اوردة متيبسة


 

تصرخ امي عندما كنت اقترب من ضفافه ( دير بالك يمة لاتغرك بالنهر ) ووقفت بالامس اغرقته بدموعي ..الجفاف لم يمتص دجلة فقط ..فقد جفت اقلام الشعراء ..الكتاب ..شفتى العشاق ..النذور بشموعها اي ستطفو.. هل ستجد ام محسن حفيدها الذي سرقه دجلة في يوم جسر الائمة الدامي ..هل سيعود قاسم لجلسته المعهودة في حضرة دجلة برفقة خله (بطل العرك) ..وبصحبة اغاني رياض احمد التي كان ينوح عندما يغنيها .. تفاجأت عندما رأيته حاملا كيسه المشبوه الذي اتخمه بقنية العرك والمزات المختلفة …(قاسم اشعجب اليوم راح تسكر بالبيت) … اجابني وبداخله ألم يتشظى دموع ..(اذا ماكو دجلة يعني ماكو لا سكر ولا رياض احمد )..اشياء كثيرة وأزيحت وأختفت وندثر ذكراها ..اشياء تعرفك من هي بغداد ..ولكن كحل عينها حتى الاله ان اراد بنا العذاب لايقترب اليه ..فكيف بكم ان تتجرأ على كحلها الذي يخفو على سواده الهادئ من اراد لحظة جمال ..اذ اردتم ان تمحو دجلة فعليكم طمر عين طفلآ هشم البرد عظامه وهو ينام على الرصيف لايعرف هذه الليلة دور من سيقوم بتفخيذه .. ام بكاء زوجة البطل الشهيد وهي تلعط بألسنة كلاب من بكى على جثمانه غداعآ ..ام دمعة التي لاتواجهها سدود العالم بأسره وهو تغتصبب بعيون بعض موظفي الرعاية الاجتماعية كون القدر احنى كاهلها تحت عنوان مطلقة ..ارملة.. بحاجة لمرتب شهري تستر به مفاتنها ..انتظره ايام وسيفيض دجلة ثانية ..من سدة مدامع العجوز المتكئ على عكاز من اوراق معاملته التقاعدية امام دائرة جزاء الاحسان لما قدمه في حياته لحياة غيره فكان هذا جزائه يبحث عن حقه بتقبيل الاقدام ..كيف لدجلة ان يجف وهي مازالت تنهمر دموع الذين اعزائهم في ردهات الموت لايعرفون كيف لجيوبهم الخالية ان توفر علاجآ لعليل انخر المرض هيكله ..لماذ اغلقت السدود بوجه سر الحياة ..ولم تغلق امام سيل الدماء الجارف والذي املئ الشوارع والبيوت بزفرته ..لماذا لم يغلق منافذه امام الاقدام الراكضة والصدور الاهثة بأتجاه اسوار الخلاص والموت باأرض لاوطن فيها ولاعنوان ..حتى شهرزاد اغلقت الف ليلة وليلة وراحت تأخذ الصمت مسكنآ ..معزية شهريار لما حل ببغداد ..وداعآ للحياة بعدك يادجلة فقد تهيأ للموت كل ( الاخضر واليابس)

المقال السابقالوسائل الحديثة ..؟
المقال التالىإنتباه عاجل و هام
حيدر عادل محمد الجابري ( المشاركات ) 1- مسرحية مملكة الوعول ( للمخرج غانم حميد) 2- مسرحية عروس بغداد ( للمخرج غانم حميد ) 3- مسرحية ذئب يوسف ( للمخرج سعد عريبي) 4- مسرحية الطامورة ( للمخرج د. عبد الرحمن التميمي) 5- مسرحية المعتوه ( اخراجي) 6- مسرحية فرحة دم ( للمخرج أ- هاشم الدفاعي) 7-م....
المزيد عن الكاتب

لا تعليقات

اترك رد