصاديا وان تصبح مصر قريبا باذن الله فى مصاف الدول الكبرى اقتصاديا
-لقد جاءت تلك الانجازات جاءت بعد ان صارح الرئيس الشعب بحقيقة الأوضاع الاقتصادية في مصر كما لم يغفل الرئيس المشروعات الغذائية الضخمة ومنها الاستزراع السمكى ومشروع المليون ونصف مليون فدان
– ومازال الرئيس السيسى يقود حربا ضد الارهاب الاسود الجبان الذى لم ولن ينتصر ابدا على الشعب المصرى وان مصر تقود حربا ضد الارهاب نيابة عن العالم اجمع بكل شجاعة وجسارة رغم المؤامرات الدولية والاقليمية ضد الشعب المصرى وباذن الله تكون العملية الشامله 2018 ضد الارهاب هى التى سوف تقضى الى الابد على الارهاب الجبان
– وعلى مستوى السياسة الخارجية نجح الرئيس السيسى فى اعادة الدور الريادى والمحورى لمصر اقليميا ودوليا بعد ان عادت مصر بقوة لمحيطها العربى والاقليمى كما عادت بقوة الى الساحة الدولية وقامت بالعديد من الادوار اقليميا ودوليا ومنها اتمام المصالحة الفلسطينية بعد 11 عاما من الانقسام كما حازت على مدى عامين مقعدا فى مجلس الامن استطاعت خلاله الدفاع بقوة عن المصالح العربية والافريقية كما نجحت مصر فى ان تكون لها علاقات تتسم بالنديه مع امريكا وروسيا ودول اوروبا كما اعاد القوة الى العلاقات العربية العربية من خلال دور ريادى لمصر يدافع عن الامن القومى العربى خاصة ان نجح الرئيس السيسى من خلال اعادة تسليح الجيش المصرى باقوى الاسلحة مما جعل الجيش المصرى يحتل المركز العاشر عالميا لاول مرة فى تاريخ الجيش المصرى العظيم والحافل بالانتصارات منذ عهد البطل احمس وحتى الآن
– واقول بكل صدق ان الرئيس السيسي كان يمكنه تحقيق إنجازات وانتصارات وهمية لكنه قرر أن يتحمل المسئولية ودافع عن الإصلاحات الاقتصادية التي تجاهلتها الأنظمة السابقة كما اعاد الرئيس السيسى الامن والامان الى الشارع المصرى كما ان انشاء العاصمة الادارية الجديدة هو نقله تاريخية كبرى لنهوض مصر مثلما كانت قناة السويس الجديدة انجازا تاريخيا فى مواجهة مخططات اسرائيل للاضرار بقناة السويس وستبقى قناة السويس الجديدة مصدرا للدخل القومى ملكا للشعب وللاجيال القادمة ايضا ومثالا على ارادة وقدرة الشعب المصرى
على مواجهة التحديات
-ومع احترامى وتقديرى لمن ترشح امام الرئيس السيسى فاننى اكرر ان صوتى للرئيس السيسى .وتحيا مصر

لا تعليقات

اترك رد